شبيبة القبائل..بلخضر يغضب ويُغادر

وحسب الحوار الذي أجريناه مع اللاعب بلخضر، فإن هذا الأخير يصر على ملاقاة الرئيس حناشي من أجل وضع النقاط على الحروف وشرح الوضعية التي يمر بها منذ البداية...

شبيبة القبائل ..
نشرت : س. عثمان الأحد 24 مارس 2013 23:56

مثلما أشرنا إليه في أحد أعدادنا السابقة، فإن العلاقة لا تزال متوترة بين المدرب ناصر سنجاق واللاعب فيصل بلخضر، فرغم تعرض هذا الأخير إلى عقوبة قاسية من طرف الإدارة بسبب مقاطعته الفريق عندما غادر كرسي الاحتياط خلال لقاء اتحاد العاصمة، إلا أن المدرب سنجاق لم يسمح له بالاندماج مع بقية المجموعة منذ عودته إلى التدريبات، الأمر الذي جعل بلخضر يشعر بالتهميش ويعيش ضغطا رهيبا، فانفجر في حصة أمس وقرر مغادرة الملعب قبل بداية الحصة التدريبية بعد أن علم أن سنجاق يصر على موقفه، ويستمر في عدم السماح له بالاندماج مع بقية المجموعة.

بدأ الحصة بالإحماء مع بقية المجموعة
بداية الحصة كان عادية بالنسبة للاعب بلخضر الذي التحق بالملعب في الموعد المحدد، وانضم إلى زملائه من أجل مباشرة عملية الإحماء بالكرة استعدادا لمباشرة التدريبات، ظنا منه أنه بعد ثلاثة أسابيع من اتباعه للبرنامج البدني الخاص سيكون بوسعه العودة إلى التدرب مع بقية المجموعة، لكن الأمر لم يكن كذلك بما أنّ المدرب سنجاق كان مصرا على موقفه، ولم يسمح للاعب بلخضر بالتدرب بعد مع المجموعة بحجة النقص البدني الذي يعاني منه اللاعب.

"ڤيو" أكّد لـ بلخضر أن سنجاق لم يسمح له بالاندماج فغادر الملعب مباشرة
وفي الوقت الذي جمع المدرب سنجاق جميع اللاعبين من أجل عقد الاجتماع المعتاد، طلب اللاعب بلخضر من طبيب الفريق "ڤيو" أن يسأل سنجاق عما إذا كان سيتدرب مع بقية الفريق أم سيواصل الاكتفاء بالركض حول الملعب، إلا أن قرار المدرب سنجاق كان متوقعا وطلب من "ڤيو" أن يؤكد للاعب بلخضر أنه سيكون ملزما بمتابعة برنامجه الخاص، الأمر الذي لم ينل إعجاب اللاعب وجعله يشتاط غضبا، فجمع أغراضه وغادر الملعب.

المسير واكد تحدّث معه وطلب منه العودة إلى العمل فرفض
وأثناء مغادرته الملعب، التقى اللاعب بلخضر بالمسير مصطفى واكد الذي ارتأى التحدث معه والاستفسار عن الأسباب التي جعلته يقرر مغادرة الملعب وهو في شدة الغضب، فشرح له بلخضر الأسباب، ومع ذلك طلب واكد من بلخضر العودة إلى العمل إلا أن اللاعب رفض ذلك جملة وتفصيلا وأصر على موقفه، فأكد له واكد أنه مطالب بتحمل كل مسؤولياته وأن يستعد للتعرض إلى معاقبة أخرى حسب ما ينص عليه القانون الداخلي للفريق.

بلخضر لم يتحمّل وضعيته بالاكتفاء بالركض لثلاثة أسابيع
ويدرك بلخضر جيدا أن التصرف الذي قام به لن يخدمه، خاصة أن له تجربة سابقة عندما غادر كرسي الاحتياط أمام اتحاد العاصمة، وتعرض إلى عقوبة قاسية متمثلة في غرامة مالية قدرها 50 مليون سنتيم وحرمانه من مباراة واحدة، إلا أنه لم يكن هناك حل لاستمرار تقعد وضعيته، الأمر الذي جعله لا يتحمل هذه الظروف خاصة أنه احترم قرار مدربه بالخضوع إلى برنامج خاص طيلة ثلاثة أسابيع، ويرى أنها مدة كافية لاسترجاع كامل لياقته البدنية، غير أن المدرب سنجاق أصر على موقفه وطلب منه أن يواصل العمل على انفراد، خاصة أنه في المرة السابقة تقبل العقوبة التي تعرض إليها من طرف الإدارة بعد مثوله أمام المجلس التأديبي، وينتظر من الإدارة القبائلية أن تجد له حلا مناسبا يجعله ينتهي من هذا المشكل بصفة نهائية.

قد تكون نهاية الموسم بالنسبة له
وحسب الوضعية الصعبة التي يمر بها اللاعب بلخضر، فإن تصرفه الأخير قد يجعله ينهي الموسم قبل الأوان، حتى أنه أكد في حديث جانبي بأنه سيفكر في التحضير للموسم المقبل، لأنه يعرف أن المدرب سنجاق لن يتسامح معه هذه المرة مثلما حدث في المرة السابقة، خاصة أنه لم يتبق من الموسم سوى ست جولات فقط، في انتظار القرار الذي ستتخذه الإدارة القبائلية بعد دراستها التقرير الذي سيقدمه المدرب سنجاق، الذي أكد أن القضية سيتكفل بها المسير واكد الذي كان حاضرا وتابع كل ما حدث عن قرب.

_________________________

يخرج عن صمته ويكشف لـ "الهدّاف"...
بلخضر: "سنجاق ماراهوش يدير فيّا مزية وقاطعت التدريبات لأنني لا أتحمل الذل"
"تقبلت العقوبة، وطلبت السماح من حناشي والأنصار ولا شيء تغيّر معي كأنني ارتكبت جريمة"
"أتحمل مسؤولية كل ما سيحدث والمهم يبقى راسي مرفوع ولا ألعب في الشبيبة بالشيتة"
"جئت إلى الشبيبة للعب كرة القدم وليس ألعاب القوى"

ما الذي حدث بالضبط فيصل في الحصة التدريبية حتى غادرتها؟
بعد الراحة التي استفدنا منها عدت إلى جو التدريبات بمعنويات مرتفعة والتحقت للتدرب مع المجموعة بصفة عادية، لكن لم يكن لي ذلك وهو ما أزعجني كثيرا وأثار حفيظتي فغضبت كثيرا وقررت مغادرة التدريبات لأنني لم أتحمل الذي حدث معي في هذه الحصة.

وما الذي حدث معك؟
بعد العقوبة التي تم تسليطها عليّ عقب لقاء اتحاد العاصمة والكل يعلم ما الذي جرى فإنني تقبلتها رغم كل شيء والمدرب سنجاق طلب مني الاكتفاء بالتدرب على انفراد إلى غاية منحي الضوء الأخضر للعودة إلى جو العمل مع المجموعة، بقيت أتدرب بمفردي طيلة ثلاثة أسابيع كاملة وضيعت مبارتي شباب بلوزداد وكذا شباب قسنطينة وخاب ظني كثيرا لكن ما باليد حيلة فهي خيارات المدرب ولم أقدر على مناقشتها من قبل، وفي حديثي مع سنجاق قبل مباراة "السي آس سي" فإنه أكد لي بأنني سأعود إلى التدرب مع المجموعة بعد لقاء شباب قسنطينة والتحضير لمباراة مولودية الجزائر لكنه أخلف وعده وفي حصة الصبيحة لما تنقلت إلى الملعب طلب من الطبيب "ڤيو" أن يجلب لي الإذن من طرف المدرب للعمل مع المجموعة فقال له إنني مطالب بالركض بمفردي لفترة أخرى في انتظار الضوء الأخضر من طرفه.

إذن هذا الذي حدث، وكيف كانت ردة فعلك؟
تأثرت كثيرا وشعرت بالتهميش ولم يكن باستطاعتي التحمل أكثر والاكتفاء بالركض بمفردي، انتابني غضب شديد لكنني لم أرد افتعال المشاكل وقررت التوقف عن التدرب ومغادرة الحصة في هدوء وتفادي ارتكاب أي حماقة ربما سأندم عليها مستقبلا لأن "العيب ما شيء مليح".

وهل تحدثت مع المدرب سنجاق؟
لا لم أتحدث معه ولن أفعل ذلك، لأنه أهانني كثيرا ومن غير المعقول أن أكتفي بالركض طيلة ثلاثة أسابيع كاملة من دون أن يعيرني أي اهتمام بالإضافة إلى ذلك فإن الموسم يشرف على نهايته وأنا لا أشعر بأي آلام ولا إصابة وانتظرت منحي الفرصة للمشاركة فإذا بي أجد نفسي خارج قائمة الـ 18 في كل مرة وكأنني لاعب غير مرغوب فيه.

وما الذي تفكر في فعله الآن؟
قررت مقاطعة التدريبات احتجاجا على الوضعية التي أتواجد عليها، أشعر بالتهميش و"الحڤرة" وسأنتظر ملاقاة الرئيس حناشي للحديث معه في هذا الموضوع والبحث عن كيفية إيجاد حل لهذه المشكلة التي لم تجد الطريق إلى حلها رغم معاقبتي ماليا وتقبلي لتلك العقوبة لكن الأمور لا تزال على حالها وهو ما يقلقني كثيرا.

لكن ألا تعتقد بأنك مذنب في هذه القضية؟
لا إطلاقا فأنا مظلوم والجميع يعلم بذلك فأنا لاعب مهذب ولا أفتعل المشاكل بدليل أنني تقبلت العقوبة التي تم تسليطها عليّ من قبل رغم أنني لم أرتكب جريمة وقلت في قرارة نفسي إن المهم هو العودة إلى جو المنافسة وتقديم أفضل ما يمكنني تقديمه قبل انتهاء الموسم الجاري وبعدها "ربي يجعل فيها خير"، لكن للأسف وكما ترون الأمور لم تتحسن بل هي تتعقد أكثر من يوم إلى آخر.

هل ترى بأن المدرب سنجاق لا يزال حاقدا عليك بعد الذي حدث من قبل؟
بالتأكيد وإلا لما حدث معي كل هذا وهو لا يتحدث معي وأنا أكتفي بالتدرب طيلة ثلاثة أسابيع على انفراد وهذا مؤسف للغاية بالنسبة لي، لم أكن أتوقع أن يحدث معي هذا الشيء في الشبيبة لما أمضيت على العقد مع النادي وفضلت الانضمام إلى "الكناري" على حساب عدة أندية أخرى أصرت على ضمي ولا تزال تبحث عن الظفر بخدماتي الصائفة المقبلة.

وما تعليقك على معاملة المدرب سنجاق لك؟
لا يسعني إلا أن أعتبرها تهميشا وليعلم بأنه "ماراهوش يدير فيّا المزية" لأنني التحقت بالشبيبة من الباب الواسع ولم أفرض نفسي على الفريق أو انضممت بـ "الشيتة"، وأعيد وأكرر بأنني قاطعت التدريبات بسبب التهميش ولا أتقبل الذل والمساس بكرامتي لأنني رجل وهذا أهم شيء بالنسبة لي.

ألا تخشى أن تؤثر هذه التصريحات في مستقبلك وعلاقتك مع المدرب سنجاق؟
لا إطلاقا، فالأوضاع لا يمكن لها أن تتأزم أكثر مما هي عليه حاليا، لامني المدرب على التصريحات التي أدليت بها عبر الصحف من قبل لكنني تحملت كل مسؤوليتي وأصررت على الدفاع عن نفسي خاصة أنه أكد بأنه لن يسامحني في العديد من التصريحات بالإضافة إلى ذلك فإنه اعتبرني مختل عقليا وهو ما لا يمكنني تقبله بتاتا.

وهل أنت مستعد لتحمل كل ما سيحدث في الأيام المقبلة بعد الذي فعلته؟
بالتأكيد مستعد لتحمل مسؤولياتي لأنني لست المذنب وعندما أخطأت في البداية قدمت اعتذاراتي في المجلس التأديبي وطلبت السماح من الرئيس حناشي وكذا من الأنصار وهذا ما يهمني فقط، لا يمكنني القيام بأكثر من ذلك لأنني لم أرتكب جريمة وتقبلت من قبل العقوبة المالية ولكن هناك من يريد أن يذلني لكن "الراجل" لا يسمح بأن تتم معاملته بهذه الطريقة.

ألا تخشى تعرضك لعقوبة أقصى من السابقة؟
لا أخشى أي شيء لأنني مظلوم وسئمت الوضعية التي أوجد عليها وقلت لك إنني مستعد لتحمل كل مسؤولياتي والمهم "يبقى راسي مرفوع" والحمد لله أينما لعبت تركت مكاني نظيفا و"لست لاعب تاع مشاكل" بل أتشرف بالتواجد في فريق عريق من حجم شبيبة القبائل لكن لن أقبل بمعاملتي بهذه الطريقة.

ألا ترى بأنك غاضب فقط وستتغير وجهة نظرك بعد الهدوء؟
صحيح أنني في قمة الغضب، لكنني يائس من وضعيتي ولم أكن أتوقع أن تصل معي الأمور إلى هذه الدرجة لأنني لاعب هادئ وأعمل بكل جدية وذنبي الوحيد هو أنني تأسفت لعدم إشراكي كاحتياطي في مباراة اتحاد العاصمة، وبالنسبة لي وما أعرفه في عالم كرة القدم فإن اللاعب الذي لا يتأثر بعدم إشراكه فالأحسن له ألا يمارس كرة القدم لأن اللاعب الجيد عليه دائما أن يرغب في اللعب، خاصة لما يتيقن بأن لديه مكانته في الفريق.

وكيف ترى بقية المشوار بالنسبة لك؟
والله لا أدري بالتحديد ما الذي سيحدث، لكن ما أريده هو تحديد وضعيتي وتحسين الأمور معي لأن الأوضاع صارت لا تطاق خاصة أنني لا أعاني من أي إصابة والشبيبة بحاجة للاعبين في كل لياقتهم بالنظر إلى كثرة الغيابات، وأريد إضافة شيء آخر.

ما هو، تفضل؟
منذ ثلاثة أسابيع وأنا أكتفي بالركض على هامش الملعب وكأنني رياضي في ألعاب القوى رغم أنني التحقت بشبيبة القبائل للعب كرة القدم وليس للركض والتنافس في ألعاب القوى.

هل تعتقد بأنك ستشارك في المباراة المقبلة أمام مولودية الجزائر بعد الذي قمت به؟
بالتأكيد لن يعتمد عليّ المدرب في ظل ما حدث وهو الذي كان يبحث لي عن الحجة لا غير، وبالنسبة لي الحمد لله لأنني "صافي مع ربي" وثم مع الرئيس حناشي وكذا الأنصار وقبل كل ذلك "راني صافي مع روحي" وأنتظر الحل لوضعيتي في أقرب فرصة ممكنة.

وما الذي يمكن أن تقوله للأنصار؟
الأنصار يعرفون جيدا فيصل بلخضر، فقد اخترت اللعب للشبيبة رغم كل العروض التي تهاطلت عليّ في الصائفة من وفاق سطيف، شباب قسنطينة، شبيبة بجاية، شباب بلوزداد وغيرها من الفرق لكنني فضلت الشبيبة لاقتناعي بحديث الرئيس حناشي وعراقة هذا النادي كذلك ومستعد للبقاء عدة مواسم أخرى، لست هنا لافتعال المشاكل لأجل الرحيل لأنني لست أبحث عن ذلك ويمكنني تمديد عقدي شريطة تحسن وضعيتي.
---------------------------------------------------
حناشي: "لن أسرّح معيزة وبلخضر وسنحافظ على كل التعداد"
كشف المسؤول الأول عن النادي القبائلي محند شريف حناشي لبعض مقربيه في الساعات القليلة الماضية أنه لن يسرح أي لاعب بل سيحافظ على كل التعداد تحسبا للموسم المقبل، مؤكدا أن كل ما قيل في هذا الصدد مجرد كلام فارغ، وذلك بعد أن راج كلام في الفترة الأخيرة بخصوص مغادرة العديد من اللاعبين مباشرة بعد نهاية الموسم وأن بعض اللاعبين يريدون فسخ عقودهم على غرار معيزة وبلخضر اللذين كانا يعانيان من مشاكل مع المدرب سنجاق.

"وقّعنا عقودا طويلة المدى حفاظا على استقرار التشكيلة"
وقال الرئيس حناشي في حديثه مع مقربيه بخصوص الموسم المقبل والمخطط الشامل الذي ينوي القيام به إنّ إقدام إدارته على إقناع اللاعبين بالتوقيع على عقود طويلة المدى لم يكن من باب الصدفة بل كان مدروسا، وأضاف أن الهدف من ذلك هو الحفاظ على استقرار التشكيلة ومحاولة لعب الأدوار الأولى في جل المنافسات التي ستلعبها الشبيبة الموسم المقبل، وقال حناشي لمقربيه: "لقد قمنا في بداية الموسم الحالي باستقدام عدة لاعبين واستطعنا أن نقنعهم بالتوقيع على عقود طويلة المدى، هذا الأمر ليس من باب الصدفة بل كان مدروسا ومن باب الاحترافية التي نتعامل بها والهدف من ذلك الحفاظ على استقرار التشكيلة الموسم المقبل، نحن بحاجة إلى كل التعداد لهذا قررنا عدم تسريح أي لاعب وأعتقد أن هذا الأمر سيساعدنا على تحقيق النتائج الإيجابية في جل المنافسات التي سنلعبها الموسم المقبل".

"مغادرة سنجاق ستساعد العديد من اللاعبين"
ومن ناحية أخرى، كشف الرئيس حناشي أيضا لبعض مقربيه أمرا بخصوص المدرب سنجاق، فرغم أن هذا الأخير أكد لنا في تصريحاته الأخيرة أنه مستعد لتجديد عقده إذا تقدمت الإدارة القبائلية بعرض في المستوى، إلا أن حناشي أشار بطريقة غير مباشرة إلى أن سنجاق لن يبقى في العارضة الفنية للشبيبة وذلك بقوله: "رغم أن الحديث عن مستقبل العارضة الفنية سابق لأوانه باعتبار أن الشبيبة بحاجة ماسة إلى التفكير في المواعيد التي تنتظرها إلى غاية نهاية الموسم ويجب على اللاعبين التركيز جيدا في تحضيراتهم الحالية تحسبا لموعد المولودية، إلا أنني أقول إن مغادرة سنجاق للشبيبة ستساعد العديد من اللاعبين، ما يهمني في الوقت الحالي الكيفية التي سننهي بها الموسم لأن هناك العديد من المباريات الصعبة ولابد أن نحقق فيها نتائج إيجابية تمكننا من إنهاء الموسم في مركز مشرف يسمح لنا بالعودة إلى المشاركة في المنافسات القارية".
---------------------------------------------
سنجاق: "قضية بلخضر بين يدي واكد"
فجر اللاعب بلخضر قضية مع مدربه ناصر سنجاق مرة أخرى صبيحة أمس مثلما أشرنا إليه، الأمر الذي جعل مدرب "الكناري" غاضبا جدا من تصرف بلخضر، ولم يفوت الفرصة لكي يعرج إلى هذه المسألة ويؤكد بطريقة غير مباشرة أن ما فعله بلخضر يستحق أن يحال إلى المجلس التأديبي، كما اغتنم أيضا سنجاق فرصة حديثه معنا لكي يتطرق إلى بعض المسائل المتعلقة بفترة الراحة التي ستركن إليها البطولة والمباريات الودية، والبداية كانت عن قضية بلخضر التي قال بصددها: "لا يمكنني أن أقول شيئا عن بلخضر لأن الجميع كان حاضرا بالملعب، مصطفى واكد كان حاضرا هناك وشاهدتم كيف كان يناديه للعودة إلى التدريبات واللاعب رفض ذلك، ما يمكنني أن أقوله هو أن قضية بلخضر أصبحت الآن بين أيدي واكد".

"بالنسبة لي، بلخضر ليس جاهزا للاندماج مع المجموعة"
في نفس السياق دائما، احتار المدرب سنجاق لتصرف بلخضر وأكد لنا أن ما قام به اتجاه اللاعب مجرد قرار تقني ليس إلا، وبعيد كل البعد عن اعتقاد اللاعب بأنه يعاني من "الحڤرة" أو التهميش أو شيئا آخر من هذا القبيل، وكشف بعد ذلك سنجاق عن الأسباب التي دفعته إلى عدم دعوة بلخضر إلى التدرب رفقة بقية العناصر، وصرح قائلا: "أؤكد لكم أن مواصلة بلخضر التدرب بمفرده على حافة الملعب ومواصلة الركض ليس عقوبة أو أمرا آخر بل هو قرار عادي جدا، ولم أطلب منه الاندماج مع المجموعة لأنه لم يعد جاهزا لاسيما من الناحية البدنية، ولو رأيت أنه جاهز لطلبت منه الاندماج مع المجموعة".

"كنت أودّ إجراء تربص في العاصمة، ولكن..."
النقطة الثانية التي تطرق إليها المسؤول الأول عن العارضة الفنية للنادي القبائلي تتعلق بالتربص، الذي كان من المفروض أن يقام بالعاصمة حسب البرنامج الأول الذي تم تسطيره من طرف المدرب سنجاق بمعية الإدارة قبل موعد الجولة الماضية أمام شباب قسنطينة، غير أن هذا البرنامج في نهاية المطاف لم يتجسد على أرض الواقع، وصرح سنجاق قائلا: "لقد بدأنا في التحضيرات الجدية للموعد الذي ينتظرنا أمام مولودية الجزائر في الجولة المقبلة، وأؤكد لكم بهذه المناسبة أنني كنت أود أن أبرمج تربصا بالعاصمة حتى نغير الأجواء، غير أن هذا التربص لم يبرمج بالعاصمة، ولهذا نحن مضطرون لمواصلة التحضيرات هنا بمدينة تيزي وزو".

"اللاعبون تعبوا ذهنيا، الأمر الذي جعلني أرغب في إجراء تربص"
وعرج سنجاق في حديثه معنا إلى الهدف الرئيسي من وراء إجراء تربص تحضيري في هذه الفترة بالذات، فإضافة إلى التحضير بجدية لموعد مولودية الجزائر، فإنه يهدف أيضا إلى التركيز على العديد من الجوانب خاصة الجانب النفسي، إذ سرح مدرب الشبيبة بأن اللاعبين يعانون كثيرا من هذه الناحية، كما يهدف أيضا إلى إبعاد اللاعبين عن الضغط الشديد الذي كانوا يعانون منه في الأيام القليلة الماضية، ولخص ذلك بقوله: "نريد أن نحقق العديد من الأهداف من خلال التربص الذي سنجريه في الظرف الحالي، أولا نريد أن نحضر جيدا لمباراة مولودية الجزائر المهمة نظرا للمعطيات التي يعرفها الجميع، ثانيا أريد أن أركز على الجانب النفسي لأنني أرى أن اللاعبين يعانون كثيرا من هذه الناحية، كما أود أن أبعد اللاعبين من الضغط الرهيب الذي شعروا به قبل مباراة شباب قسنطينة إلى غاية نهايتها".

"الهدف الرئيسي يبقى تحسين مرتبة الشبيبة إلى غاية نهاية الموسم"
وكشف مدرب "الكناري" عن الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها إلى غاية نهاية الموسم، ورغم أن المتتبعين لمشوار "الكناري" يستبعدون إنهاء النادي القبائلي الموسم ضمن أحد المراكز المؤهلة للمشاركة القارية الموسم المقبل، خاصة بعد التعثر أمام شباب قسنطينة، إلا أن المدرب سنجاق بقي متفائلا بتحقيق هذا الهدف، وقال في هذا الشأن: "صحيح أن التعثر الأخير أمام شباب قسنطينة مؤثر فعلا، لكن لن يكون عائقا أمام تحقيق الأهداف التي نسعى إليها إلى غاية الموسم، نحن نهدف إلى إنهاء الموسم في إحدى المراكز الأولى التي تؤهلنا للمشاركة قاريا، سنحسن من ترتيبنا من جولة إلى أخرى إلى غاية إسدال الستار على مشوار البطولة الوطنية، الشيء الذي يحفزني أكثر لذلك هو الإرادة التي يتحلى بها اللاعبون في الوقت الحالي، هذا الأمر يعد في غاية الأهمية ولابد أن أغتنمه لكي نحقق هذا الهدف".

"مباراة أقبو ستكون إحياء لذكرى الراحل سعيد حميمي"
كما أشرنا إليه في أعدادنا السابقة، ستواجه التشكيلة القبائلية مساء غد الإثنين نادي أولمبيك أقبو وديا بملعب هذا الأخير، وأكد لنا المدرب سنجاق أن هذه المواجهة تعد مناسبة لإحياء ذكرى عزيزة جدا عليه وهي الترحم على زميل له يدعى سعيد حميمي، وقال بخصوصه: "سنتنقل هذا الإثنين إلى أقبو لمواجهة نادي أولمبيك أقبو، وستكون هذه المواجهة مناسبة لإحياء ذكرى الراحل سعيد حميمي، هذا الأخير سبق لي وأن تعاملت معه، لقد رحل عنا ومن واجبنا أن نحيي ذكرى وفاته، كما أن هذا اللقاء سيكون تحضيرا أيضا لمباراة المولودية".

"أتمنى أن نلعب أمام الساورة فوق العشب الطبيعي"
ويرى سنجاق أن أشباله مجبرون الآن التعود على الأرضية المعشوشبة طبيعيا، باعتبار أن لقاء الجولة المقبلة أمام "العميد" ستجري فوق أرضية ميدان معشوشبة طبيعيا (ملعب 5 جويلية)، ولهذا يأمل سنجاق أن يخوض أشباله لقاءهم أمام شبيبة الساورة فوق الأرضية المعشوشبة طبيعيا حتى يتعود اللاعبون عليها قبل موعد المولودية.

"سأجدّد لو يكون هناك عرض مهم من الإدارة"
كما تحدث المدرب سنجاق عن مستقبله في النادي القبائلي، فرغم ما حدث له في الفترة الأخيرة من خلافات مع بعض اللاعبين والرئيس حناشي، إلا أنه لا يفكر في مستقبله على الإطلاق، بل أكد لنا أنه لو تقدم الإدارة القبائلية عرضا مهما سيجدد، وصرح بذلك في قوله: "لم أفكر إطلاقا في مستقبلي بعد وما يهمني هو المشوار الذي ينتظرنا، لكنني مستعد للبقاء الموسم المقبل في حالة ما إذا كان هناك عرض مهم من إدارة القبائل".
----------------------------------------------
بن العمري طريح الفراش ويعاني من الزكام
لم يتواجد مدافع الشبيبة بن العمري في الحصة التدريبية لصبيحة أمس بسبب بقائه طريح الفراش في منزله بعد تعرضه إلى نزلة برد حادة في نهاية الأسبوع ولم يقدر على التنقل إلى الملعب وأعلم الطاقم الفني بذلك، وتنقل بن العمري إلى الطبيب الذي وصف له الدواء والمضادات لكي يقدر على النهوض والتعافي بسرعة على أمل العودة إلى جو التدريبات والتواجد بقرب رفاقه والتحضير للمباراة المقبلة أمام مولودية الجزائر، التي لا يزال يفصلنا عنها قرابة أسبوعين ولا يريد جمال تضييع هذا اللقاء الذي يعتبر في غاية الأهمية بالنسبة له.

لن يكون معنيا بلقاء أقبو
وبالنظر إلى الزكام الحاد الذي يعاني منه بن العمري، فإنه قد يغيب اليوم كذلك عن الحصة التدريبية والأكيد بأنه لن يكون معنيا باللقاء الودي المبرمج أمام نادي أقبو، والمهم بالنسبة لسنجاق أن يتعافى بن العمري بسرعة ويتمكن من العودة إلى جو التدريبات كونه يعتبر قطعة أساسية في الشبيبة ومن الصعب الاستغناء عنه في الرواق الأيمن من الدفاع حاله حال بن شريفة من الرواق الأيسر.

بن العمري: "تعرضت إلى نزلة برد والمهم أن أعود قبل لقاء المولودية"
وكان لنا حديث مع بن العمري الذي استفسرناه عن حاله الصحية وسبب غيابه عن التدريبات، فقال لنا ما يلي: "بالنسبة لي فقد تعرضت إلى نزلة برد وأنا طريح الفراش ولم أقدر على مغادرة البيت والتواجد في التدريبات، هذا الزكام هلكني بسبب تغيّر أحوال الطقس والمهم أن أعود عن قريب وأتدرب مع رفاقي وأحضر للقاء المولودية الذي يعتبر في غاية الأهمية ولا أريد تضييعه مهما حدث معي".
---------------------------------------
"الكناري" يدخل المرحلة الأولى من التحضيرات  
مثلما كان مقررا، عادت التشكيلة القبائلية صبيحة أمس إلى أجواء التدريبات بعد الاستفادة من أربعة أيام منحها المدرب سنجاق للاعبين من أجل استرجاع كامل لياقتهم البدنية، وبذلك دخلت الشبيبة في المرحلة الأولى من التحضيرات تحسبا للمواجهة المقبلة التي تنتظرها يوم 6 أفريل المقبل أمام مولودية الجزائر في إطار الجولة 25 من بطولة القسم المحترف الأول، وقد سطر المدرب سنجاق برنامجا موسعا للتحضيرات خلال فترة توقف البطولة ويسعى إلى التركيز على مختلف الجوانب لتدارك النقائص التي يعاني منها الفريق.

شعلالي، ريال، بلكالام، رماش وبن العمري غابوا عن الاستئناف
عرفت حصة الاستئناف ليوم أمس غياب خمسة لاعبين، ويتعلق الأمر بكل من المدافع المحوري السعيد بلكالام المتواجد حاليا في تربص المنتخب الوطني، المهاجم شعلالي الذي تنقل إلى فرنسا من أجل متابعة العلاج المكثف بسبب الإصابة التي يعاني منها على مستوى العضلة المقربة، كما شهدت الحصة غياب القائد علي ريال الذي أخذ الإذن من الإدارة بالتغيب، إضافة إلى رماش وبن العمري، غير أن الثلاثي الأخير قد يسجل عودته إلى التدريبات بداية من حصة اليوم، حتى لا يضيعوا الكثير من العمل.

مساعدية تدرب على انفراد
مثلما أشرنا إليه في العدد السابق، لم يتمكن المهاجم أحمد مساعدية من التدرب مع بقية المجموعة صبيحة أمس، وهذا بسبب الإصابة التي يعاني منها على مستوى عضلة الساق، إذ أجرى قبل انطلاق الحصة مراقبة طبية عند طبيب الفريق "ڤيو"، هذا الأخير الذي طمأنه بتحسن حالته الصحية وسطر له برنامجا خاصا ليتبعه من أجل التماثل إلى الشفاء بشكل نهائي، وقد اكتفى مساعدية بالركض حول الملعب قبل أن يتابع عمله داخل قاعة تقوية العضلات، ولن يكون مهاجم "الكناري" معنيا بالمواجهة الودية التي تنتظر الشبيبة غدا أمام أولمبي أقبو، لكنه قد يسجل عودته إلى أجواء المنافسة في المواجهة الثانية التي برمجتها الشبيبة هذا الخميس أمام شبيبة الساورة.

سنجاق برمج مباراة تطبيقية قبل نهاية الحصة
قبل نهاية الحصة التدريبية، برمج المدرب ناصر سنجاق مباراة تطبيقية بين اللاعبين مثلما جرت العادة، وهذا حتى يتسنى للاعبين الحفاظ على أجواء المنافسة وتطبيق آليات اللعب التي تمرنوا عليا خلال الحصة التدريبية، كما أن المدرب سنجاق يرغب في اكتشاف أكبر عدد ممكن من الأخطاء، من خلال مثل هذه المباريات التطبيقية حتى يركز عليها ويحاول تصحيحها قبل استئناف البطولة.

مروسي يستعيد عافيته ويشارك في المباراة التطبيقية
يبدو أن لاعب الوسط طيب مروسي تماثل إلى الشفاء من الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى العضلة المقربة وأصبح جاهزا للعودة إلى أجواء المنافسة من جديد، إذ اندمج أمس مع بقية المجموعة وشارك بصفة عادية مع الفريق في المباراة التطبيقية التي برمجها المدرب سنجاق بينهم، ورغم أن مروسي كان قد اندمج مع المجموعة الأسبوع الفارط أيضا، إلا أن المدرب سنجاق لم يشأ المغامرة بحالته الصحية وفضل عدم الاعتماد على خدماته أمام شباب قسنطينة حتى لا يغامر بحالته الصحية، وسيكون مروسي جاهزا للعودة إلى المنافسة الرسمية بداية من لقاء المولودية، وسيغتنم فرصة مباراتي أقبو والساورة من أجل استرجاع أجواء المنافسة وكامل لياقته البدنية.

خليلي تحدث مع سنجاق قرابة ربع ساعة
يبدو أنّ هناك العديد من لاعبي الشبيبة من لم يتحملوا وضعيتهم التي يعيشونها في الفريق منذ مدة، فبعد مغادرة بلخضر الميدان غاضبا من عدم السماح له بالاندماج مع بقية المجموعة، توجه المدافع سفيان خليلي إلى المدرب ناصر سنجاق من أجل التحدث معه بخصوص مستقبله مع الفريق والوضعية التي يمر بها، خاصة أن خليلي أصبح خارج حسابات سنجاق منذ الجولة الأولى من مرحلة العودة، وقد تبادل الطرفان أطراف الحديث قرابة ربع ساعة من الزمن.

ولد الحاج طلب الإذن من سنجاق بمغادرة الملعب
لم يتمكن اللاعب الشاب ولد الحاج من مشاركة اللاعبين في المباراة التطبيقية، فرغم أنه تدرب بصفة عادية مع الفريق من قبل، إلا أنه طلب من المدرب سنجاق أن يعفيه من المشاركة في اللقاء التطبيقي بسبب شعوره ببعض الآلام على مستوى القدم، الأمر الذي جعل هذا الأخير يوافق على ذلك ويطلب منه الصعود إلى غرف تغيير الملابس.
-------------------------------------------
القبائل يواجهون شبيبة الساورة وديا هذا الخميس
ستواجه التشكيلة القبائلية شبيبة الساورة وديا يوم الخميس بداية من الساعة الثالثة مساء، وذلك بعد الاتفاق الحاصل بين إدارتي "الكناري" ونظيرته لشبيبة الساورة في الساعات القليلة الماضية، وإلى غاية مساء أمس لم يتم تحديد الملعب الذي سيحتضن هذا الموعد الودي، لكن المدرب سنجاق طلب من الإدارة البحث عن ملعب معشوشب طبيعيا لتعويد اللاعبين عليه، وسيتم الكشف عن اسم الملعب في الساعات القادمة.

كلمات دلالية : شبيبة القبائل

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن أنطونيو كونتي سيغادر تشيلسي عند نهاية الموسم في حال الفشل في التتويج بأي لقب؟

هل ترشح نابولي لمواصلة التألق محليا بتحقيق الفوز على إنتير، وبالتالي تسجيل الفوز التاسع تواليا في الدوري الإيطالي هذا الموسم؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال