بن ناصر في حوار حصري مع "الهدّاف": "إذا قال بأنه يريد التتويج بمونديال 2022، فإن بلماضي يعرف ما اللاعبون قادرون على فعله"

"جمال لديه حق، لا شيء مستحيل ويجب النظر إلى الأعلى حتى لا نندم على أي شيء" "إبراهيموفيتش لاعب استثنائي ونتطور أسرع بجانب لاعب بحجمه"

نشرت : الهدّاف الثلاثاء 18 فبراير 2020 13:38

 

"إبرا يساعدني كثيرا، إنه متطلب جدا في التدريبات وأيام المباريات"

 

"الداربي أمام الإنتير هو أكثر لقاء أهمية لعبته منذ نهائي كأس إفريقيا"

"إشادة بيرلو، ألبيرتيني، تاسوتي وبيرغومي تشجعني على العمل من أجل التطور"

"بوركينافاسو منافسنا المباشر ولكن سنلعب كل مبارياتنا بقوة"

"دعم الجزائريين؟ أكافح مع ميلان من أجل جعلهم فخورين"

بعد المباراة القوية التي قدمها في داربي المادونينا الذي جمع بين ناديه ميلان وجاره الإنتير، فتح الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر قلبه حصريا لـ"الهداف" من أجل العودة للحديث مطولا حول تلك السهرة المميزة بالنسبة له، على اعتبار أنه أول داربي كبير في مشواره الكروي، وهو الذي لعب تحت أنظار 85 ألف متفرج على ملعب "سان سيرو". النجم السابق لنادي أرسنال تحدث لنا كذلك حول طموحات الناخب جمال بلماضي بخصوص اللعب لأجل الذهاب بعيدا في نهائيات كأس العالم 2022 بـ قطر، في حال اجتياز الأدوار التصفوية بنجاح، ومتحدثا كذلك حول المجموعة التي وقع فيها المنتخب الوطني في هذه التصفيات بجانب بوركينافاسو، النيجر وجيبوتي، وكشف بن ناصر عن أهمية اللعب بجانب نجم معروف مثل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش المنضم حديثا إلى ميلان، وكل ذلك ستتابعونه في هذا الحوار...

إسماعيل كنت من بين أكبر اكتشافات ميلان هذا الموسم، نريد معرفة رأيك حول المباراة التي لعبتها أمام إنتير ميلان؟

يجب أن أقول بأنني بسبب غيابي في المباراة التي قبلها بداعي الإيقاف، افتقدت قليلا للإيقاع المطلوب مع البداية، لأنني لاعب معتاد على لعب المباريات بشكل منتظم كل 4 أيام أو 5 تقريبا. الحمد لله، لقد كانت مباراة مع ريتم عال جدا، وهو ما يمكننا التأكد منه من خلال المستوى ونتيجة المباراة، الآن ليس لدينا وقت كثير من أجل الحزن، فهناك لقاء كبير آخر في انتظارنا.

على الصعيد الشخصي، الكل يعتقد بأنك كنت من بين الجوانب الإيجابية القليلة في ميلان خلال هذه المواجهة، ما هو تعليقك؟

لقد كان أول داربي كبير بالنسبة لي، أي طيلة مسيرتي وعلى الصعيد الشخصي سأقول بأن الأمور سارت جيدا مع عدد كبير من الكيلومترات التي قطعتها ومع أشياء كثيرة إيجابية والتي يجب تحسينها بكل تأكيد. للأسف حصلت الهزيمة في الأخير ولكن يجب نسيان كل ما حصل ونصحح ذلك، لقد كان هناك 85 ألف مشجع في "سان سيرو" وذلك كان استثنائيا.

ومن الجانب العاطفي، لقد كانت أول لحظة كبيرة في مسيرتك اليافعة، ربما بعد نهائي كأس أمم إفريقيا 2019 التي توجت بها الصائفة الماضية مع المنتخب الوطني في ملعب ممتلئ، أليس كذلك؟

يمكن القول بأنه كانت هناك مباريات هذا الموسم قوية لكن الداربي مميز وخاص، الملعب كان مليئا عن آخره، لم يتوقفوا عن الغناء والأجواء كانت حقا لا تصدق. من الرائع جدا أن تعيش وتلعب في مثل هذه المباراة، سأقول بأنه منذ نهائي كأس أمم إفريقيا، فهي المباراة الأكثر أهمية التي لعبتها.

بعد ألبيرتيني وبيرلو اللذان تحدثا عن موهبتك قبل الداربي، جاء الدور على أساطير آخرين في كرة القدم الإيطالية مثل بيرغومي وتاسوتي اللذان كشفا عن أهميتك في تشكيلة ميلان. ما هو تعليقك حول ذلك؟

من المشجع دائما سماع أساطير كرة القدم يتحدثون عن إمكانياتك ومن الجيد أيضا أن هذه الإشادة تأتي من أساطير سابقين لـ الإنتير مثل بيرغومي أو تاسوتي الذي كان ضمن العصر الذهبي لـ ميلان. مثلما قلت ففي ميلان يجب لك معرفة كيفية التسيير بشكل جيد الضغط الذي يمكن أن تعيشه عندما تلعب لناد عملاق والتركيز جيدا لتظهر في المستوى المطلوب لهذا الفريق الأسطوري.

وذلك ماذا يفعل لك؟

ذلك أمر يثلج قلبي، هو يثبت الجدية والعمل الذي قمت به حتى الآن، أي أن الجميع متفق على أنني في مرحلة تطور وفي الطريق الصحيح مع ميلان. ذلك يمنحني كذلك الرغبة في العمل وتطوير إمكانياتي من أجل إظهار ما أنا قادر على فعله وعلى تقديمه لهذا الفريق.

مع بيولي الأمور تسير بشكل جيد منذ قدومه، أنت تلعب المباريات بانتظام وتقدم مستويات جيدة، كيف تشعر تحت إشراف هذا المدرب؟

جيد جدا، المدرب بيولي جلب الراحة إلى طريقة لعبنا والنتائج لحقت بعد ذلك، رغم الانتكاسة الأخيرة أمام الإنتير. إنه مدرب معروف في إيطاليا ولا مجال للتعريف به، جودته معروفة جدا في وضع اللاعبين في ثقة من أجل تقديم أفضل ما لديهم فوق الميدان.

لعبت في منصب جديد، تحدث لنا قليلا حول تموقعك فوق أرضية الميدان مع المدرب بيولي؟

أنا ألعب دوما في منصب دفاعي، ألعب غالبا مع صديقي كيسي، نحن نلعب معا كثنائي وسط الميدان الدفاعي. في الوقت الراهن الأمور تسير بشكل جيد ونحن متكاملان، نحاول تقديم مساعدتنا للفريق. بالطبع أنا أعمل وأتعلم لأنني أعرف بأنه مازال أمامي الكثير من الأشياء لمراجعتها واكتسابها، في إيطاليا نتعلم في كل الوقت، في كل تدريب هناك درس تكتيكي جديد للاعب جاء إلى السيري آ.

إبراهيموفيتش جاء هذا الشتاء والنتائج تحسنت منذ ذلك، لقد رأيت لاعبين كبار يلعبون مع أرسنال، لكن زلاتان استثنائي، أليس كذلك؟

نعم بالتأكيد، مع نجوم كبار مثل إبرا لا يمكننا سوى التطور في كرة القدم. رغم المسيرة التي قام بها وكل ما حققه من ألقاب، هو متعطش دائما، يبحث دوما عن إسماع صوته بتقديم أفضل ما عنده.

كيف تجده كزميل لك؟

إنه متطلب جدا سواء في التدريبات أو خلال المباريات، ذلك مهم جدا بالنسبة للمجموعة. بالنسبة للاعب شاب مثلي فالتدرب أو اللعب معه هي فرصة مذهلة للتعلم والتطور سريعا. صراحة حضوره معنا يساعدني كثيرا.

لقد ساعدك كثيرا في التدريبات من أجل التطور، هذا ما حصل؟

نعم بالتأكيد، إنه يتحدث معي كثيرا وهو شخص متواضع جدا، ينصحنا ويدفعنا من أجل تقديم كل شيء، وهو ليس من نوع اللاعبين الذي يأتي ليقول لك لقد كنت الأفضل، يعرف كيف يشجعنا ويقدم لنا الخدمة.

نمر للحديث حول مجموعة المنتخب الوطني في تصفيات كأس العالم 2022، ما هو انطباعك حول هذه المجموعة التي تضم كذلك بوركينافاسو، النيجر وجيبوتي؟

مثلما تعرفون انطباعي لن يتغير مهما حصل، أريد أن أقول مهما كانت طبيعة المنافسين في المجموعة، سأحتفظ بنفس التحفيز وسنلعب بنفس العزيمة خلال المباريات التصفوية.

الملاحظون متفقون على القول بأنهم منافسون في متناول المنتخب الوطني، لكن ألا تعتقد بأنه يجب التخوف مهما يكن من مثل هؤلاء المنافسين الأقل شأنا؟

يمكنني أن أكون متفقا، خاصة أن إفريقيا علمنا بأنه لا يمكنك الفوز أبدا بمباراة مسبقا، خصوصا خارج الديار مع ظروف مناخية مميزة جدا هناك، لذلك يتوجب دائما القيام بالعمل والكفاح من أجل أخذ النتيجة المأمولة، وبالتالي سواء أمام النيجر، جيبوتي أو بوركينافاسو يتوجب تقديم أفضل ما عندنا وأكثر من أجل التأهل لأن المونديال هو هدف وحلم، كل لاعب محترف يأمل لعبه.

يجب أن نتوقع ربما مباراة فاصلة أمام بوركينافاسو، هل أنت متفق مع هذا الرأي؟

نعم، دون الإنقاص من خطورة المنتخبات الأخرى، بوركينافاسو لديها منتخب جيد، إن شاء الله سنقوم بدراسة منافسينا جيدا مع الطاقم الفني والناخب جمال بلماضي مثلما اعتدنا على ذلك وسنتأكد من تقديمنا كل شيء من أجل الفوز والتأهل إن شاء الله.

الناخب جمال بلماضي كان واضحا جدا، فإذا تأهلنا إلى كأس العالم المقبلة التي ستلعب في قطر، سنذهب من أجل لعب كل حظوظنا هناك ولما لا الوصول إلى النهائي، من أين تأتي هذه الثقة؟

بالتأكيد، فنحن محترفون ولا ندخل أبدا إلى أرضية ميدان كرة قدم من أجل الخسارة. هذه الرسالة سمعناها وفهمناها، نحب كلنا العقلية التي وضعها بلماضي. وإذا قال الناخب ذلك فلأنه يعرف ما نحن قادرون عليه. بلماضي هو خاصة مدرب كبير، يعرف ما يتحدث فيه، في كرة القدم لا شيء مستحيل. لقد رأينا في كأس إفريقيا، لم نعط قيمة كبيرة لكن النتيجة نعرفها جميعا. يجب أن نستهدف الأعلى دائما حتى لا نندم على أي شيء، الآن نعرف بأنه يجب علينا أن نكون أقوياء من أجل ضمان تأهلنا إن شاء الله، وبعد ذلك سنرى.

الجمهور الجزائري يشجع مانشستر سيتي من أجل محرز ولكنه أيضا محب لنادي ميلان، ماذا يمكنك أن تقول لهم الآن وهم الذين خلف ميلان بكل قلوبهم من أجلك أنت...

(يضحك)، أشكرهم على التواجد وراءنا دائما، إنه شعبي وهم جماهيرنا، أنا ألعب من أجلهم أيضا، من أجل جعلهم فخورين. لا يوجد أجمل من أن تلقى الاعتراف من شعبك، إن شاء الله سأواصل تقديم أفضل ما عندي من أجلهم ومن أجل المحيطين بي.

                                                                    حاوره: مومن. آ. ق

كلمات دلالية : بن ناصر. ميلان. بلماضي.

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال