محمد صلاح: "زيدان، الظاهرة رونالدو وتوتي هم نجومي المفضلين"

"ولادة ابنتي كيان والتتويج بالدوري الإنجليزي أفضل ما حدث لي في 2020" "لا أفكر في الاعتزال حاليا ولن يكون ذلك في مصر" "أحب كرة السلة كثيرا وأتابع رياضة الملاكمة" "أشجع نادي الإسماعيلي في مصر وأنصار الزمالك لن يعجبهم هذا"

صلاج
نشرت : الهداف الأحد 02 مايو 2021 17:52

"لم يسبق لي أن دخنت الشيشة ولن أفعل ذلك"

 

أجاب النجم المصري محمد صلاح مهاجم نادي ليفربول على أسئلة المتابعين الخاصة بإحدى شركات الهاتف المحمول من خلال حوار على منصة "يوتيوب"، وتطرق نجم "الريدز" إلى العديد من المواضيع بدءا بمسيرته في نادي المقاولون العرب وكفاحه من أجل الوصول إلى العالمية بالإضافة إلى نصيحته للاعبين الشباب من أجل تجاوز العراقيل وتحقيق الأحلام، كما كشف صلاح عن نجومه المفضلين في كرة القدم وهواياته الأخرى بعيدا عن المستديرة، معتبرا أن ولادة ابنته كيان وتتويجه بقلب الدوري الإنجليزي كانا أفضل ما حدث له في 2020.

 كيف يقضي محمد صلاح يومه؟

أستخدم هاتفي المحمول كثيرا من أجل التواصل مع الأصدقاء والعائلة وأستيقظ مُبكرا، كما أقوم بعمل بعض التمارين من أجل تنظيم الوقت، وإذا لم أفعل ذلك أقوم بالسباحة بعض الشيء، وعقب ذلك أذهب إلى النادي، وذلك يعتمد على مواعيد التدريبات

من هو النجم الذي كان لاعبك المفضل عندما كنت صغيرا؟

لقد بدأت متابعة كرة القدم عندما كنت أبلغ 6 أو 7 سنوات، وكنت أحب زين الدين زيدان للغاية، بالإضافة إلى الظاهرة رونالدو، إلى جانب فرانشيسكو توتي.

ما هي رياضتك المفضلة بعيدا عن عالم كرة القدم؟

أحب رياضة كرة السلة كثيرا، وخاصةً دوري "آن بي آي"، وأتابع كل المباريات، وأحب أيضا رياضة الملاكمة، ولكنني أفضل كرة السلة بشكل أكثر.

ما هو الفريق الذي تشجعه في الدوري المصري؟

قلت سابقا إنني كنت أشجع الإسماعيلي بشكل كبير، وبدأت تشجيع الفريق عندما عندما كان عمري لا يتجاوز 7 أو 8 سنوات بسبب تشجيع والدي لهم، وأحب الإسماعيلي منذ أن كانوا مدرسة الفن والهندسة، أعتقد أن مشجعي الزمالك لن تعجبهم هذه الكلمة، ولكن الإسماعيلي كان مدرسة الفن والهندسة في مصر في ذلك الوقت.

 

هل يمكن لك أن تسرد لنا قصة انتقالك إلى نادي المقاولون العرب؟

 كنت ألعب في ناد في بسيون وعمري حينها كان 10 سنوات، ثم توقفت عن اللعب في هذا النادي لمدة عامين تقريبا، وقيل لي إنه هناك كشافا سيأتي لمشاهدتي أنا ومجموعة من زملائي والمميز منا سينتقل لنادي طنطا، الكشاف قال لي كم عمرك؟ قلت له 13 عاما، فقال لي قابلني في طنطا الجمعة القادمة، وبعدما ذهبت إلى هناك لكنه أجل الميعاد أسبوعا آخر، وقتها كنت في حالة انهيار وذلك لأنني كنت أخذت الكثير من الوقت لإقناع والدي ولأمور أخرى، كنت سأمضي مع نادي طنطا، لكن الكشاف قال لي لا تمض الآن لأن المقاولون العرب سيفتتح فرعا له في طنطا اسمه مقاولون طنطا، وبالفعل ذهبت لهذا الفرع وأخبرونا هناك بأن اللاعب الأفضل سينتقل لفرع النادي الرئيسي، مدير قطاع الناشئين جاء في يوم لفرع المقاولون طنطا، وقال إنني لاعب جيد واختارني للانضمام لنادي المقاولون في القاهرة، ومن هناك بدأت مع النادي ووقتها كان عمري 14 عاما.

متى تنوي اعتزال كرة القدم بشكل نهائي، وهل سيكون ذلك في مصر أم في الخارج؟

في الوقت الحالي أنا لا أفكر في الاعتزال، لا يزال الوقت مبكرا بالنسبة لي للتفكير في هذا الأمر، لا أعرف ماذا سيحدث في المستقبل، ولكنني أستبعد الاعتزال في مصر ولا أفكر بهذا في الوقت الحالي.

كيف تتعامل مع الانتقادات؟

لا يزال هناك انتقادات لي، الانتقادات دائما متواجدة في كل مكان، أي شخص ناجح بالطبع يكون حوله انتقادات كثيرة، وفي الحياة العادية في أي شيء سيكون هناك انتقاد لك، أنا بصراحة لا اهتم بالانتقادات، من يريد قول شيء فليقله، أضع في ذهني أهدافي فقط، هذا ما يهمني في نهاية الأمر، ولا أهتم برأي أي شخص آخر.

 

هل تقوم بتدخين النارجيلة (الشيشة)؟

(يضحك)، لا لا، لم أقم بتجريبها من قبل، ولا أود أن أقوم بذلك مستقبلا.

 

هل واجهتك عراقيل في طريقك نحو تحقيق النجاح؟

أي شخص ينجح يجد أشخاصا تنتقده باستمرار من دون سبب، لكن أنا أضع هدفا في ذهني وأسعى للوصول له، فأنت إذا كنت تريد أن تفعل شيئا لا تفكر فيما سيقوله الناس عليك، وأنا لا أعطي اهتماما كبيرا للانتقادات،عدما كنت صغير كانوا يقولون لأهلي لماذا تتركونه يذهب كل هذه المسافة، لماذا كل هذا التعب، هو لن يصل إلى أي شيء ولن يصبح شيئا في المستقبل، كان هناك بعض الأشخاص يستهزؤون بي ويقولون من تظن نفسك ستصبح في المستقبل؟ لكن يجب أن تؤمن بنفسك، وأهم شئ تكون مؤمنا بأنك ستحقق هدفك لأنك إذا لم تؤمن بتحقيق أهدافك فسيكون من الصعب عليك للغاية تحقيقها، وإذا كان لديك حلم لا تنظر لما سيقوله الناس عنك.

 

هل يمكن أن تحكي لنا يومياتك وكفاحك عندما كنت صغيرا؟

لقد كنت أحصل على 20 جنيه من والدي يوميا، المواصلات ذهابا وإيابا كانت في حدود 19 جنيها ولم يكن يتبقى لي سوى جنيه واحد، كنت أشتري به طبق "كشري" صغير وأضع عليه "شطة ودقة"، لأنني لو كنت أكلته بدون شطة فلن أشبع، بما أنه كان يتبقى لي 5 ساعات من أجل العودة إلى المنزل، لذلك فقد كنت أملأ الطبق "شطة".

 

ما هي رسالتك للشباب؟

كل شخص لديه حلم حقا، يجب أن يرى بأنه سيحقق شيء ما يوما ما، هذا ما فعلته، عندما كنت في مصر، ما يدور في رأسي كان اللعب في أوروبا، ثم انتقلت إلى بازل، وبعد ذلك، أردت الانتقال لناد أكبر، وعقب ذلك رغبت في اللعب لناد أكبر وأكبر، أود أن أقول لأي شخص لديه حلم معين يرغب في تحقيقه، كل ما ترغب فيه هو أمر ممكن، إذا أردت أن تحقق شيء ما عليك التضحية بشيء ما في الجهة المقابلة، لأن الأحلام تحتاج إلى التضحية، كل الأحلام التي أنت تريدها هي ممكنة ولو تريد أن تكون إنسانا ناجحا يجب أن تضحي بأشياء كثيرة، لأنه بدون تضحيات وبدون ما تقدم أعمالا وتضحيات سيكون من الصعب للغاية تحقيق ما تريده في المستقبل، لكن أي حلم من الممكن تحقيقه بهذه الطريقة، أنا أحاول في كل مرة إعطاء نصائح باستمرار للاعبين الصغار وسأكون سعيدا بالتأكيد لو أن نصائحي ساهمت فعلا في تغيير حياتهم نحو لأفضل.

 

ما هو أفضل شيء حدث لك في سنة 2020؟

في العام الماضي لم تحدث العديد من الأشياء المميزة بسبب الأزمة الصحية التي عرفها العالم، ولكن يمكنني القول، إن ولادة ابنتي كيان والتتويج بلقب الدوري الإنجليزي لأول مرة منذ 30 عاما كان أفضل ما حدث لي في 2020، نحن حقًا عانينا من أجل التتويج بلقب البريميرليغ بعد غياب طويل، وذلك كان حدثا كبيرا بالنسبة لنا.

 

ماذا تتمنى في 2021؟

آمل أن يكون الجميع على ما يرام وبصحة جيدة، وآمل أن يكون هذا العام أفضل من العام الماضي، وأن يتمكن الجميع من تحقيق ما يرغبون فيه.

btolat نقلا عن موقع

كلمات دلالية : صلاح، ليفربول

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
00:56 | 2020-10-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

07:57 | 2020-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2021
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال