ديمتري بايي: "لن أغادر ويست هام لأني وجدت راحتي في هذا الفريق"

يعد ديميتري باييت من بين الأسماء التي لمعت في سماء الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وذلك بعد أن تألق بقميص نادي ويست هام، حيث أصبح اللاعب الفرنسي مطمعا للعديد من الأندية الأوروبية الكبيرة وعلى رأسها ريال مدريد...

ديمتري بايي
نشرت : الهداف الأحد 17 أبريل 2016 22:43

وهو ما دفع تيري هنري النجم السابق لـ أرسنال إلى ارتداء عباءة الصحفي وإجراء حوار معه لصالح قناة "سكاي سبورت"، كشف من خلاله لاعب مرسيليا السابق عن العديد من الأمور الخاصة بمسيرته وعلى رأسها مستقبله ومشواره مع المنتخب الفرنسي.

نريد أن نعرف ما الذي جذبك إلى الدوري الإنجليزي الممتاز؟

الرغبة في الانتقال للعب في الدوري الإنجليزي الممتاز جاءت من خلال مشاهدة المباريات عبر التلفاز عندما كنت ألعب في الدوري الفرنسي، العديد من المباريات كانت رائعة، كما يطلق عليها هنا أمسية الأحد، حيث تعد هذه الأمسية مقدسة بالنسبة لعشاق كرة القدم في إنجلترا، الملاعب تكون دائما مليئة بالمشجعين الذين يصنعون أجواء رائعة، لذا تولدت عندي رغبة كبيرة من أجل خوض هذه التجربة، وهذا بالضبط ما يحصل حاليا، لهذا أنا سعيد بالخطوة التي قمت بها وباللحظات التي عشتها في موسمي الأول هنا.

عندما قمت بالتوقيع مع ويست هام أصبت بالدهشة، دون أن أقلل الاحترام تجاه النادي، لكن نريد أن نعرف إذا كنت تلقيت عروضا من أندية أخرى؟

قبل الانتقال إلى ويست هام كنت على اتصال مع العديد من الأندية التي أبدت إعجابها بي بعد المستوى الذي قدمته في موسمي الأخير مع مرسيليا، لكن لم يقم أي واحد منهم بالقيام بخطوات جادة للتعاقد معي، لا أدري لماذا، بعدها قررت الانتقال إلى "المطارق"، حيث اتخذت القرار باللعب مع هذا النادي لسبب رئيسي وهو الحديث الذي جرى بيني وبين المدرب سلافن بيليتش، التحدث معه قبل التوقيع كان في غاية الأهمية بالنسبة لي، إذ شرح لي مشروعه مع النادي وكيف أني سأكون عنصرا أساسيا في هذا الفريق، وأنه سيساعدني على التطور أكثر، كلماته كانت صداقة ونفذ كل ما وعدني به.

إذن ويست هام كان الوجهة الأفضل بالنسبة لك؟

نعم، ويست هام كان الخيار الأمثل بالنسبة لي وذلك بعد الموسم الجيد الذي قضيته في الدوري الفرنسي مع أولمبيك مرسيليا، حيث كنت أشعر أنه لم يكن هناك مجال للتطور أكثر في "الليغ 1"، قمت هناك تقريبا بكل ما هو ممكن، لذا شعرت بأن الوقت قد حان للقيام بخطوة إلى الأمام والنظر قليلا إلى الخارج، جئت إلى إنجلترا من أجل اللعب في دوري مختلف ومع مدرب كان يريد التعاقد معي حتى عندما كان يدرب نادي بيشيكتاش، كنت أدرك بأني سأكون لاعبا مهما بالنسبة له وفي النادي الذي كما قلت لا يعد من بين الأندية الكبيرة في إنجلترا، لذا كان ذلك بمثابة القاعدة بالنسبة لي لمواصلة التطور.

عندما أشاهد مباريات "الهامرز" أرى أن اللاعبين ينظرون باستمرار نحوك ويضحون من أجلك، حيث يدركون جيدا بأنك قادر على صنع الفارق، هل هناك لاعبون يقولون لك هذا الأمر؟

هناك ثلاثة لاعبين من هذا النوع وهم شيخو كوياتي، المدافع أنجيلو أغبونا ومارك نوبل، إنهم اللاعبون الذين يحركون الأمور، حيث يركضون كثيرا من أجلي، هذا أمر غريب حقا، إنهم يضعون الضغط علي، لكن بطريقة إيجابية، أعرف أنهم عندما يمررون الكرة لي، فإنهم ينتظرون مني أن أقوم بشيء إيجابي للفريق، كما أن العمل الكبير الذي يقومون به يجعلني أرتاح قليلا من واجباتي الدفاعية، هذا الأمر يكشف عن مدى الثقة التي يملكونها في إمكانياتي، وهو ما يحفزني على تقديم كل ما أستطيع في الملعب، لأن رؤية زملائك يضحون من أجلك، فهذا أمر رائع.

عملت بشكل شاق في الأشهر الماضية، وهو ما مكنك من العودة إلى المنتخب الفرنسي، كيف تسير الأمور مع ديديي ديشان الذي أعرفه جيدا وأعرف ما الذي يريده في الملعب؟

نعم، تحدثنا وشرح كل منا بعض الأمور للآخر، لأن هناك بعض الأشياء التي لم تكن واضحة بالنسبة لي والتي كنت دائما ما أفكر فيها كلما تعلق الأمر بالمنتخب، حيث لم نتحدث لقرابة السنة قبل الاجتماع الذي جرى بيننا مؤخرا في تربص المنتخب، لكن الحوار ورغم أنه كان سريعا، إلا أنه كان مفيدا للغاية، حيث قال لي ديشان من خلاله بأنه كان ينتظر مني أن أصل إلى المستوى الذي ما وصلت إليه الآن، وهذا الأمر أشعرني بالسعادة، لكننا لم نتحدث عما إذا كنت سألعب أساسيا أم لا، ولكن على الأقل حديثي معه جعل الأمور واضحة بالنسبة لي، ومنذ هذه اللحظة اندمجت بطريقة جيدة مع المجموعة، كان ينظر لي بشكل مختلف لأني ألعب في الدوري الإنجليزي الممتاز الذي يعد نقلة كبيرة في مسيرتي، فما أقوم به في ويست هام بعيد كل البعد عن ما قمت به في أولمبيك مرسيليا، أنا أحس حقا بهذا الأمر.

هل تعتقد بأن اسمك سيكون ضمن القائمة التي ستشارك في "الأورو"؟

أنا مركز على العمل الذي أقوم به في الملعب مع ويست هام، علي أن أعمل بجد وأن أظهر بشكل جيد مع النادي، التربص الأخير مع المنتخب كان رائعا، لكن الآن ليس هناك الكثير من الوقت للتفكير، يجب إنهاء الموسم بطريقة جيدة وبعدها سنرى.

أريد الحديث معك عن ركلاتك الثابتة، لأنك تملك تقنية خاصة في التسديد، هل قمت بعمل شاق لتعلم تسديد الركلات الثابتة، وهل ما زلت تعمل على تطوير هذا الجانب؟

ما زلت أتدرب على تسديد الركلات الثابتة، أريد مواصلة العمل على هذا الجانب حتى أتقن التسديد وأسجل الأهداف من خلالها، فعندما أرى بأني أصبحت أسجل الكرات الثابتة بسهولة فوقتها سأتوقف عن التدرب على هذا الأمر، لأني سأدرك وقتها بأني وجدت التقنية المناسبة للتسديد، عندما تكون لديك كرة ثابتة، فإن الأمر يعتمد على الخطوات التي ستقوم بها والطريقة التي ستسدد بها الكرة لإرسالها في الاتجاه الذي تريده، تسديد الكرات الثابتة صعب، خصوصا أن الزملاء والأنصار ينتظرون منك تسجيلها، أنا سعيد لأن الركلات الثابتة أصبحت في غاية الأهمية في وقتنا الحالي، لذا أريد التطور كثيرا من هذا الجانب.

ما الذي يخبئه المستقبل لـ ديميتري باييت؟ هل يمكن أن نراك في ويست هام لمدة طويلة؟

نعم، لأني لم أتخيل أن أعيش سنة رائعة مثل التي عشتها في موسمي الأول مع ويست هام، الأمور تسير بشكل جيد هنا وأنا معجب بذلك، الفريق جيد ويقودنا مدرب كبير، كما أن الأنصار رائعون، لذا أريد الذهاب بعيدا مع هذا النادي لأني وصلت إلى هذا المستوى بفضل الإمكانيات الكبيرة التي وفرها لي والتي مكنتني من إظهار إمكانياتي في الملعب بأحسن طريقة.

عن قناة "سكاي سبورت"

كلمات دلالية : بايي

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال