مهدي عبيد: "نأمل دائما في التأهل إلى المونديال وأمامنا 4 معارك للفوز بها"

يُنتظر أن يعود مهدي عبيد إلى صفوف المنتخب الوطني بمناسبة التربص المقبل الذي يسبق لقاءي زامبيا ذهابا وإيابا في إطار تصفيات نهائيات كأس العالم 2018 ...

مهدي عبيد ..
نشرت : الهدّاف السبت 01 يوليو 2017 15:00

عندما ضيع مباراتي غينيا والطوغو الأخيرتين بسبب إجرائه عملية جراحية قبل نهاية الموسم، نجم نادي ديجون تحدث مع "الهداف الدولي" في حوار حصري وكشف عن أهدافه المستقبلية مع المنتخب الوطني، مؤكدا بأن حلم التأهل إلى مونديال روسيا لازال قائما، كما أشار إلى الخطاب الذي ألقاه الناخب الجديد لوكاس آلكاراز خلال اجتماعه معه في فرنسا قبل عدة أسابيع...

في البداية ما هو تعليقك على الموسم الممتاز الذي قدمته مع ديجون على الصعيد الفردي؟

صحيح أنني أنهيت موسما جيدا مع ديجون أين نجحت في المشاركة في المباريات، أنا سعيد لأنني ظهرت بمستويات منتظمة في الدرجة الفرنسية الأولى. تمكنت أيضا من إظهار ما أعرف القيام به من خلال عدد لابأس به من المباريات لنحقق في الأخير هدف النادي. والآن نحن جميعا فخورين بالنجاح في تحقيق هذا الهدف.

بعد إنجلترا واليونان، شعرنا بأنك تطورت كثيرا في "الليغ 1"، هل هذا هو رأيك أيضا؟

نعم، لعبت في إنجلترا مع نيوكاسل في "البريمرليغ" وأيضا في اليونان بألوان باناثينايكوس أين كانت تجاربا رائعة على الصعيدين الإنساني والرياضي. المرور على هذه الدوريات سمح لي بالحصول على خبرة جيدة وساهم في تطوري بشكل سريع على عدة أصعدة حتى أؤكد في "الليغ 1".

أخترت كأحسن لاعب في ديجون هذا الموسم، كيف تعلق على هذا الإنجاز الشخصي في "الليغ 1"؟

هو تكريم للمجهودات التي قمت بها طيلة موسم كامل، وهو تكريم يُشعرني بالفخر، خاصة أنه جاء نتيجة لتصويت الجماهير. الأمر الذي يوضح بأنني أنهيت موسما إيجابيا مع ناد أصبحت فيه بسرعة ركيزة. المدرب والطاقم الفني وزملائي وضعوا فيه الثقة ما جعلني أتأقلم بسرعة وأظهر إمكانياتي، وحاولت أن أعيد فوق الميدان بكل ما أستطيع الثقة الموضوعة في من النادي. اليوم أنا سعيد جدا في ديجون، الأمور سارت بشكل جيد جدا وأمتلك صورة جيدة مع الجميع.

لم توظف كثيرا خلال كأس أمم إفريقيا الماضية، رغم أن الكثير رأوا بأن لك مكانة في وسط ميدان المنتخب الوطني. ألم تشعر بنوع من الظلم من طرف الناخب الوطني الأسبق؟

يجب أن أقول صراحة بأنه ليس لدّي مشكل مع أحد. الناخب قام بخيارات ولم يكن بإمكاني الحديث أو التعليق عليها. أنا شخص يحترم دائما قرارات المدرب. صحيح أنني كنت أريد اللعب، مثل جميع اللاعبين فأنا لاعب أحب الفوز. كنت متشوقا للعب وإثبات قيمتي، قمت بمباريات جيدة مع ديجون، شعرت بأنني جيد بدنيا ولكن للأسف. سنمر لأمر آخر ونواصل التقدم.

هل تشعر بالرغبة في الثأر، علما بأن الجميع يعتقد بأن لك مكانة إلى جانب بن طالب في الاسترجاع؟

لا، أنا على الأرجح متحفز لأخذ مكانتي في المنتخب الوطني وإظهار ما يُمكنني تقديمه. أريد أن أقدم نفس مع أقدمه مع ديجون في المنتخب. وبخصوص إصابتي فإنني أحسن بكثير وتعافيت بعد العملية التي خضعت لها في نهاية الموسم، لقد فضلت القيام بالعملية خلال تلك الفترة في العطلة لأجل بدء الموسم بشكل جيد، وسأكون حاضرا في بداية التدريبات إن شاء الله.

لقد تابعت بالتأكيد المباراتين الماضيتين للمنتخب الوطني أمام غينيا والطوغو...

بالتأكيد فلقد شاهدت مباريات المنتخب الوطني، لقد كنت وراء التلفاز وكنت سعيدا جدا بالانتصارين أمام غينيا والطوغو. إنه ما يُبشر بالخير بالنسبة للقادم، لقد رأينا بأننا كنا مركزين وأقوياء في المباراتين، إن الأمور الإيجابية هي الأكثر ظهورا خلال المباراتين بعدما خرجنا من كأس أمم إفريقيا صعبة جدا. إنه تحفيز للقادم إن شاء الله.

القادم سيأتي من خلال مباراتين حاسمتين أمام زامبيا في تصفيات مونديال 2018، المطلوب انتصارين وهو خطالب الناخب لوكاس آلكاراز. ماذا تعتقد أنت؟

إنه أمر واضح، آلكاراز على حق، إنها مباراتان ستكونان جوهريتان. أعتقد بأننا سنلعب كل ما لدينا في المواجهتين، لا نملك الحق في الخطأ، خاصة بعدما انطلقنا بشكل سيء في هذه التصفيات. يتوجب علينا القيام بنهاية قوية وإظهار المزيد بالمقارنة مع ما قدمناه مؤخرا. يجب علينا التفوق لأجل البحث عن أكثر انتصارات ممكنة وسنذهب إن شاء الله إلى كأس العالم القادمة.

هل لازال لك الأمل في تحقيق ذلك؟

بالتأكيد، لا نملك الحق في البقاء مكتوفي الأيدي، خاصة أن لا شيء لعب حسابيا. الجميع له الرغبة في لعب كأس العالم، وليس علينا التراجع أبدا. نأمل في التأهل وعلينا تصحيح الأمور، تتبقى 4 مباريات أخرى، ما يعني 4 معارك للفوز بها، علينا الفوز ومحاولة التأهل إن شاء الله.

التقيت الناخب آلكاراز، هل أقنعكم صراحة خطابه في هذا الخصوص؟

نعم، لا يوجد شيء لقوله، لقد كانت محادثات جيدة، ومرت بشكل جيد صراحة. شعرنا بسرعة كبيرة بأنه شخص محفز جدا، لقد تكلمنا معه لعدة دقائق وتأكدنا بأن الأمور ستتغير بالفعل نحو الإيجابي في المنتخب. إنه الانطباع الذي تركه بعد محادثتي معه والدليل أننا بدأت بانتصارين، ما يعني بأن التحضير للمباراتين كان جيدا قبل التربص. وبفضل الله سنجتمع لأجل تحقيق النتائج الإيجابية مع المنتخب الوطني وإظهار ما يُمكننا القيام به فوق الميدان.

بوقرة وقبله القائد الجديد رايس مبولحي، أكدوا بأننا وجدنا الصرامة الأفضل في اللعب مع آلكاراز، هل هو نفس رأيك؟

نعم، فمن خلال اللقاءين شاهدنا جدية أكبر، أكثر صرامة تكتيكيا. لقد رأينا بأننا كنا أقوياء ولو أن هناك أشياء كثيرة لأجل تصحيحها وجعلها أكمل. صراحة لقد أدينا مباراتين في المستوى بالنسبة لجميع المنتخب، ورأينا أمورا جيدة على الصعيد الفني والتكتيكي.

أنهينا شهرا صعبا، تحدث لنا قليلا عن شهر رمضان هذه السنة...

إنه دائم وقت جميل وسعيد أن تقضي رمضان مع عائلتك، نجتمع يوما لأجل الأكل معا، نعد وجبات جيدة عندنا بالتأكيد، وهو سحر أن تكون مع العائلة في هذا الشهر الفضيل. لقد وجدنا من جديد عاداتنا العائلية وأطباقنا التقليدية، الأمر الذي لا تجده بالتأكيد عندما تكون في عز المنافسة مع ناديه وبعيدا عن المنزل العائلي.

كيف كنت تقضي يومك في هذا الشهر؟

كنت أستغل حضور جميع عائلتي لأجل قضاء لحظات جيدة، كما أخرج ليلا مع أصدقائي، أما على الصعيد الديني، فلقد سمح لي الشهر بتعزيز علاقتي مع الله وأبقى دائما قريبا منه من خلال القيام بواجباتي كمسلم في هذا الشهر الفضيل. بالنسبة لهذه السنة فالحمد لله لقد مر بشكل جيد.

نختتم الحوار بكلمة أخيرة لك إلى الشعب الجزائري..

أشكر الجميع على الثقة والدعم المقدم لي في كل مرة أكون فيها مستدعى للمنتخب الوطني، إنه أمر يدعو للفرحة ويحفزني على العمل أكثر فأكثر لأكون دائما عند تطلعات الشعب الجزائري في المنتخب الوطني. سنقدم كل شيء لجماهيرنا في المواعيد المقبلة إن شاء الله. أتمنى عيد مبارك لجميع الجزائريين، أعلم أن شهر رمضان لم يكن سهلا ولذلك أستغل الفرصة لأتمنى السعادة للجميع إن شاء الله.

                                                                   حاوره: مومن آيت قاسي علي

كلمات دلالية : مهدي عبيد، الجزائر، ديجون، فرنسا، المنتخب الوطني

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن مستوى مانشستر سيتي حاليا يجعله مرشحا قويا للتتويج بلقبي الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا؟

هل تعتقد أن أنطونيو كونتي سيغادر تشيلسي عند نهاية الموسم في حال الفشل في التتويج بأي لقب؟

هل ترشح نابولي لمواصلة التألق محليا بتحقيق الفوز على إنتير، وبالتالي تسجيل الفوز التاسع تواليا في الدوري الإيطالي هذا الموسم؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال