غابريال ميليتو: "برشلونة يحافظ على أدوات النجاح منذ عشر سنوات"

نزل غابريال ميليتو النجم الأرجنتيني السابق ضيفا على صحيفة "ماركا" الإسبانية لإجراء حوار مطول معهم، وتطرق اللاعب السابق لنادي برشلونة لعدة نقاط تخص المدربين الذين مروا عليه مثل ريكارد وغوارديولا...

غابريال ميليتو
نشرت : الهداف الثلاثاء 22 مارس 2016 14:19

كنت مؤخرا في أوروبا، هل يمكن أن تحدثنا عن سبب هذه الزيارة بما أنك تعيش في الأرجنتين حاليا؟

نعم، قضيت بضعة أسابيع هناك، ذهبت إلى عدة مدن مثل برشلونة، سرقسطة، مدريد، مانشستر، لندن، وميونيخ وغيرها، أنا أملك عدة أصدقاء في أوروبا وذهبت لألقي التحية عليهم وقضينا وقتا مميزا، كما أني أعمل مدربا حاليا، لذلك تحدثت كثيرا مع لويس إنريكي ومساعده، بالإضافة لحديثي مع دييغو سيميوني ومساعده، طرحت عليهم بعض الأسئلة التي ستفيدني في حياتي المهنية كمدرب، كانت لدي فرصة التقاء هؤلاء المدربين واستغللتها على أكمل وجه، كل مدرب جديد يحتاج للتعلم من الذين سبقوه ليتحسن أكثر، بالإضافة لهذا لقد شاهدت مباراة الداربي بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد من الملعب واستمتعت جدا.

بالحديث عن "داربي مدريد"، كيف رأيت اللقاء وأنت في الملعب؟

رأيت أن أتلتيكو مدريد فريق تنافسي للغاية، لديه عدة لاعبين مميزين ويملكون الفعالية أمام المرمى، بفضل ذلك أصبح يقارع ناديي برشلونة وريال مدريد على الألقاب، لا أنسى كيف استطاع أن ينال لقب الدوري في "كامب نو" على حساب البارصا، كما دأب مؤخرا على إسالة العرق البارد لـ الريال، وبالعودة لـ "الداربي"، فقد كان فريق سيميوني مسيطرا على اللقاء، ريال مدريد تسبب في بعض الخطر عن طريق الفرديات فقط، مثل الفرص التي حصل عليها كريستيانو رونالدو، أتلتيكو مدريد أصبح من الفرق المنافسة على الألقاب في إسبانيا بشكل خاص وأوروبا بشكل عام.

ما رأيك في العمل الذي يقوم به مواطنك دييغو سيميوني مع أتلتيكو مدريد؟

لم يكن هذا مفاجأة بالنسبة لي، لأننا كنا نعلم منذ أن كان لاعبا أنه يحب الحديث عن الأمور التكتيكية مع المدربين، لذلك تواجده على الخط الجانبي للملعب ليس صدفة، لقد توقف عن اللعب في يوم ما وفي اليوم التالي بدأ العمل كمدرب، نفس الشيء سيحدث مع ماسكيرانو، سيكون مدربا في المستقبل، تحدثنا كثيرا في هذا الأمر وهو متحمس لهذا، ليس لدي أي شك في أنه سيكون جيدا جدا مثل سيميوني، لأن التدريب بدأ معهما وهما لا يزالان لاعبين.

كيف تعلق على المستوى المتراجع لـ ريال مدريد هذا الموسم؟

أعتقد أن البداية كانت سيئة لـ ريال مدريد، مما تسبب في عدة تخبطات مع مرور المباريات، ليس من السهل تغيير أكثر من مدرب في وقت قصير، وكذلك زيدان لن يعطي الكثير لأنه جاء في وسط الموسم، صحيح أن الريال خسر المنافسة على الألقاب المحلية لكن لديه فريقا كبيرا للمنافسة أوروبيا، زيدان يمكنه تصحيح الأوضاع لكن عليهم أن يمنحوه الوقت الكافي للعمل، يجب أن توضع الثقة في زيدان لكي يستطيع تغيير الأمور، أما إذا كانوا لا يمنحونه الثقة الكاملة وليس لديه الوقت الكافي لوضع بصمته، فأتوقع عدم تغير شيء في ريال مدريد.

فريقك السابق برشلونة يمر بحالة جيدة، ما هي الأسباب التي أدت إلى ذلك في رأيك؟

إنه يحافظ على الأشياء التي تجعله أقوى من الفرق الأخرى، ليس من السهل أن تسيطر على المنافسات المحلية والأوروبية لعشر سنوات متتالية، المفتاح في هذا التألق هو الاعتماد على مدرسة الفريق وتدعيمها ببعض اللاعبين المميزين فقط، مثل تواجد ليونيل ميسي وأندريس إنييستا وسيرجيو بوسكيتس وغيرهم من "لاماسيا"، والذين تم دعهم بلاعبين مثل خافيير ماسكيرانو وداني ألفيس ولويس سواريز وغيرهم، البارصا لا تحتاج مدربا كبيرا لكي تنجح، فلسفة الفريق واضحة ومنذ غوارديولا لم تتغير، برشلونة يعتمد على الضغط على حامل الكرة ابتداء من خط هجومه، بعد ذلك تبدأ عملية الاستحواذ على الكرة والبحث عن ثغرات دفاعية للمنافس.

ما رأيك في المستوى الذي يقدمه ليونيل ميسي في بداية سنة 2016؟

بالنسبة لي، ميسي هو الأفضل على الإطلاق لأنني لم أشاهد أي شخص غيره حافظ على مستواه لمواسم عديدة، كما يتحسن من موسم إلى آخر لأنه يريد دائما أن يكون أفضل من منافسيه، لا يزال مختلفا عنهم حتى أن البعض لا يريدون مقارنتهم بهذا النجم الكبير.

حدثنا عن العلاقة التي كانت بينكما في غرفة تغيير ملابس برشلونة؟

كانت علاقتنا جيدة منذ البداية لأننا في الأصل من بلد واحد، وهذا ما سهل عملية التجانس بيننا، لقد تواجدنا مع بعض خارج نادي برشلونة أيضا، لقد قضينا الكثير من الوقت برفقة عائلاتنا، لقد تعلمت منه الكثير مثل حسن الصداقة والتواضع، أحيانا الناس يعتقدون أن ميسي يعد إنسانا مختلفا خارج الملعب، لكن في الحقيقة هو رجل عادي وبسيط، هو مقرب من عائلته وأصدقائه ويملك شخصية فريدة من نوعها تجعل الجميع يحبونه.

ميسي شارك في كأس العالم لأول مرة سنة 2006 وأنت كنت معه، ماذا تكشف لنا عن تلك الفترة؟

بعد نهاية بطولة كأس العالم عدت إلى منزلي وتحدث مع والدي، قلت له إن ميسي سيكون الأفضل في العالم مستقبلا، لأنني لم ألعب أبدا مع شخص من هذا القبيل، في عمر 18 سنة كان مختلفا جدا عن البقية، في ذلك الوقت أدركت أنه سيكون ذا شأن كبير في هذه الرياضة، كان يملك كل مقومات النجاح من المهارة إلى السرعة وغيرهما، كان لاعبا متكاملا في سن صغيرة.

هل سنشاهد لاعبا آخر بمستوى ليونيل ميسي في المستقبل؟

هذا تحد كبير لكرة القدم، بالنسبة لي دائما يكون هناك لاعبون فريدون من نوعهم، وهذا لا غنى عنه في كرة القدم، ربما لن نرى آخر مثل ميسي لعدة سنوات، لا أستطيع أن أتخيل أن هناك لاعبا سيتخطى ميسي، لكن بالعودة إلى الوراء تجد أن لا أحد كان يتوقع أن يظهر لاعب اسمه ميسي وسيقوم بأشياء خرافية في كرة القدم، لذلك أنا لا أعتقد أن هناك لاعبا آخر مثل ميسي، وقد يحدث العكس في المستقبل كما حدث مع ميسي.

من هو اللاعب الذي تراه الأفضل في منصبك مع برشلونة حاليا؟

جيرارد بيكي لا يزال أفضل لاعب في العالم في مركز قلب الدفاع، لكن خافيير ماسكيرانو يقدم مستويات رائعة في هذا المركز رغم أنه كان جديدا بالنسبة له، هو يملك الكثير من الخبرة في وسط الميدان الدفاعي مما ساهم في تألقه ضمن مركزه الجديد، لديه مفاهيم مسبقة يحتاجها كل لاعب خط دفاع، إنه سريع جدا سواء في نقل الكرة للأمام أو العودة إلى الخلف في الهجمات المرتدة، بالنسبة لي، هو أفضل في خط الدفاع حاليا مقارنة ببداياته.

ما هو الأمر الذي يحتاجه اللاعب لينجح في هذا المركز مع برشلونة؟

اللاعبون في هذا المركز مع بقية الفرق يجب أن يدافعوا جيدا، أما في برشلونة فهذا ليس كافيا، البارصا تولي أهمية كبيرة لاستغلال حارس المرمى والمدافعين في تبادل الكرة مع زملائهم، لذلك يجب على مدافعي برشلونة أن يتمتعوا بمهارات فنية تسمح لهم بالمشاركة في بناء اللعب من الخلف.

هل طلب منك آداء هذه المهمة في برشلونة؟

مع المدرب ريكارد خضت بعض المباريات وأنا مطالب ببدء اللعب من الخلف، لكن هذا لم يكن نظام النادي ذلك الوقت، كنت أحب أن آخذ المسؤولية لبدء اللعب من الخلف، هذا يمنح المدافع فرصا كثيرة لتأكيد قدراته الفنية التي يتميز بها.

ما الذي كان يعجبك في التدرب تحت قيادة بيب غوارديولا؟

مع غوارديولا كنا في مستوى بعيد المنال بالنسبة للفرق الأخرى، تعلمت الكثير تحت قيادته، كان يملك عدة مفاهيم خاصة به لم أرها في المدربين السابقين الذين لعبت معهم، كان يركز كثيرا على إيصال الفكرة للاعبين من خلال الفيديو والتدريبات، غوارديولا كان ممتازا في التحضير للمباريات، بالنسبة لي، هو الأفضل على الإطلاق، أنا لا أعرف إذا كان هناك مدرب آخر بنفس مستواه.

لكنه لم يكن يعتمد عليك كثيرا في تلك الفترة، ما تعليقك؟

لقد عانيت من إصابة خطيرة في الركبة، أمضيت سنة ونصف من التأهيل، كان دائما يتحدث معي وينتظر عودتي، هذا أعطاني الأمل في العودة، عندما بدأت اللعب لم أكن في كامل قوتي، كافحت لاستعادة مستواي، بعدما لم أستطع اللعب وأنا أتعرض لإصابات عضلية كثيرة، اتخذت قرار العودة إلى الأرجنتين.

حديثك عن غوارديولا يظهر لنا أنك لم تستفد شيئا من تجربة ريكارد، هل هذا صحيح؟

بدأت مع ريكارد وكان قد فاز بكل الألقاب مع برشلونة، ولم أستفد كثيرا منه، أما غوارديولا فكان متعطشا للألقاب لذلك جلب الجديد للفريق، ريكارد أعطى اللاعبين الكثير من الحرية في اتخاذ القرارات، لقد تعلمت الكثير من المدرسة الهولندية، خاصة عندما كنا نلعب بأسلوب 4-3-3، كنا الفريق الذي يهاجم دائما.

ماذا تتوقع أن يقدم غوارديولا لـ مانشستر سيتي؟

لقد تحدثت إليه في وقت سابق عن تجربته الجديدة، هو يشعر بالفخر لأنه دائما يريد تجريب بطولات مختلفة، أعتقد أن مانشستر سيتي مع غوارديولا سيكون مرشحا للحصول على جميع الألقاب، أنا متأكد من أنه سيترك بصمته في هذا الفريق كما فعل في ألمانيا، عندما تشاهد مباراة بايرن ميونيخ مع غوارديولا تجده مختلفا عن المواسم السابقة، رغم عدم تغييره للكثير من اللاعبين، بصمته تظهر سريعا.

ما رأيك في جوزي مورينيو كمدرب؟

كان أخي دييغو يتدرب تحت قيادته في الإنتير، لقد حدثني عنه بشكل مثير للإعجاب خاصة في العام الذي فاز معه بثلاث بطولات، كان يقول لي دائما إنه أفضل مدرب تدرب تحت قيادته، لأنه قريب من اللاعبين كشخص ويملك منهجية في التدريب تختلف عن البقية.

أخيرا، كيف تعلق على الانتقادات الكثيرة التي يتلقاها مارتينو في تدريب الأرجنتين؟

أعتقد أنه في حال فوزه بالألقاب لن يتم التشكيك في عمله، بالنسبة لي، فإنه وضع طريقة لعب جيدة جدا، تدريب المنتخب أصعب من تدريب الفرق، الأمر يتطلب بعض الوقت.

    عن صحيفة "ماركا" الإسبانية

كلمات دلالية : غابريال، ميليتو

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال