هازارد: "أصر على الرقم 10 لأنه رقم زين الدين زيدان"

يتحدث إيدين هازارد وسط ميدان نادي تشيلسي الإنجليزي والمنتخب البلجيكي في هذا الحوار الذي خص به موقع "آر تي بي آف"، بمناسبة تقديمه للعبة الفيديو "فيفا 2015" عن الكثير من الأمور المتعلقة بمسيرته الكروية...

هازارد
نشرت : الهدّاف الأربعاء 01 أكتوبر 2014 22:30

بمناسبة تقديمك للعبة الفيديو "فيفا 2015" هل أنت من الذين يدمنون على هذه اللعبة كباقي اللاعبين الذين يلعبونها بشكل مستمر؟

كنت ألعبها عندما كنت صغيرا، وكنا نحلم دائما أن يكون اسمنا ضمن العناصر المفضلة التي نلعب بها، وقد تحقق الحلم وأنا جد سعيد لذلك، لأنه شعور خاص أن تكون جزءا من اللعبة المفضلة لدى الناس.

هل تلعبها في الوقت الحالي بشكل مستمر أم أن هناك عوامل تمعنك من ذلك؟

أظن أنني من الجيل الذي لعب كثيرا ألعاب فيديو مماثلة، ولكن في الوقت الحالي لا ألعبها بشكل مستمر ولكن في أوقات فراغي أحب أن أشارك بها زملائي وعائلتي لأنها لعبة ممتعة، من الجميل أن يتذكرك الناس حتى وإن لم تكن داخل المستطيل الأخضر الحقيقي، وذلك عبر لعبة "الفيفا 2015".

ما هي الأمور التي تعتمد عليها لتحسين مردودك منذ التحاقك بصفوف تشيلسي موسم 2012؟

بعد نهاية كل مباراة أقوم بالنقد الذاتي وأرى هل كنت حقا في المستوى وهل استطعت أن أقدم شيئا للنادي، هذا أمر مهم بالنسبة لي وكل لاعب يعرف حجم العمل الذي قدمه، كما أن هذا الأمر يدفعني للعمل أكثر والتركيز في كل ظهور لكي أرتقي لمستوى تطلعات الجماهير والطاقم الفني.

كل لاعب متألق مر بفترة صعبة في مسيرته الكروية بسبب ظروف سارت ضده، هل يمكن القول إنك مررت بفترة لم تحسن بأنك مرتاح في ناديك الحالي؟

أكيد، من المستحيل على أي لاعب في كرة القدم أن يحافظ على نفس المستوى العالي طيلة مشواره الكروي، مررت بفترات صعبة في النادي بسبب الكثير من العوامل، لكن الأمر المهم هو كيفية العودة إلى السكة الصحيحة وعدم البقاء في نفس الوضعية.

باعتبارك أحد نجوم نادي تشيلسي في الوقت الحالي، كيف تتعامل مع الضغط الجماهيري الذي تلقونه داخل وخارج المستطيل الأخضر؟

نحن في عالم فيه الحسن والسيئ، ويجب قبول الأمور كما هي، عندما أكون خارج الملعب رفقة عائلتي أتعرض في بعض الأحيان إلى استفزازات وأكون غير مرتاح تماما، ولكن هذا جزء من حياتنا ويجب تقبله لأننا مستهدفون من الجميع، ويوجد من يساعدك في هذا المجال كما أن هناك العكس.

ماهي الأهداف المسطرة التي وضعها نادي تشيلسي هذا الموسم؟

التتويج بأكبر عدد من الألقاب يعتبر من ضمن أهدافنا الرئيسية، وهذا ما نسعى إليه في كل موسم، يجب أن نكون في حجم المنافسة لأن هناك أندية أخرى تطمح  لنفس الأهداف، كما أن لدينا حاليا كل الظروف للوصول إلى بعض أهدافنا الرئيسية.

ما تعليقك عن مستواك الشخصي لهذا الموسم، خاصة أن حسك التهديفي تراجع مقارنة بما حققته الموسم الفارط؟

أنا جد راض عن المستوى الذي أقدمه في التشكيلة حاليا لأن تسجيل الأهداف ليس مهما وليس معيارا لقياس مستوى أي لاعب، أعطي علامة 8 على 10 لمستواي الحالي، والارتقاء إلى المستوى المطلوب أهم أمر بالنسبة لي.

ما سر إصرارك على الرقم 10؟

أظن أن كل لاعب في كرة القدم يملك رقما يفضل أن يلعب به لأن ذلك يشكل ارتياحا نفسيا بالنسبة له، ولكن استطعت أن أقدم موسما كبيرا في السابق بدون أن أحمل هذا الرقم.

لماذا تفضل رقم 10 على باقي الأرقام؟

إنه الرقم المفضل لدى زين الدين زيدان أحد أفضل اللاعبين الذين شاهدتهم في حياتي وطالما أردت أن أكون مثله، إنه لاعب استثنائي وتمتعت كثيرا بمشاهدته وهو يلعب، إنه من بين اللاعبين المفضلين بالنسبة لي، وهذا سر تفضيلي للعب بالرقم 10.

أغلب المتتبعين يؤكدون أنك من بين الأفضل في الوقت الحالي، ولكن المستوى الذي تقدمه مع تشيلسي ليس كالذي تقدمه مع المنتخب البلجيكي، ما قولك في هذا الموضوع؟

في كل مرة أبحث عن الأسباب التي تمنعني من تقديم نفس المستوى مع المنتخب ولا أجد إجابة حقيقية، أمر بفترات صعبة مع المنتخب بسبب هذا الأمر، ومن حق الأنصار أن تدفع بكل العناصر لتقديم الأفضل مع المنتخب.

ما هي الحلول التي تتخذها لحل هذا المشكل؟

أظن أن الحل في الوقت الحالي هو مضاعفة العمل مع المنتخب والتركيز على تقديم الأفضل في كل ظهور، سأعمل جاهدا للوصول إلى أهدافي مع المنتخب لأن هذا الأمر مهم جدا بالنسبة لمشواري الكروي.

كيف ترى المقارنة بين المنتخب البلجيكي سابقا وبين التشكيلة الحالية؟

المنتخب البلجيكي سابقا كان يضم أفضل اللاعبين الذين يشاركون مع أندية أوروبية عملاقة، ولكن لا يمكن إنكار المستوى الذي تقدمه التشكيلة في الوقت الحالي، لدينا تشكيلة متماسكة وهي في تحسن مستمر بشهادة الجميع، كما أننا جد فخورون بما قدمناه في كأس العالم الماضية.

ما قولك في العمل الذي يقدمه فينسون كومباني مع تشكيلة المنتخب البلجيكي، وهل ترى أنه يقوم بدوره القيادي على أكمل وجه؟

إنه مدافع كبير واستطاع أن يقدم أفضل مستوياته في الكثير من المناسبات، وجوده ضمن التشكيلة يعطينا راحة أكبر، كما أنه يقوم بدوره القيادي كما يجب لأننا نحترمه جميعا، وهو يعرف بدوره تركيبة كل اللاعبين.

فلنتحدث عن نادي ليل فريقك السابق، كيف ترى المشوار الذي أنجزته مع النادي الفرنسي؟

ليل فتح لي الكثير من أبواب التألق، ويمكن القول إنه النادي الذي حررني بفضل المنافسة الكبيرة الموجودة في الدوري، لقد تشرفت كثيرا بحمل ألوان هذا النادي، وأظن أن النتائج التي يقدمها في الآونة الأخيرة تؤكد علو مكانته وقدرته على المنافسة على كامل الجبهات.

ما هي الأمور التي تريد فعلها مستقبلا بخصوص مسيرتك في كرة القدم؟

فكرة العودة إلى الدوري البلجيكي تحمسني كثيرا، وقد أفعل ذلك مستقبلا في حال سمحت لي الفرصة، إنه دوري يتحسن كل موسم ويكفي فخرا أنه أخرج أفضل اللاعبين في الوقت الحالي، وهذا أكثر ما يهم.

هل يمكن القول إن العودة إلى الدوري البلجيكي تعتبر من بين أهدافك المستقبلية؟

هناك عوامل كثيرة تمنعني من ذلك في الوقت الحالي، لدي طموح أكبر مع تشيلسي وأريد الوصول إلى الكثير من الأهداف التي أسعى إليها، أنا محل ثقة كبيرة في النادي ويجب أن أكون في مستوى هذه الثقة التي وضعت في، كما أنني مطالب بالعمل أكثر لتحسين مستواي خاصة عندما يتعلق الأمر بالمنتخب.

هل يمكن القول إن هذه الأمور تجعلك تفكر بالعودة إلى الدوري البلجيكي؟

العودة إلى الدوري البلجيكي ليست مستحيلة بالنسبة لي لأنني أريد ذلك ولكن ليس حاليا، التألق بالنسبة للعناصر الحالية التي تلعب في الدوري البلجيكي ليس ببعيد، ولكن يجب عليهم العمل أكثر والسعي جاهدين وراء تحقيق أهدافهم، وأريد أن أؤكد أن الدوري البلجيكي يعتبر من بين أهم المحطات في حياتي، ويجب أن تكون كذلك بالنسبة لهم أيضا.

ما هي الكلمة التي تريد توجيهها لمحبيك سواء تعلق الأمر بالنادي أو المنتخب،  والذين يساندونك في كل مرة؟

وجودي ضمن اهتمامات الأنصار أمر يشرفني كثيرا، أعلم حجم المسؤولية الموكلة إلي في النادي أو المنتخب، وأسعى دائما لأن أكون عند حسن ظنهم، وأدعو جماهير النادي أن تقف وراء التشكيلة الحالية لأننا أمام طريق طويل.

                                                   عن موقع "ار تي بي آف"

كلمات دلالية : هازارد. تشيلسي.

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال