أكثر من 35 ألف "سنفور" زحفوا إلى العاصمة

كما كان منتظرا تنقل جمهور شباب قسنطينة بالآلاف أمس مع فريقه إلى العاصمة في مواجهة مولودية الجزائر في قمّة الدور ربع النهائي من منافسة كأس الجمهورية...

شباب قسنطينة
نشرت : سمير. ك/ حمزة. س السبت 30 مارس 2013 23:59

إذ بلغ عدد القسنطينيين في مدينة الجزائر بأكثر من 35 ألف "سنفور" تواجدوا كلهم أمام ملعب 5 جويلية الأولمبي منذ الساعات الأولى لنهار أمس الجمعة، وهو العدد الكبير جدا الذي لم يكن مسؤولو الملعب ولا أنصار المولودية يتوقعون قدومه لأنه كان من المستحيل استضافة 35 ألف "سنفور" بمدرجات الملعب التي لم تكن تسع كل تلك الآلاف من عشاق اللونين الأخضر والأسود الذين تواجدوا بالقرب من مركب محمد بوضياف صباح يوم أمس.
25 ألفا فقط تمكّنوا من الدخول إلى الملعب
ومع استحالة استيعاب ملعب 5 جويلية لكل تلك الأعداد الهائلة من أنصار الشباب الذين توافدوا على مدينة الجزائر بما أن المكان المخصص لأنصار شباب قسنطينة في المدرجات لم يكن يتسع لأكثر من 10 آلاف مشجّع فقط، فقد اضطر "السنافر" إلى إقتحام الأماكن المخصصة لـ "الشناوة" حتى يتمكّن أكبر عدد من القسنطينيين من الدخول إلى الملعب، وهو ما تمّ بالفعل رغم التنظيم الأمني المشدد الذي لم يسمح لجمهور الخضورة بالزحف نحو مدرجات أنصار الفريق المحلي، وتمكّن في الأخير ما يقارب 25 ألف سنفور من الدخول إلى المدرجات الخاصة بهم وحتى تلك الخاصة بجمهور المولودية.
احتلّوا المدرجات من 16 حتى 21 و10 آلاف لم يتمكّنوا من الدخول
وقد احتل أصحاب اللونين الأخضر والأسود المدرجات 16، 17، 18، 19، 20، 21 وكان المكان المخصص لهم ممتلئا عن آخره بأكثر من 10 آلاف مناصر لذلك اضطروا لدخول مدرجات "الشناوة" واستولوا على مكان إضافي استوعب أكثر من 10 آلاف مناصر آخر ليكون بالإجمال حوالي 25 ألف سنفور بملعب 5 جويلية، فيما بقي ما يقارب 10 آلاف مناصر خارج الملعب الذي لم يتسّع لكل تلك الأحشاد الهائلة من القسنطينيين رغم محاولاتهم العديدة والمتكررة لاقتحام الأبواب والدخول بالقوّة ساعات قبل المواجهة.
دخلوا في مناوشات مع الشرطة للجلوس في المدرجين 14 و15
ولم يكتف أنصار شباب قسنطينة بالدخول إلى المدرجات من 16 إلى 21 بل أرادوا مواصلة زحفهم نحو مدرجات أنصار المولودية التي لم تكن ممتلئة حينها وحاولوا اقتحام المدرجين 14 و15 بما أن المدرجات من 16 إلى 21 لم تكفهم وكان لا يزال حوالي 10 آلاف خارج الملعب ينتظرون الدخول، لكن رجال الأمن اعترضوا لزحف الموج الأخضر أكثر من المكان الذي حازوا عليه ودخل جمهور الخضورة في مناوشات مع عناصر الشرطة أدّت إلى تعرض العشرات من "السنافر" إلى الضرب لكنها لم تسفر عن جرحى في حالات خطيرة من الجانبين لحسن الحظ.
السوق السوداء والتذاكر المزوّرة السبب وكادت تحدث كارثة
وأمام تواجد حوالي 35 ألف سنفور خارج ملعب 5 جويلية قبل المقابلة 30 ألف منهم كانوا أمام الأبواب منذ الساعة الرابعة صباحا كادت تحدث الكارثة في الملعب بعد محاولة 10 آلاف قسنطيني المتبقين خارج الملعب اقتحام الأبواب والدخول إلى المدرجات بما أن الكل كان يملك تذكرة دخول، والسبب في كل هذا السوق السوداء والتذاكر المزوّرة التي طرحت للبيع والتي كادت تفجّر الأوضاع لتؤكّد الطريقة غير المنظمة والسيّئة التي طرحت بها التذاكر للبيع أسبوعا قبل المواجهة وحيازة "السنافر" على 35 ألف تذكرة رغم أن المكان المخصص لهم لا يتسع لأكثر من 10 آلاف فقط.
"السنافر" بعقلية "كل الطرق والوسائل تؤدّي إلى العاصمة"
تنقل ما يقارب 35 ألف سنفور إلى ملعب 5 جويلية لم يكن مفاجأة بالنظر إلى الأجواء الكبيرة التي صنعها الموج الأخضر قبل 48 ساعة عن موعد المقابلة بمدينة الصخر العتيق، إذ كانت كل المؤشرات توحي بتنقل قياسي إلى ملعب 5 جويلية بما أن أغلبية الأنصار أكدوا على تواجدهم لمساندة أشبال المدرب "روجي لومير" من أجل حجز تذكرة إلى الدور نصف النهائي لثاني مرّة على التوالي، وهذا ما جعل جمهور الخضورة يتنقل بعقلية "كل الطرق والوسائل تؤدّي إلى العاصمة"، إذ تنقّل "السنافر" برا على متن السيارات والحافلات وكذلك عبر القطار وحتى في الطائرة والوجهة كانت واحدة وهي ملعب 5 جويلية الأولمبي لمتابعة المباراة.
الطريق السيّار كان كله بالأخضر والأسود
وكان الموج الأخضر للسنافر قد أضفى على الطريق السيار شرق - غرب في الجزء الرابط بين قسنطينة والعاصمة أجواء مميزة من خلال المواكب الطويلة من السيارات والحافلات المزيّنة باللونين الأخضر والأسود التي جعلت كامل الطريق شبيهة بمدرجات ملعب حملاوي، ونفس الأمر مع طرق العاصمة المؤدية إلى ملعب 5 جويلية التي كانت كلها مليئة بالسيارات بالترقيم 25 وبألوان "سي. أس. سي"، وقد استيقظ العاصميون صباحا على وقع أهازيج "السنافر" بأغنية "الشناوة مرحبا بكم في 5 جويلية" وهو دليل على تنقل القسنطينيين الكبير إلى العاصمة إلى درجة أن ملعب 5 جويلية أصبح شبيها بملعب حملاوي وكأنّ اللقاء لم يلعب بميدان مولودية الجزائر.
رايات "الموك" بقوّة إلى جانب رايات "لايسكا" والحرّاش
وما ميّز مدرجات "السنافر" هي المساندة الكبيرة من طرف أنصار الفريق الجار مولودية قسنطينة الذين تنقلوا رفقة جمهور الشباب وعلقوا راياتهم البيضاء والزرقاء إلى جانب الرايات الخضراء والسوداء وهو ما يؤكّد تضامن أبناء المدينة الواحدة والعلاقات المميزة بين قطبي الكرة في قسنطينة، والأمر نفسه مع أنصار جمعية الخروب الذين سجلوا حضورهم براياتهم وأكدوا أن كامل الولاية متضامنة مع "سي. أس. سي"، أما عن مساندة الأندية الأخرى فقد كان حضور أنصار الحرّاش مميّزا كذلك في مدرجات "السنافر".
أنصار الشباب لم ينسوا المرحومين إبراهيم وهارون
ولم ينس أنصار "الخضورة" المرحومين إبراهيم وهارون وعلّقوا راية مكتوب فيها اسميهما معزين العائلتين، في صورة تستحق الإشادة بأنصار "سي. أس. سي" الذين عوّدونا على مثل هذه المبادرات الجميلة.
بقوا من 10 صباحا تحت الشمس وتحمّلوا الجوع والعطش
وكان دخول 25 ألف سنفور إلى مدرجات ملعب 5 جويلية منذ فتح الأبواب في تمام الساعة العاشرة صباحا، إذ امتلأت المدرجات الخاصة بهم واقتحموا تلك المخصصة لجمهور المولودية في وقت وجيز جدا، وبقوا منذ العاشرة تحت أشعة الشمس الحارقة متحمّلين الجوع والعطش بعد أن تم منعهم من إدخال المأكولات والماء رغم تواجد عدد من الأطفال الذين سجلوا حضورهم رفقة أوليائهم في المدرجات، ورغم معاناتهم من فقدان الضروريات بملعب 5 جويلية كالماء والمأكولات إلا أن "السنافر" لم يتوقفوا عن مناصرة لاعبيهم مؤكدين عشقهم للنادي.
ألهبوا الملعب بالألعاب النارية عند دخول اللاعبين وبوالحبيب
وقد ألهب 25 ألف سنفور مدرجات ملعب 5 جويلية بمجرّد دخول لاعبي "الخضورة" تحت أهازيج "أم جاو لولاد أولاد الشباب" ملهبين المكان المخصص لهم بالألعاب النارية، وهو ما أدهش الكل بالملعب وزاد حماس أشبال "لومير" الذين بادلوا جمهورهم بالتحية، وانفجر الملعب من جديد لحظات قبل انطلاق المقابلة بعد دخول مدير الاستثمارات بالشباب محمد بوالحبيب.
الأغلبية غادرت الملعب بعد هدف غازي
وغادر معظم أنصار "سي. أس. سي" الملعب قبل نهاية الشوط الأول بعد تسجيل غازي الهدف الثاني للمولودية، ليبقى أقل من النصف بعد أن عبّر "السنافر" عن سخطهم بسبب مردود رفقاء نايت يحيى الذين مروا جانبا في هذا اللقاء ولم يقدّموا ما كان منتظر منهم.
...والمدرجات فرغت في (د70)
وفي الدقيقة 70 غادر عدد كبير من "السنافر" المدرجات الخاصة بهم بعد تأكدهم من أن فريقهم لن يعود في النتيجة ولأن أشبال "لومير" لم يقوموا بأي رد فعل إيجابي رغم التأخر بهدفين، ليبقى ما يقارب 3 آلاف على الأكثر بعد الدقيقة 70 وهو عدد قليل مقارنة ببداية المواجهة.
----------------------
ڤريش يستعيد شارة القائد
استعاد المدافع المحوري ڤريش عدلان أمس شارة قيادة فريقه شباب قسنطينة في مواجهة مولودية الجزائر بعد أن تعوّد بزاز على حملها، إلا أن الإبقاء على بزاز كاحتياطي جعل المدرب "لومير" يمنحها لـ ڤريش.
بوشريط أكمل اللقاء معصوب الرأس
تعرّض لاعب الوسط في شباب قسنطينة عنتر بوشريط إلى إصابة على مستوى الرأس مع بداية المقابلة بعد تدخله في إحدى اللقطات مع لاعب من المولودية استدعت وضعه لضمادة لفّت رأسه أكمل بها مجريات المقابلة.
بوالحبيب أصرّ على التنقّل إلى العاصمة
أصرّ المدير الرياضي لشباب قسنطينة على التنقّل إلى العاصمة قبل المقابلة على الثانية صباحا لنهار الجمعة حتى يجتمع بلاعبيه بعد فطور الصباح بالفندق، إذ حثّهم على الفوز وتحقيق التأهّل وشجعهم بمنحة خاصة ومغرية حمّست رفقاء ڤريش أكثر للفوز على المولودية.
طافر محلّ استياء "السنافر"
استياء شديد أبداه أنصار شباب قسنطينة بعد نهاية الشوط الأول من مردود اللاعب طافر الذي قدّم أداء هزيلا حسبهم وتسبّب في تلقي هدفين على جهته كلّفا "سي. أس. سي" غاليا، وقد انتقد "السنافر" خيارات المدرب "روجي لومير" الذي لم يشرك الظهير الأيسر بلخضر بدل طافر بالرغم من أن الأوّل أدّى لقاء كبيرا في تيزي وزو أمام شبيبة القبائل وإبقائه كاحتياطي لم يفهم سببه أحد.
بوالحبيب استفسر جدي ما بين الشوطين وتجاهل لومير
نزل بوالحبيب ما بين الشوطين من المنصة الشرفية وتوجّه ناحية المدرب المساعد جدّي واستفسر منه عن أداء الفريق غير المقنع وارتكب خطأين ساذجين كلّفا الفريق هدفين مع نهاية الشوط الأول، وقد تجاهل بوالحبيب كليا المدرب "لومير" ولم يكلّمه في رسالة واضحة منه بأنه غير مقتنع بخياراته.
--------------------
فرحات "خلّطها" مع "لومير" بعد صافرة النهاية
تصرّف مشين ذلك الذي قام به لاعب شباب قسنطينة فرحات أيوب بعد صافرة النهاية في كرسي بدلاء فريقه لمّا قام بمهاجمة مدربه "لومير" احتجاجا على عدم إشراكه في اللقاء، وقد ردّ المدرب على لاعبه ودخلا في مشادات استدعت تدخّل بقية اللاعبين وأفراد الطاقم الفني لفك النزاع قبل أن يتطوّر الوضع لأمور أخرى، ولو أنّ المذنب يبقى اللاعب الذي لم يكن محترفا وتعدّى حدوده ولم يتقبّل عدم دخوله.
"لومير" راوغ مناد وأحدث عدة تعديلات على التشكيلة
أحدث المدرب "روجي لومير" عدة تغييرات في التشكيلة الأساسية لشباب قسنطينة التي نشطت مواجهة أمس أمام مولودية الجزائر، حيث فضل عدم إدراج المهاجم بولمدايس على خلاف المعطيات الأولية خاصة في ظل تصريحات المدرب مناد الذي كان قد حذر من هذا الأخير في تصريحاته، فيما اعتمد على خطة 4 - 4 - 2 معطيا أهمية لتعزيز خط الوسط والاعتماد على عنصرين لمنح الإضافة اللازمة في الهجوم.
حيماني وطيايبة في الهجوم وبولمدايس في الاحتياط
ومن المفاجآت التي ميزت خيارات المدرب "لومير"، هو الاعتماد على خدمات طيايبة وحيماني لتنشيط خط الهجوم منذ البداية، في الوقت الذي فضل إبقاء بولمدايس على مقعد البدلاء، وهو الأمر الذي فاجأ الكثير بمن في ذلك الأطراف المحسوبة على مولودية الجزائر التي كانت تتوقع إقحام بولمدايس أساسيا بناء على تصريحات مناد الذي كان قد حذر من هذا اللاعب في تصريحاته الأخيرة.
أقحم طافر للحد من خطورة ياشير وجاليت
وفضل مدرب شباب قسنطينة الاعتماد على خدمات اللاعب طافر على مستوى الجهة اليسرى من الدفاع بغية الحد من خطورة كل من ياشير وجاليت اللذين يعدان من نقاط قوة مولودية الجزائر في الهجوم، ما جعل المدرب "لومير" يراعي هذا الجانب لتغطية الجهة اليسرى من الدفاع بالشكل المناسب.
اعتمد على بوشريط، علاق، نايت يحيى و"جيل" لتعزيز الوسط
في المقابل، اعتمد المدرب "روجي لومير" على 4 عناصر لتعزيز خط الوسط، ويتعلق الأمر بعلاق، بوشريط، إضافة إلى "جيل" ونايت يحيى، وهي الأسماء التي يراها قادرة على أداء الدور المنتظر منها بالنظر إلى صعوبة وأهمية اللقاء.
لاعبو "السي آس سي" دخلوا على الثالثة و45 دقيقة لتفقد الأرضية
دخل لاعبو شباب قسنطينة الملعب في حدود الساعة الثالثة و45 دقيقة بغية تفقد الأرضية قبل حوالي ساعة وربع عن موعد انطلاق المواجهة، قبل أن يتم إجراء عملية الإحماء تحت إشراف الطاقم الفني.
تفاجأوا للحضور القياسي للأنصار
تفاجأ لاعبو شباب قسنطينة لتواجد أنصار فريقهم بأعداد قياسية، حيث قدر عددهم بحوالي 20 ألف مناصر، وهو رقم يعكس ثقل أنصار شباب قسنطينة الذين سجلوا تواجدهم بشكل مكثف في مدرجات ملعب 5 جويلية رغم بعد المسافة، مفضلين أن يكونوا إلى جانب أبناء "لومير" في هذا اللقاء.
بولمدايس وبوڤرة أخرجا هاتفيهما وصورا الأنصار
أخرج بعض لاعبي شباب قسنطينة هواتفهم النقالة وقاموا بتصوير جانب من العروض الجميلة التي صنعها أنصار الشباب في المدرجات، وفي مقدمة ذلك المهاجمان بولمدايس وبوڤرة، بشكل يؤكد اعترافهما بالتوافد المكثف لجمهور شباب قسنطينة وحرصه على مساندة اللاعبين في ملعب 5 جويلية.
"السنافر" حيوا حيمودي و"تالبو الشناوة" ببنوزة
قدم الأنصار تحية مباشرة للحكم الدولي حيمودي نظير الوجه الذي قدمه في منافسة كأس أمم إفريقيا وتألقه في اللقاء النهائي على الخصوص، فيما فضلوا استفزاز نظرائهم من مولودية الجزائر بترديد عبارة "بنوزة أعطيهم بينالتي"، إشارة إلى مواجهة الذهاب التي عرفت تفوق المولودية بهدف وحيد عن طريق ركلة جزاء تحت إدارة الحكم بنوزة.
سكتوا أثناء فترة الأذان
فضل أنصار شباب قسنطينة التزام الصمت أثناء فترة آذان العصر، وخيم الصمت على المدرجات قبل أن تهتز مجددا بعد الانتهاء بترديد عبارة "الله أكبر"، وقرر أغلب أنصار شباب قسنطينة الصمت والاستماع إلى الأذان ليحدثوا بعد ذلك أجواء مميزة في المدرجات ويركزوا على الأمور الخاصة باللقاء.
حضور قوي لإدارة الشباب
عرفت مواجهة أمس حضورا مكثفا لمسيري شباب قسنطينة الذين كانوا في الموعد والبداية بالمسؤول الرياضي محمد بولحبيب بمعية شقيقيه مولود وعبد الحميد المقيمين في العاصمة، إضافة إلى العضو بوخزرة محمد وبوخزرة واحمد ومناجير النادي عز الدين ضربان وعديد الأطراف المحسوبة على الإدارة.
طافر منح الأنصار قارورات الماء
منح المدافع الأيسر طافر قارورات الماء للأنصار قبل دقائق عن موعد انطلاق اللقاء، ويأتي هذا نزولا عند طلب عديد الأنصار الذين عانوا من العطش بسبب دخولهم في وقت مبكر إلى مدرجات ملعب 5 جويلية.
بوشريط تعرض إلى إصابة وواصل اللعب بـ "الشاش"
تعرض اللاعب بوشريط إلى إصابة على مستوى الرأس بعد مضي 6 دقائق فقط عن انطلاق اللقاء، وهو ما جعله يخضع للإسعاف، وقرر مواصلة اللعب بـ "الشاش" الذي وضع على رأسه من قبل طبيب الفريق خاصة أن الإصابة لم تكن خطيرة ولم تمنعه من مواصلة اللعب بصورة عادية.
-------------------

كما انفردت به "الهداف" في عدد أمس...
حليلوزيتش زار "لومير" بفندق "شيراطون" وتمنى له التوفيق في الكأس

تنقل الناخب الوطني وحيد حليلوزيتش سهرة أول أمس إلى فندق "شيراطون" خصيصا من أجل ملاقاة مدرب "السنافر" "روجي لومير"، الذي كان يتواجد برفقة التشكيلة من أجل التحضير لمباراة أمس في إطار ربع نهائي السيدة كأس الجمهورية، وقد صنع الثنائي الحدث بفندق "شيراطون" بالنظر إلى شعبيته الواسعة، ما جعل الجميع يصر على التقاط صور معه للذكرى.
البوسني تنقل رفقة طاقمه خصيصا لملاقاة "لومير"
وقد تنقل الناخب الوطني برفقة طاقمه المساعد ويتعلق الأمر بالمحضر البدني "سيريل موان" وعضو المنتخب بريكسي، ناهيك عن المدرب المساعد قريشي إلى فندق "شيراطون" من أجل ملاقاة مدرب "السنافر"، بحكم أن التقني البوسني تربطه علاقة جيدة بـ "لومير" الذي سبق وأن التقى به في العاصمة على هامش مباراة الذهاب بين "السنافر" و"سوسطارة" بملعب بولوغين.
الثنائي صنع الحدث والجميع التقط معه صورا للذكرى
وقد صنع المدرب الفرنسي والناخب الوطني الحدث بفندق "شيراطون"، خاصة بعدما انتبه الجميع إلى تواجدهما إلى إحدى الطاولات بالفندق، ما جعل الكل يحاول التقاط صور للذكرى مع الثنائي وهو الطلب الذي وافق عليه "لومير" وحليلوزيتش بصدر رحب.
الجلسة كانت حميمية ودامت قرابة ساعة
كانت الجلسة بين الفرنسي والبوسني حميمية ودامت قرابة ساعة، فخلال تواجدنا بالفندق لفت انتباهنا التفاهم الكبير الموجود بينهما، خاصة وأن الابتسامة لم تفارق الرجلين، وهو ما يؤكد توافق آراء المدربين العالميين.
"لومير" هنأ "حليلو" على الفوز المحقق أمام البينين
أكد لنا مصدر مقرب من المدرب الفرنسي أن هذا الأخير استغل فرصة ملاقاته الناخب الوطني، حيث هنأه على الفوز المحقق الثلاثاء المنصرم أمام منتخب البينين في إطار تصفيات مونديال البرازيل، على الرغم من أن "الخضر" حققوا فوزا صعبا، إلا أن "لومير" أثنى كثيرا على هذا الفوز والذي اعتبره معنويا أكثر.
حليلوزيتش طلب رأيه في مردود "الخضر"
في سياق متصل، فإن المصدر أكد لنا أن الناخب الوطني حاول معرفة رأي مدرب "السنافر" حول مردود المنتخب في مباراة البينين، رغم أن مصدرا مقربا من "لومير" أكد لنا أن الفرنسي تابع جزءا فقط من اللقاء، خاصة وأنه تزامن مع توقيت مباراة المنتخبين الفرنسي والإسباني.
"لومير" استفسر بشأن وضعية بزاز
وقد استفسر المدرب الفرنسي حليلوزيتش بشأن وضعية مدلل أنصار النادي الرياضي القسنطيني ياسين بزاز، خاصة وأن هذا الأخير خضع لبرنامج خاص تحت قيادة التقني البوسني، كما أنه غاب عن مباراة البينين، وحسب مصدر مقرب من الفرنسي فإن حليلوزيتش نقل أخبارا سارة بشأن بزاز وأكد له تعافيه من الإصابة.
"براتشي" التحق والجلسة أصبحت بنكهة فرنسية
بينما كان "لومير" وحليلوزيتش يتحدثان فيما بينهما بحضور أفراد الطاقم الفني ويتعلق الأمر بكل من بريكسي و"سيريل موان"، إضافة إلى قريشي، فقد لفت انتباهنا قدوم المدرب الفرنسي الأسبق للنادي الرياضي القسنطيني "فرانسوا براتشي"، الذي حول الجلسة إلى جلسة بنكهة فرنسية في ظل تواجد "لومير"، وقريشي الذي سبق وأن لعب في البطولة الفرنسية، إضافة إلى "سيريل موان" والناخب الوطني وحيد حليلوزيتش الذي يتحدث هو الآخر اللغة الفرنسية.
"لومير" استأذن حليلوزيتش والبونسي تمنى له التوفيق
يبدو أن المدرب "لومير" لا يهمل دوما عمله وأكد مرة أخرى احترافيته العالية، وعلى الرغم من أن حليلوزيتش تنقل خصيصا إلى فندق "شيراطون" من أجل ملاقاته، إلا أن الفرنسي كان يتواجد في مهمة رسمية وهي تحضير لاعبيه لمباراة أمس أمام المولودية العاصمية، وهو ما جعله يستأذن من أجل المغادرة والالتحاق باللاعبين في المطعم لتناول وجبة العشاء، خاصة وأن الساعة كانت تشير إلى السابعة والنصف.
-----------------------------------------
أكدوا تعلقهم بالألوان الوطنية...
"السنافر" التفوا بحليلوزيتش وطالبوه بالتأهل إلى المونديال

أكد أنصار النادي الرياضي القسنطيني تعلقهم مرة أخرى بالألوان الوطنية، وأن "السنافر" هم الأحسن على الإطلاق في الجزائر، فبعد أن سجلوا حضورهم بقوة في مدرجات ملعب مصطفى تشاكر على هامش مباراة "الخضر" أمام منتخب البينين، وأكدوا مرة أخرى تعلقهم بالمنتخب الوطني، طالبوا الناخب الوطني وحيد حليلوزيتش بالتأهل إلى مونديال البرازيل، وضرورة العودة بنتيجة إيجابية من البينين ورواندا من أجل ضمان التأهل.
مجموعة من الأنصار تنقلت إلى "شيراطون"
تنقل عدد معتبر من الأنصار عشية أول أمس إلى فندق "شيراطون" بسطاوالي من أجل تحفيز اللاعبين ليلة مباراة المولودية العاصمية، وقد تزامن تواجدهم بالفندق مع لحظة مغادرة التقني البوسني، خاصة وأن هذا الأخير كان يتواجد إلى جانب المدرب الفرنسي "روجي لومير"، ما جعلهم يلتفون حوله.
حليلوزيتش اكتشف شعبيته وسط "السنافر"
وقد اكتشف الناخب الوطني شعبيته وسط "السنافر" الذين التفوا به مطولا وأكدوا تعلقهم به وطالبوه بمواصلة العمل وعدم الاهتمام بالانتقادات التي توجه له، وهو ما جعل التقني البوسني يقابلهم بابتسامة عريضة تؤكد إعجابه بخرجة "السنافر" التي أثرت فيه، وأكد لهم أنه ولاعبيه سيفعلون المستحيل من أجل إسعادهم رفقة كل الجمهور الجزائري.
-----------------------------------------
تصريحاته الأخيرة زادت شعبيته...
حفيظ دراجي يغازل "السنافر" ويؤكد لهم أنه يحلم بمشاهدتهم في النهائي

يبدو أن قدوم النادي الرياضي القسنطيني يوم أول أمس إلى فندق "شيراطون" لم يكن عاديا، كيف لا والكبار كلهم اجتمعوا دفعة واحدة، فبعد أن سجل الناخب الوطني وحيد حليلوزيتش برفقة طاقمه المساعد حضوره بفندق "شيراطون" ثم حل بعد ذلك التقني الفرنسي "فرانوسا براتشي" تفاجأنا بقدوم الإعلامي الكبير والمعلق الرياضي المعروف حفيظ دراجي الذي تفاجأ باستقبال "السنافر" له، ما يؤكد أن التصريحات الأخيرة التي أدلى بها وأشاد فيها بـ "السنافر" كان لها الوقع الإيجابي.
عدد معتبر من "السنافر" التقطوا معه صورا للذكرى
وقد استغل عدد معتبر من أنصار النادي الرياضي القسنطيني تواجد المعلق الرياضي حفيظ دراجي بفندق "شيراطون" من أجل التقاط صور معه للذكرى، وهو الطلب الذي وافق عليه دراجي دون حرج، خاصة بعدما تأكد أن الأمر يتعلق بأنصار الشباب الذين أثنى عليهم كثيرا، وأكد لهم أنهم الأحسن على التراب الوطني دون أدنى شك، وأنه من بين المعجبين بهم.
تفاجأ بشعبيته وسطهم
أكد لنا حفيظ دراجي خلال دردشة خفيفة جمعتنا به بأنه تفاجأ لشعبيته وسط "السنافر"، رغم أنه يكن لهم معزة ومحبة خاصة، وتصريحاته الأخيرة في إحدى القنوات التلفزيونية تؤكد ذلك، لكن كيفية استقبال "السنافر" له والتفافهم به أكدت القيمة الكبيرة له وسطهم، كما أن اللاعبين كذلك تفاجؤوا لتواجده بفندق "شيراطون".
أكد أن الشباب تحسن كثيرا وتمنى مشاهدته في النهائي
خلال تواجدنا بالقرب من حفيظ دراجي لحظة التقائه "السنافر"، تحدث معهم مطولا وأكد لهم أن النادي قد تحسن كثيرا خلال السنتين الأخيرتين، وخير دليل على ذلك استقدام إدارة الفريق مدربا عالميا بحجم "روجي لومير"، كما أن تواجده ضمن الخمسة الأوائل يؤكد العمل الكبير الذي يقوم به الطاقم الفني وإدارة الفريق، حيث قال: "بكل صراحة، منذ مدة وأنا أحلم بشاهدة السنافر في نهائي السيدة كأس الجمهورية".
---------------------------
هكذا قضى لاعبو "السنافر" 24 ساعة قبل المباراة...
تركيز شديد، تطبيق تام للتعليمات واحترام للمواعيد

عرفت الساعات الأخيرة قبل مباراة "السنافر" والمولودية العاصمية، حال تركيز شديدة وتطبيقا تاما للتعليمات من قبل أشبال المدرب الفرنسي "روجي لومير" الذين أصروا على تطبيق تعليمات مدربهم بحذافيرها، خاصة وأن الجميع كان يبحث عن تحقيق التأهل إلى الدور نصف النهائي من منافسة الكأس وإثراء سيرهم الذاتية، وهو ما جعل رفقاء ڤريش يصرون على احترام المواعيد.
التشكيلة تناولت وجبة العشاء على 19:30
وقد برمج الطاقم الفني تناول وجبة العشاء على 19:30، فبعد أن تدرب رفقاء ڤريش بملعب بن عكنون المعشوشب طبيعيا في الأمسية ثم عادوا مرة أخرى إلى فندق "شيراطون" أين أخذوا حمامهم، تواجد التعداد في التوقيت المحدد من أجل تناول وجبة العشاء، وهي الوجبة التي كان "لومير" وراء تحديد مضمونها، بحكم أن التغذية تعتبر جزءا مهم من التحضيرات التي تسبق أي مباراة.
جدي حصل على معلومات عن آخر حصة للمولودية
وما يؤكد العمل الكبير الذي يقوم به المدرب المساعد التونسي رضا جدي، فقد ذكر لنا أحد مقربيه أنه تمكن من الحصول على بعض المعلومات الخاصة بآخر حصة تدريبية لمولودية الجزائر التي أجرتها في الصبيحة بملعب الثكنة العسكرية ببن عكنون، والخطة التي سيدخل بها المدرب جمال مناد.
"لومير" اجتمع بطاقمه بعد العشاء
اجتمع المدرب الفرنسي "روجي لومير" بطاقمه المساعد مباشرة عقب الانتهاء من تناول وجبة العشاء، خاصة بعدما تحصل جدي على بعض المعلومات، وهو الاجتماع التقني الذي دام قرابة 20 دقيقة، قبل أن يطلب المدرب من مساعديه التوجه إلى غرف اللاعبين والتأكد من تواجد الجميع وأن الكل في مكانه.
تواجد رفقاء ڤريش في الغرف ضروري قبل 21:00
ما يؤكد إصرار المدرب على فرض الانضباط، أنه حذر لاعبيه من التواجد خارج الغرف بعد الساعة التاسعة ليلا، وهو ما يؤكد أنه يحاول ضمان أفضل تحضير لمباراة الكأس، خاصة وأن النوم يعتبر عاملا أساسيا لضمان جاهزية اللاعب قبل مباراة في غاية الأهمية.
الاستيقاظ على الثامنة صباحا
هذا وكان استيقاظ أشبال "روجي لومير" في ساعة مبكرة من يوم أمس، حيث استيقظ جلهم في حدود الساعة الثامنة صباحا وكانت الوجهة مباشرة إلى مطعم الفندق من أجل تناول وجبة الفطور، ثم القيام بجولة خفيفة داخل الفندق لتنشيط الدورة الدموية من جهة وإبعاد اللاعبين عن ضغط المباراة من جهة أخرى.
الاجتماع التقني على 11:30 و"لومير" يحدد التشكيلة الأساسية
مثلما جرت عليه العادة في كل مباريات "السنافر" الماضية، فقد عقد المدرب وطاقمه المساعد الاجتماع التقني الذي يسبق المباراة في حدود الساعة الحادية عشرة والنصف بفندق "شيراطون"، ثم أعلن التشكيلة الأساسية التي شاركت في مباراة أمس أمام المولودية العاصمية.
اللاعبون صلوا الجمعة ظهرا
كان أشبال المدرب الفرنسي "روجي لومير" يسعون للتنقل إلى أحد المساجد القريبة من مقر إقامتهم بفندق "شيراطون"، لكن الطاقم الفني والقائمون على شؤون النادي فضلوا عدم المغامرة خوفا من الضغط وتواجد "الشناوة" بعدد معتبر في سطاوالي، ما قد يؤثر على رفقاء ڤريش الذين صلوا الجمعة ظهرا.
وغادروا الفندق على الثالثة
وغادر اللاعبون الفندق في حدود الساعة الثالثة بعد الظهر متجهين نحو ملعب 5 جويلية الذي كان مسرحا لمباراة ربع نهائي السيدة الكأس، حيث فضل الطاقم الفني مغادرة الفندق ساعتين قبل موعد المباراة خوفا من الازدحام وتعطل حركة المرور، كما أن "لومير" أراد أن يدخل لاعبيه مبكرا في أجواء المباراة.
نهاري وحوش زارا التشكيلة بـ "شيراطون"
خص مدافع "السنافر" يوسف نهاري زملاءه بزيارة إلى فندق "شيراطون" ليلة اللقاء، خاصة وأنه لم يكن معنيا بالمباراة بفعل الإصابة التي يعاني منها على مستوى العضلة المقربة، كما زار المدافع الأسبق لـ "السنافر" والحالي لأمل الأربعاء رضا حوش زملاءه السابقين.
ممثل عن موقع الأنصار سلم "لومير" قصيدة شعرية مؤثرة
أقدم أحد أعضاء موقع أنصار النادي الرياضي القسنطيني على تسليم المدرب الفرنسي "روجي لومير" قصيدة شعرية مؤثرة، يتساءل فيها الأنصار عن كيف لفريق بحجم الشباب لا يملك في خزائنه تتويجا بالسيدة كأس الجمهورية، كما أن ممثل الأنصار أكد لنا أن العبارات التي كتبت في القصيدة كلها مؤثرة وتشير إلى أن لا أحد بإمكانه فك هذه العقدة ما عدا المدرب العالمي "روجي لومير".
الفرنسي تأثر كثيرا بها وكاد يذرف الدموع
وقد لاحظنا تأثر المدرب بخرجة الأنصار، حيث كاد المتوج بكأس إفريقيا للأمم في 2004 مع المنتخب التونسي يذرف الدموع من شدة تأثره، وظل يتحدث مع مساعديه حول هذه الخرجة التي زادت من قيمة الأنصار بالنسبة للمدرب الذي أكد لممثل الأنصار أنه ولاعبيه سيفعلون المستحيل من أجل تحقيق التأهل.
 

كلمات دلالية : شباب قسنطينة
comments powered by Disqus

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
18 9 12
2 - شبيبة الساورة
17 9 13
3 - وفاق سطيف
15 8 8
4 - شباب بلوزداد
14 9 8
5 - نادي بارادو
14 9 9
6 - مولودية وهران
13 9 11
7 - مولودية الجزائر
12 8 6
8 - شبيبة القبائل
12 9 10
9 - اتحاد بلعباس
12 9 12
10 - أولمبي المدية
11 9 8
11 - اتحاد العاصمة
11 6 10
12 - دفاع تاجنانت
9 9 8
13 - نصر حسين داي
9 9 9
14 - اتحاد الحراش
7 9 11
15 - اتحاد بسكرة
6 8 5
16 - اتحاد البليدة
2 9 7
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تتوقع نجاح إبراهيموفيتش بعد عودته من الإصابة؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال