محرز: "لست كريستيانو ولا يمكنني أبدا أن أقارن نفسي به"

خص رياض محرز مجلة "فرانس فوتبال" بحوار مطول، تحدث فيه عن العديد من الأمور في مسيرته الكروية، بعدما تحول الدولي الجزائري إلى نجم فوق العادة، سواء في إنجلترا أو خارجها، وهو الذي حامت الكثير من الشكوك حول إمكانية انتقاله إلى ناد أكبر من ليستر سيتي...

محرز
نشرت : الهداف الخميس 18 أغسطس 2016 23:18

بعد 3 أشهر عن تتويجكم بلقب "البريمر ليغ"، هل تدرك مدى ضخامة هذا الإنجاز؟

لقد مرت أشهر، وقد بدأت بالفعل أستوعب حقا أننا توجنا بلقب الدوري، في ذلك الوقت كان من الصعب أن نستوعب ذلك، لقد حوصرنا في تلك اللحظة وكانت هناك الكثير من الحوارات، لذلك كنا نناضل لأجل أن نستوعب الأمر، لكن الآن وبعد مرور أسابيع بدأنا في فهم ما أنجزناه، لقد لعبنا عدة مباريات تحضيرية استعدادا للموسم الجديد أمام باريس سان جرمان وبرشلونة.. ميسي وجميع اللاعبين هنؤونا لحصولنا على اللقب، إنه حقا فخر أن تأتي التهنئة من هذه الأسماء الكبيرة.

 

وفي شوارع "ليستر"، هل الشعب مازال يتحدث عن هذا الموضوع؟

الشعب يتحدث حول ذلك، إنه أمر جنوني، في الشارع لا يمكنك السير دون أن تتوقف كل 20 مترا، الناس يقولون لي "شكرا لك"، إننا جزء من حياتهم.

 

وبالنسبة للاعبين، هل من السهل تجاوز هذه الخطوة؟

لقد التقينا في البداية خلال فترة التحضيرات وتحدثنا حول ذلك كثيرا، لقد كان أمرا طبيعيا لأننا قمنا بإنجاز مجنون، لكن بسرعة قال لنا المدرب إن ذلك الأمر هو جزء من الماضي، ذلك الجزء المضحك في كرة القدم، قمنا بإنجاز استثنائي وبعد شهرين علينا مسح كل شيء والانطلاق من جديد، وبغض النظر عن ذلك، نعلم أن ليستر قد لا يفوز بالدوري مرة أخرى، نحن لسنا مانشستر يونايتد أو تشيلسي، لكن نجاحنا يكمن في أن نصبح من الأندية الصلبة في الدوري الممتاز.

 

سيكون هناك الكثير في انتظارك شخصيا...

هذا واضح، منافسونا سيكونون أكثر حذرا، لقد بدأت في رؤية ذلك بالفعل، وفي مباراة الدرع الخيرية أمام مانشستر يونايتد أغلقوا علي سريعا عندما تصلني الكرة، وكانت هناك خطة صغيرة ضدي، في موسمي الأول كنت أيضا أقدم مباريات جيدة، لكن دون أن أسجل أو أصنع الأهداف، ما دفع الناس إلى عدم الاهتمام كثيرا بمستوياتي، وحتى الفريق لم يكن يعمل جيدا، وتألق النادي سبب نجاحي، فأنت لا يمكنك النجاح لوحدك.

 

ما هو الدور الذي لعبه رانييري في نجاحك؟

وضعني تحت جناحه مباشرة ومنحني الكثير من الثقة، كما جعلني أكثر صرامة في لعبي وجعلني أستميت في الدفاع كالمجنون، لقد تطورت بفضل العمل الذي طالبني به المدرب وأيضا بسبب التدريب غير المرئي، ماذا تأكل وكيف تسترجع، تتعافى وتستريح، لقد نضجت كثيرا في هذه الأمور، قبل ذلك كنت وحيدا، أقل خطورة، وهو أمر طبيعي جدا، أبلغ الآن 25 عاما، بدأت أملك الكثير من المباريات في جعبتي وأعيش حياة أسرية والاستقرار مهم للغاية، وبغض النظر عن ذلك، لدي نفس الأصدقاء ونفس وكيل الأعمال.

 

سجلت 17 هدفا وقدمت 11 تمريرة حاسمة في الموسم الماضي، هل أنت مجبر على إعادة نفس الأرقام في الموسم الجديد؟

لا، لست مجبرا، بل ستكون إضافة بالنسبة لي لأني أريد تحقيق هذا النوع من الأشياء، ليس لإرضاء الناس أو الذين يشاهدونني، لكني أريد تعزيز إحصائياتي وتحسينها، إنه تحد وأنا أحب ذلك.

 

إنه نوع من الضغط أن تحتاج للإحصائيات حتى إن لعبت بشكل جيد...

أن تكون جيدا فهذا لا يكفي، عليك أيضا أن تقود فريقك للفوز، ومن الواضح بالنسبة لي الآن بأني إن لم أسجل كثيرا، لا أحد سيلتفت إلي.

 

كريستيانو لم يكن لاعب إحصائيات قبل 2007، حيث أنه كان مثلك يسجل 17 هدفا، ثم حدثت معه الطفرة، هل تريد القيام بهذه الطفرة أيضا؟

نعم، بالتأكيد، أعلم أني قادر على تسجيل الأهداف، لكن ذلك لم يكن يحدث، لقد أثبت لنفسي بأني قادر على ذلك، وأنا أفهم هذا المعنى بخصوص الطفرة، لكن علي الحذر، أنا لست كريستيانو رونالدو، لا يمكنني على الإطلاق مقارنة نفسي به، نحن لسنا ذاهبين للحديث عن ذلك (يضحك).

 

لعبت كجناح أيسر مع غوركوف في الجزائر وتلعب كجناح أيمن مع رانييري في ليستر، أين تشعر براحة أكبر؟

على اليمين أو في الوسط، كمتوسط متقدم، لأنه يمكنني في هذا المنصب إمساك الكرة أكثر وألعب بشكل مفتوح في المساحات، وأريد أيضا أن أكون على اليمين لأتمكن من جلب الأخطاء والهروب سريعا وترك الناس يتخبطون، على نحو يجعلني سريعا، أن أمتع نفسي شيء مهم بالنسبة لي، أنا أشعر الآن بأني قد وصلت إلى مستوى جديد.

 

مع وضعك الجديد وانتظار الناس المزيد منك، ألا يشكل ذلك خطرا عليك لمطالبتك بأكثر من اللازم؟

لا، على الإطلاق، أنا لست مجنونا، أنا عقلاني حول ما يجب أن أفعل وأنا الآن أكثر نضجا.

 

بطل الدوري وأحسن لاعب، هل تعتقد أن إنجازاتك كانت لتكون أكثر اعترافا لو كنت تلعب لمنتخب أوروبي أو من أمريكا الجنوبية؟

من الممكن ذلك، عندما يكون لاعب برازيلي يشعل الأمور وينتقل إلى ريال مدريد قبل أن تعرفه، بالنسبة لنا الأمور أصعب قليلا وعلينا أن نفعل أكثر من ذلك.

 

هل الدوري الإنجليزي الأكثر مثالية بالنسبة للاعب بأسلوبك؟

هناك الكثير من المساحات، يمكنك أن تأخذ المخاطر لأن اللعب مفتوح، وهو ما أحبه، لقد كبرت بهذه الفلسفة، صحيح أنه في البداية لم تكن لي أي فكرة عن إنجلترا، اعتقدت أن الأمر يقتصر على الجانب البدني فقط، لكني اكتشفت أنه أبعد من ذلك.

 

يمكنك أن تتخيل نفسك في مكان آخر بعد تذوقك طعم الدوري الإنجليزي الممتاز؟

إنه دوري سوبر وأود البقاء هنا لأطول فترة ممكنة، الآن هناك اثنان أو ثلاثة أندية في العالم وإذا اقتربت مني، بالتأكيد يمكنك أن تفكر في ذلك، إذا فهمت ما أحاول قوله! (يلمح إلى برشلونة، ريال مدريد وبايرن ميونيخ).

 

كيف قضيت عطلتك بصفتك الجديدة كلاعب مشهور؟

لقد كان أمرا جنونيا، لم أستطع حتى الخروج هذه الصائفة في الجزائر، لقد جاؤوا أمام منزل عائلتي، كانت هناك طوابير مجنونة لأجل الصور، كنت متعبا لكنهم لم يهتموا، كان علي أن آخذ صورا معهم، ويتحدثون معي ويلمسونني، كان يجب أن أقوم بـ5  أو 6 آلاف صورة في أقل من 6 أيام، في المدينة التي كنت أذهب لها مع والدي، بنوا ملعبا صغيرا ولعبت متخفيا.

 

كيف تتعامل مع نجوميتك في إنجلترا؟

صحيح أن الأمور في إنجلترا مجنونة على هذا المستوى، يوم الأحد الماضي بعد مباراة مانشستر يونايتد (كأس الدرع الخيرية) وجدنا أنفسنا في فندق تشيلسي، وجاؤوا بشيء حيال ذلك، يجدون أصغر الأشياء للدخول في حياتك، لكني أعرف التعامل معها، ولو أني لست دافيد بيكام أيضا.

 

هل من الممكن أن تكون ضمن قائمة المرشحين 23 للظفر بجائزة الكرة الذهبية؟

بصراحة، لم أفكر في ذلك كثيرا، لقد تحدث الناس معي قليلا حول هذا الأمر وهو ما يجعلني سعيدا، لكني لن أفكر فيها، عندما يقترب الأمر من الممكن أن ينتابني الأمل، وإن حدث ذلك سيكون الأمر مهما جدا بالنسبة لمسيرتي.

 

ماذا تعني لك الكرة الذهبية؟

بإمكانك فقط النظر إلى تاريخها، الكأس التي تمنح لأفضل لاعب في العالم، كنا نحلم بها لما كنا صغارا نلعب مع أصدقائنا، وبغض النظر عن ذلك، فإني بالكاد استفقت من حلم التتويج بالدوري.

 

هل يمكن أن تكون هدفا بالنسبة لك؟

لا، ليس في الوقت الراهن، مازلت لم أفعل شيئا بالفعل في كرة القدم، حتى تأمل أن تفوز بها، عليك التألق في رابطة أبطال أوروبا، من الممكن أن نتحدث عنها بعد عامين أو ثلاثة إن سارت الأمور جيدا، لكنها ليست هدفا.

 

غوركوف مدربك السابق في سبتمبر الماضي كان يرى أنك تلعب بـ 50 بالمائة من إمكاناتك فقط، إلى أي مدى يمكنك أن تذهب؟

لا أعرف ماذا تعني 50 بالمائة، لكني سأفعل ما أفعله عادة، أعيش يوما بيوم والقيام بما هو موجود، نحن نعمل ونواصل العمل، ثم نرى ماذا سيحدث.

 

                                                               نقلا عن صحيفة "فرانس فوتبال"

كلمات دلالية : محرز

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن ميسي سينهي مسيرته مع برشلونة؟

هل أنت مع قرار الناخب الوطني جمال بلماضي بعدم استدعاء فوزي غلام لتربص المنتخب

ما هي أبرز صفقة في ميركاتو اللاعبين الجزائريين خلال صيف 2019؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

17:41 | 2019-08-30 ليفاندوفسكي... الهداف البولوني المرعب الذي تفنن في هز شباك المنافسين

يأتي الاعتقاد للوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

18:55 | 2019-05-17 فرانشيسكو توتي ... قيصر الكرة الإيطالية و"الأولمبيكو"

فرانشيسكو توتي، قيصر الكرة الإيطالية وواحد من أفضل النجوم الإيطاليين عبر التاريخ، سخر توتي نفسه لنادي روما طوال مسيرته الاحترافية، رافضا العديد من العروض التي قدمت له من قبل عمالقة الكرة العالمية...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال