معيزة يوقع رسميا للقبائل ويشرع في التدريبات

وقع رسميا المدافع عادل معيزة، أمس في حدود الساعة منتصف النهار، على عقد رسمي في شبيبة القبائل لمدة 18 شهرا، (مثلما أشارت إليه الهداف في عدد أمس)، وجرت مراسيم التوقيع بمدينة بومرداس وبالضبط بفندق " ليلى" الجديد..

معيزة في أول حصة تدريبية مع الشبيبة
نشرت : ب.حمزة الأحد 06 يناير 2013 12:18

وفي أجواء مميزة جدا. ولم ينتظر مسيرو القبائل مطولا لكي يضمنوا معيزة بصفة رسمية. وتجدر الإشارة إلى أن المدافع معيزة شرع في التدريبات صبيحة أمس مع فريقه الجديد شبيبة القبائل، قبل أن يوقع على العقد الرسمي، وهو ما يؤكد فعلا على أن هذا اللاعب كان عند الوعد الذي قطعه لمسيّري الشبيبة، عندما أكد لهم التحاقه بالشبيبة وأنه سيوقع لهم.

معيزة كان متواجدا بـ بومرداس منذ صبيحة أمس رفقة مناجيره

والشيء الذي يؤكد مرة أخرى بأن معيزة كان متحمسا جدا لخوض تجربة مع النادي القبائلي، هو تواجده منذ صبيحة أمس في بومرداس رفقة مناجيره زكريا خرة، حيث حضرا نفسيهما للتوقيع على العقد الرسمي، حسب الاتفاق الذي كان مبرما أول أمس الجمعة خلال المفاوضات التي جمعتهما بالرئيس حناشي وبعض مسيري الشبيبة. وكما سبقت الإشارة إليه، استغلّ معيزة فرصة تواجه بمدينة بومرداس ليخوض أول حصة تدريبية مع فريقه الجديد شبيبة القبائل

التوقيع على العقد حدث بعد وصول حناشي

وبعد أن أنهى معيزة التدريبات رفقة جميع عناصر "الكناري"، كان مضطرا لينتظر هناك بالفندق لأن الرئيس حناشي لم يصل إلا في الصبيحة، بسبب الانشغالات الكثيرة التي يقوم بها هذه الأيام. وبعد لحظات وصل حناشي وانطلق في المفاوضات رفقة رئيس فرع كرة القدم يزيد يريشان، معيزة ومناجيره زكريا خرة، وهي مفاوضات لم تدم سوى بعض دقائق أسفرت بتوقيع اللاعب لصالح "الكناري" لمدة 18 شهرا.

معيزة سيحمل الرقم 4 ويتقاسم الغرفة مع مروسي

وقد أعجب المدافع عادل معيزة بالأجواء العامة التي تسود حاليا التشكيلة القبائلية، بالرغم من أنه خاض أول حصة تدريبية له، والشيء الذي أسعده هو الطريقة التي عامله الجميع بها من اللاعبين والمسيّرين أيضا، حيث حضّروا له الظروف ليتأقلم بسرعة مع الأجواء، ومن أجل ذلك أيضا اختاروا له الغرفة التي يتواجد فيها اللاعب مروسي، بالنظر إلى معرفة بعضهما البعض جيدا، باعتبارهما كانا زميلين في فريق شبيبة بجاية. وقد استفاد معيزة أيضا من القميص الذي سيدخل به المباريات الرسمية وسيحمل الرقم 4.

----------------------------------------

معيزة: "مروسي، بن سعيد وعباسي هم الذين شجّعوني للتوقيع في الشبيبة"

"وقعت رسميا في الشبيبة 18 شهرا وأتمنى أن أكون في مستوى اسم وسمعة القبائل"

أخيرا وقعت للشبيبة ورسمت التحاقك بهذا النادي بعد طول انتظار؟

فعلا، لقد وقعت صبيحة اليوم على العقد الرسمي (الحواري أجري مباشرة بعد توقعيه على العقد)، كان من المفترض أن أوقع على العقد في الأيام الماضية، غير أن بعض الظروف حالت دون ذلك، ومثل هذه الأمور تعود أساسا إلى القدر.. الحمد لله لقد رسّمت التحاقي بالشبيبة، وهذا ما يهمّني في الوقت الحالي، وأنا سعيد بما قمت به إلى حد الآن. وكما شاهدتم، لقد شرعت في التدريبات مع الشبيبة قبل أن أوقع على العقد الرسمي، وهو ما يؤكد رغبتي للعب في هذا النادي الكبير.

كيف كانت المفاوضات؟

المفاوضات جرت بشكل عاد جدّا، شأنها شأن كل لاعب يحاول أن ينتقل من فريق إلى فريق آخر. لقد كان مسيرو الشبيبة والرئيس حناشي متفهمين جدا معي، وتوصلنا إلى اتفاق بسرعة. وليكن في علمكم أن المفاوضات بدأت منذ عدة أيام، فمنذ المرة الأولى أكدت لهم رغبتي في اللعب للشبيبة، ولهذا لم تكن المفاوضات "ماراطونية"، بل سرعان ما توصّلنا إلى اتفاق نهائي.

كان من المفترض أن توقع الجمعة على العقد الرسمي غير أن ذلك لم يحدث، فما هو السبب؟

صحيح.. كان من المفترض أن أوقع على العقد الرسمي أمس الجمعة، غير أن بعض التفاصيل وبعض المعطيات أجبرتنا على أن نؤجّل المسألة إلى غاية اليوم (يقصد أمس السبت). لكن أؤكد لكم أننا خلال المفاوضات التي جمعتني بالرئيس حناشي، توصلنا إلى اتفاق نهائي وتركت لهم جميع الوثائق الضرورية، ولم يبق سوى التوقيع. لكن ها أنا اليوم قد رسمت التحاقي بالشبيبة وأنا سعيد بذلك، وهذا كل ما يهمّني.

ما هي مدّة العقد التي ستربطك بالشبيبة؟

لقد اتفقنا على أن يكون التحاقي بالشبيبة لمدة موسم ونصف، وأتمنى أن أحقق فيها الأهداف التي أسعى إليها في هذا النادي الكبير. أعرف جيدا أن تقمص ألوان شبيبة القبائل بحدّ ذاته يعد مسؤولية كبيرة، وسأعمل كل ما بوسعي لأكون عند هذه المسؤولية الكبيرة.

نعلم جيّدا أنك تلقيت العديد من العروض، لماذا اخترت الشبيبة على باقي النوادي الأخرى؟

صحيح، لقد تلقيت العديد من العروض منذ أن علم الجميع بخبر مغادرتي اتحاد العاصمة، لكن في الوهلة الأولى كنت منشغلا بوثائق تسريحي، ثم بعد ذلك شرعت في التفاوض مع النادي القبائلي. أؤكد لكم أنه منذ اللحظة الأولى التي تلقيت فيها اتصالا من مسيّري الشبيبة، وقلبي كان متيقنا بأن أكون قبائليا، وهو ما حدث بالضبط. اختياري للشبيبة لم يكن اعتباطيا، بل لعدة اعتبارات شجعتني لألعب لهذا النادي خاصة ما يتعلق الأدوار الأولى.

من كان وراء التحاقك بالشبيبة؟

أؤكد لكم أنه العديد من الأطراف شجّعوني على أن ألعب لصالح الشبيبة، خاصة مروسي الذي لم يكفّ عن محاولة إقناعي باللعب إلى جانبه، كما أن هناك عدة أشخاص من عنابة شجعوني على ذلك أيضا، خاصة بن سعيد عدلان ورضا عباسي، باعتبارهما يعرفان جيدا شبيبة القبائل بحكم تقمّصهما لألوان هذا النادي. أتمنى أن أكون في مستوى هذا النادي العريق وعند سمعة واسم الشبيبة، وأساهم في إسعاد أنصارنا.

ألا تخشى المنافسة في ظلّ تواجد عدد هائل من المدافعين؟

لا أعتقد ذلك على الإطلاق، لأن في كل فريق توجد منافسة شديدة ليس فقط على مستوى الدفاع، وإنما حتى على مستوى المناصب الأخرى، بل هذا الأمر سيساعد أكثر من أجل الرفع من مستواي، وتحسين مستوى الفريق أيضا، لا يجب أن نفكر أكثر على المنافسة، بل علينا أن نضع اليد في اليد.

هل تعتقد أن الشبيبة قادرة على العودة بقوّة في مرحلة العودة؟

الشبيبة قادرة على العودة بقوة، ولا نشك أيدا في قدراتنا، بل سنؤكد للجميع بأن الشبيبة فريق المهمّات الصعبة وسنعيدها إلى عهدها. في مرحلة الذهاب الحظ لم يكن إلى جانبها، ولهذا ضيعت العديد من النقاط، لكن مرحلة العودة من البطولة ستكون مختلفة جدا، وسنعمل كل ما بوسعنا لنعود إلى هرم الترتيب منذ الجولات الأولى، نعلم أن المهمة سوف لن تكون سهلة، لكن بإمكاننا فعل ذلك.

لقد تحدّثت من قبل عن سعيك لتحقيق الأهداف مع فريقك الجديد، ففيما تتمثل هذه الأهداف؟ 

أسعى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف. أوّلا، اخترت شبيبة القبائل لأن هذا الفريق في كل موسم يعمل على تحقيق مجموعة من الأهداف خاصة الظفر بلقب البطولة أو احتلال المراتب الأولى التي تسمح له بالمشاركة قاريا، ولهذا أريد أن أساهم في تحقيق ما يصبو إليه هذا النادي، كما أريد أن أمنح الإضافة وأتألق أكثر، حتى أسجل اسمي في سجل اللاعبين الذين تركوا بصماتهم في هذا النادي العريق.

كلمة أخيرة تودّ أن توجّهها للأنصار؟

أقول لهم بإني سعيد جدا وأفتخر كثيرا بحملي لقميص شبيبة القبائل، وأؤكد لهم أيضا أني سأعمل كل ما بوسعي لأقدم ما ينتظرونه مني، وسنعمل جاهدين لنسعدهم، فقط عليهم أن يقفوا إلى جانبنا خلال مرحلة العودة، ونضع اليد في اليد لنرتقي إلى الأفضل.

================================ 

النّتائج كانت إيجابيّة

الإيفواري إيلي مويزس أجرى الاختبارات الطبيّة الأولى في تيزي وزو وأمضى رسميا على عقد لموسمين مع الشبيبة

مثلما كان منتظرا، أمضى اللاعب الإيفواري إيلي مويزس أمسية أمس على عقده مع الشبيبة بصفة رسمية لمدة موسمين بعد أن توصلت الإدارة القبائلية معه إلى اتفاق نهائي، يأتي هذا بعد أن أجرى صبيحة أمس الاختبارات الطبية تبعا لقوانين الرابطة للتأكد على سلامة الحالة الصحية للاعب، إذ تنقل إيلي مويزس صبيحة أمس إلى تيزي وزو للخضوع إلى هذه الاختبارات الطبية رفقة مسيري الشبيبة، قبل أن يعود إلى بومرداس مكان تواجد الفريق في تربص تحضيري منذ ظهيرة أول أمس. وحسب بعض المصادر المقربة من الإدارة القبائلية، فإن نتائج الفحوص الطبية الأولى التي أجراها اللاعب الإيفواري كانت إيجابية للغاية وأكدت أنه لا يعاني من أية إصابة، وهو ما أراح كثيرا الإدارة القبائلية في انتظار التأكد من الإمكانات التي يتمتع بها

أمضى على عقده في الأمسية وأجرى أول حصة تدريبية 

ورغم أنه كان من المفترض أن تنتظر الشبيبة التحاق المدرب ناصر سنجاق من أجل معاينة اللاعب الإيفواري قبل أن يمضي، إلا أن حناشي قرر في نهاية المطاف أن يحسم الصفقة ويجعل اللاعب يمضي رسميا، وبعد الانتهاء من الفحوص الطبية الأولى، تفاوض الرجل الأول في الشبيبة مع اللاعب ومناجيره على كل بنود العقد، وبعد التوصل إلى أرضية اتفاق أمضى إيلي مويزس على عقده رسميا في انتظار أن يجري بقية الإجراءات القانونية اللازمة لتكملة ملفه وحصوله على إجازته الجديدة، بعد ذلك التحق المهاجم ببقية المجموعة وأجرى أول حصة تدريبية له مع فريقه الجديد.

سيجري اختبارات طبيّة أخرى اليوم 

كما أفادت مصادرنا الخاصة أن اللاعب إيلي مويزس مقبل على إجراء فحص طبي آخر صبيحة اليوم تبعا للقوانين الجديدة التي سنتها الرابطة الوطنية من لإتمام ملفه ليكون بوسعه الحصول على إجازته الجديدة مع فريقه الجديد شبيبة القبائل، ولو أن الإدارة لا تريد أن تتسرع في هذه المسألة حتى تتأكد من أن هذا اللاعب سيكون بوسعه تقديم الإضافة اللازمة للفريق. ويكون إيلي مويزس قد أجرى أول حصة تدريبية له مع الكناري أمسية أمس، بعد أن تعذر عليه المشاركة في الحصة الصباحية بسبب تنقله إلى تيزي وزو لإجراء الاختبارات الطبية الأولى.

الإدارة قدمته إلى الصحافة 

وبعد ترسيم انضمام اللاعب إيلي مويزس، ارتأت الإدارة االقبائلية كعادتها أن تقدمه إلى الصحافة وتعلنه رسميا في الشبيبة، ليكون ثالث المستقدمين رسميا بعد كل من بوشوك ومعيزة الذي أمضى على العقد قبله، بهذا لم يبق الكثير للإدارة القبائلية قبل أن تغلق قائمة الاستقدامات، في انتظار التحاق المغترب بن شريف، واللاعب بولعينصر الذي قد يحصل على وثائقه اليوم من إدارة شباب باتنة.

إيلي مويزس: "سأفك عقدة الشبيبة في الهجوم"

وأكد مويزس أنه في قمة السعادة بعد أن توصل إلى أرضية اتفاق مع الإدارة القبائلية وحسمه كل الأمور بهذه السرعة، حيث صرح في هذا الشأن قائلا: "فعلا، أمضيت على عقدي بصفة رسمية مع شبيبة القبائل لموسمين بعد أن اتفقت مع رئيس الفريق حول كل النقاط، لا أخفي أني سعيد بأن الأمور تمت بهذه السرعة، بعد الاتفاق على كل شيء، لم يكن من الضروري تضييع المزيد من الوقت، أتمنى أن أكون عند حسن ظن المسيرين الذين وضعوا في الثقة وأقوم بدوري كما ينبغي، خاصة أني مهاجم وهدفي هو القضاء على مشكل الهجوم ونقص الفعالية الذي يعاني منه الفريق".

===================================

حديوش يلتقي اليوم حناشي من أجل ورقة تسريحه 

مثلما أكدنا عليه في عددنا السابق، أصبح المهاجم عبد النور حديوش ضمن قائمة المسرحين من النادي القبائلي بصفة رسمية بعد أن غادر تربص بومرداس أمس عندما أعلمه المسيرون في آخر لحظة بهذا القرار، الأمر الذي سيجعله الآن يبحث عن وسيلة يتحصل بها على ورقة تسريحه لينضم إلى فريق آخر في أقرب وقت ممكن، لذلك أفادت مصادر مقربة من اللاعب حديوش أن لديه موعد مع الرئيس محند شريف حناشي اليوم الأحد من أجل الحصول على ورقة تسريحه التي ينبغي عليه أن يشتريها حتى يكون حرا من أي التزام بما أنه مرتبط مع "الكناري" إلى غاية جوان 2014.

الإدارة القبائلية تشترط عليه 400 مليون

من جهة أخرى، وحسب بعض المصادر المقربة من الإدارة القبائلية، فرغم أنها أعلمت اللاعب حديوش أنه مسرح من الفريق، إلا أنه لن يتمكن من الحصول على ورقة تسريحه دون مقابل، حيث سيكون عليه دفع مبلغ مالي حتى يتمكن من استلام كل وثائقه. وتشير بعض المعلومات إلى أن الإدارة القبائلية اشترطت على اللاعب قيمة 400 مليون لتمنحه ورقة التسريح، ما يعني أنه سيكون مطالبا بالبحث عن فريق يرغب في الاستفادة من خدماته ليشتري له وثائقه من الشبيبة ويضمه إلى صفوفه.

بلوزداد، مولودية وهران، وحسين داي تريده

 على صعيد آخر، وبعد أن أصبح اللاعب حديوش مسرحا بصفة رسمية، فقد تلقى مؤخرا عدة عروض من طرف أندية من القسمين الأول والثاني تطلب خدماته، على غرار شباب بلوزداد، مولودية وهران وخاصة نصر حسين داي الذي يريد استرجاعه بعد أن سبق له أن حمل ألوان النصرية في أول تجربة له في القسم المحترف الأول، لكن لن يتمكن اللاعب من الانضمام إلى أي فريق من هذه الأندية قبل تسوية وضعيته بشكل نهائي مع الإدارة القبائلية، وموعده

كلمات دلالية : شبيبة القبائل

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل ترى السويد قادرة على تحقيق المفاجأة بتجاوز إيطاليا في الملحق والتأهل إلى "مونديال 2018"؟

هل ترشح روما للفوز في ملعب تشيلسي والإرتقاء لصدارة المجموعة الثالثة في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال