يايا توري: "مانشستر سيتي كان ناد هاوي قبل سنوات والإماراتيين غيروا كل شيء"

يتحدث الايفواري يايا توري متوسط ميدان مانشستر سيتي، في هذا الحوار الذي خص به قناة الدوري الانجليزي...

يايا توري
نشرت : الهداف السبت 12 مايو 2018 00:18

عن أيامه الأخيرة مع بطل انجلترا بعد تأكد رحيله رسميا مع نهاية الموسم، وقيم في خضم حديثه مسيرته مع الفريق الذي قضى معه 8 سنوات كاملة، مسترجعا الكثير من الذكريات مع "السيتيزن"، هذا ولم يرفع توري الراية البيضاء بخصوص مستقبله، حيث منح النجم الايفواري بعض التلميحات التي تؤكد رغبته في مواصلة اللعب بالمستوى العالي وكشف عن عدة أمور أخرى ندعوكم لمطالعتها في هذا الحوار.

يايا، هل يمكن القول أنك حققت كل الأهداف التي كنت تصبوا إليها من تجربتك في مانشستر سيتي؟

سأكون صريحا معكم كنت أتمنى التتويج بلقب دوري الأبطال مع السيتي، عدا ذلك فزت بكل الألقاب الممكنة مع هذا الفريق وأنا سعيد للغاية، فيما يخص لقب دوري الأبطال كنت أقول سابقا أن هذا اللقب هو من سيجعلني أغير النادي لكن الأمور بعدها تطورت وتحسنت للأفضل وقررت البقاء مع "السيتيزن".

ما الذي تغير في هذا النادي منذ التحاقك بصفوفه سنة 2010؟

أعتقد أنكم كإعلام وقفتم على التغيرات الحاصلة على مستوى النادي وأنا متأكد أنكم وقفتم على فوارق كبيرة بين الماضي والحاضر، لو أتحدث عن السنوات الأولى في السيتي يمكن القول أني كنت في ناد هاوي، حاليا عندما أرى النجوم الجدد وهم سعداء في عملهم بمركز التدريبات الجديد، أتحدث مع نفسي وأقول لهم لو كان الأمر يتعلق بمركز التدريبات القديم لما كنتم على هذه الحالة وستذرفون الدموع من ظروف العمل، بل لا يمكن أن تقبلوا حتى بالانتقال إلى السيتي وهو في تلك الظروف.

بصراحة هل أنت فخور بالبصمة التي تركتها في تاريخ النادي الانجليزي؟

بالنسبة لي ما حققته استثنائيا لأني لم أكن أتوقع يوما أن أفعل ذلك، عملت طيلة السنوات التي قضيتها هنا بكل قوة ووضعت في ذهني أن التتويج بالألقاب سيجعلني أدخل تاريخ هذا النادي، فزت مع منتخب بلدي بكأس افريقيا بعد 22 سنة من الانتظار وفزت مع برشلونة بـ 7 ألقاب ومع السيتي فعلت نفس الشيء، ببساطة أنا  شخص أحب تحدي الصعوبات، وبالفعل خلال مسيرتي الكروية تجاوزت الكثير من الوضعيات الصعبة بفضل تحمل مسؤولياتي وكذا العمل على تطوير امكانياتي يوم بعد يوم، أؤكد لكم أن هذه القناعة لا تزال هي الراسخة لحد اليوم وسأواصل العمل بكل جدية.

على ذكر رغبتك في مواصلة العمل، هل يمكن لنا أن نعرف المحطة القادمة التي اخترها لمواصلة مسيرتك الكروية؟

ستتعرفون عليها لاحقا، لست من الأشخاص الذين يحبذون التحدث مسبقا عن مختلف القرارات التي اتخذها، أفكر بطريقة واضحة عندما أريد القيام بشيء أبحث دائما عن تجسيده وتطبيقه بكل التفاصيل الممكنة وهو ما ينطبق على مستقبلي الكروي أيضا.

هل ستبقي في الدوري الانجليزي، أم أنك اخترت خوض تجربة جديدة في أحد الدوريات الأخرى؟

انتظروا قليلا وستتعرفون على وجهتي القادمة، لا تتسرعوا لأنكم ستحصلون كل أخبار فريقي القادم أنا متأكد من ذلك 100 بالمائة.

لكن من المؤكد أنك تريد البقاء في انجلترا؟

يهمني أمر البقاء في انجلترا، لا يزال أمامي عام أو عامين على اتخاذ قرار الاعتزال ويمكن أن ألعبهما في الصين أو في الإمارات وأحصل على الكثير من الأموال أيضا.

نفهم من كلامك أن هدفك القادم يتمثل في جمع الأموال؟

أي انسان يسعد بجمع الأموال هذا أمر مؤكد، لكن بالنسبة لي لا أهتم بهذه الجزئية كثيرا، سأتخذ كامل وقتي للخروج بقرار حكيم، أعكف حاليا على دراسة كل العروض التي تصلني تباعا وسأختار الأنسب بينها.

كيف عشت احتفالية تسليمكم لقب الدوري الانجليزي؟

هناك بعض اللاعبين أرادوا ممازحتي على هامش تلك الاحتفالية على غرار كومباني وسيلفا، لأني عشت رفقتهما 8 سنوات كاملة وحققنا الكثير من الأمور سويا، معايشة مثل تلك اللحظات تدخل في إطار عملي بالفريق، تماما مثل تقبل قرار الاستغناء عن خدماتي الذي أرى بانه يدخل أيضا ضمن إطار وظيفتي، أتذكر دائما مقولة والدي ..عندما يحبك شخص يجب المحافظة عليه وعندما تشعر بأنك منبوذ من طرفه يجب أن ترحل في صمت..بهذه الطريقة دائما أتعامل مع مختلف الوضعيات، لكن حب كرة القدم الوحيد الذي لا يتغير لأني سأواصل العمل وتقديم 200 بالمائة من امكانياتي.

الاثنين المقبل سيكون الموعد القيام بجولة في شوارع المدينة وأنتم تحملون لقب الدوري، سبق لك وأن عشت هذه اللحظات من قبل، أليس كذلك؟

أتذكر أننا عشنا لحظات لا تنسى بشوارع مدينة مانشستر عندما توجنا بكأس الرابطة سنة 2011، وقتها أدركت أن مانشستر سيتي يملك شعبية جارفة في المدينة و لقاء الكم الكبير من الأنصار يشعرك بالفخر خاصة لما ترى الأمهات والأطفال الصغار يقاسمونك الفرحة أيضا، بصراحة لم أرى ذلك لا في تجربتي مع أولمبياكوس أو مع برشلونة.

وكيف تتوقع أن تمر احتفالات هذه المرة؟

من الواجب علينا مقاسمة الأنصار وسكان المدينة فرحة التتويج بلقب الدوري وهو نفس الأمر مع مالك النادي الشيخ منصور الذي صرف أموال طائلة من أجل الوصول إلى هذه اللحظات، يجب الاستمتاع بهذه اللحظات وأجزم أن مستقبل السيتي سيكون أفضل مع مرور السنوات.

من هو أصعب لاعب واجهته خلال مسيرتك بالدوري الانجليزي؟

أول لاعب يتبادر إلى ذهني هو نيمانا ماتيتش لاعب مانشستر يونايتد الحالي، بالفعل هو أصعب لاعب واجهته طيلة مسيرتي.

لماذا؟

أكره اللعب ضده، ببساطة لأنه طويل وقوي البنية الجسدية، صحيح أنه لاعب مميز ومن الجيد أن أتحداه فوق أرضية الميدان لكن بصراحة كنت لا أحبذ مواجهته.

هل هناك لاعبون آخرون عانيت منهم فوق أرضية الميدان؟

بصراحة قليلون هم اللاعبين الذين سببوا لي مشاكل في الملعب، لكن كما قلت لك سابقا ماتيتش كان أحد اللاعبين الذين عانيت أمامهم.

 

                                                        عن قناة "الدوري الانجليزي"

كلمات دلالية : يايا توري

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن هولندا ستخطف صدارة المجموعة الأولى في دوري الأمم الأوروبية بالفوز على ألمانيا؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال