مولر: "كأس العالم للأندية هي اللقب الذي ينقصنا ومتحمس جدا لمعانقتها"

تحدث توماس مولر نجم نادي بايرن ميونيخ والمنتخب الألماني في هذا الحوار الشيق الذي خص به موقع "الفيفا" عن بداياته مع عالم المستديرة وكرة القدم المحترفة،

نشرت : الهداف السبت 30 نوفمبر 2013 15:00

كما تطرق صاحب 24 سنة إلى مشواره مع "المانشافت" خاصة في مونديال جنوب إفريقيا سنة 2010 أين توج بالحذاء الذهبي وأحرز لقب هداف الدورة، وكشف الدولي الألماني أنه وبعد تتويجه مع البايرن بالثلاثية الموسم الماضي يهدف هذا الموسم لإضافة لقب كأس العالم للأندية لرصيده ورصيد "البافاري".

توماس، لقد دخلت عالم الاحتراف سنة 2008، ما الذي تغير معك منذ ذلك الوقت؟

من الصعب أن أتحدث عن هذا الأمر ولكن يجب أن أعترف أني تقدمت في السن (يضحك)، الأمور تسير معي بشكل سريع جدا وأشعر بالتطور على كافة المستويات، وأعتبر نفسي محظوظا لأني لم أتعرض لأي إصابة طيلة هذه الفترة، وهو ما جعلني ألعب باستمرار طيلة أربع سنوات ونصف وهو أمر غير سهل، وقد جاء هذا بفضل العمل المتواصل لأن العطلة بالنسبة لي لم تكن تمثل إلا استراحة قصيرة قبل الدخول في مباريات الموسم الجديد.

ما هي أفضل وأجمل ذكرى تحتفظ بها من مشوارك حتى اليوم؟

أعتقد أن كأس العالم 2010 تبقى أجمل ما أحتفظ به طيلة مشواري، بالإضافة إلى أول موسم لي مع البايرن عندما لم يكن يتوقع أي أحد النجاح الذي حققناه آنذاك، أين بلغنا نهائي رابطة أبطال أوروبا وخسرناه أمام الإنتير، لقد كان أمرا رائعا بصراحة.

هل تفضل اللعب في الهجوم، على الأجنحة أم في وسط الميدان؟

هذا الموسم تكرر معي ما كان يحدث في المواسم الماضية لما نشطت في عدة مناصب، لم ألعب في منصب محدد لفترة طويلة وهذا الأمر ليس جديدا علي، ولطالما كنت مستعدا للعب في أي منصب يراه المدرب مناسبا، خاصة أني أدرك أن الأمر يختلف من مباراة لأخرى ومن منافس لآخر وكل فريق له أسلوبه في الدفاع، وهو ما يحتم تغيير الخطط والمناصب.

لو طلبنا منك أن تصف لنا أسلوبك في اللعب، ماذا تقول؟

أنا لاعب يعمل بجد ويتدرب بشكل شاق وأضحي من أجل الفوز، كما أني أعرف مهمتي جيدا على أرضية الميدان وحسب كل منصب، وأسعى دائما للعب بأفضل ما عندي وأحاول منح الإضافة لفريقي في كل دقيقة اشارك فيها، وأعرف جيدا أن تقديم مباراة كبيرة يتطلب أن أبذل قصارى جهدي وأن أجري كثيرا، كما ألعب دائما لمساعدة الفريق على تقديم أداء جماعي في المستوى، أعلم أن البعض يعتبرني مجنونا في بعض الأحيان، ولكني لا أرى الأمور من هذا الجانب وكل ما أقوم به له معنى وهدف.   

أنت مقبل على المشاركة في كأس العالم للأندية مع بارين ميونيخ، ماذا يعني لك الفوز بهذا اللقب؟

أرى أن هذه المنافسة تحظى بأهمية كبيرة على مستوى العالم ككل، صحيح أنها لا تحظى بنفس الأهمية في ألمانيا، ولكني شخصيا أدرك أن لعب هذه المنافسة لا يمكن أن يتكرر في كل موسم، كما أن التتويج بها سيكمل موسمنا الكبير الذي توجنا فيه بالثلاثية، فكأس العالم للأندية هو اللقب الذي ينقصنا وأنا متحمس جدا لمعانقتها.  

هل درستم طريقة لعب الفرق التي ستواجهونها؟

نعرف أن هناك أندية ستشارك من كل القارات، وغالبا ما يختلف أسلوب مرة القدم من منطقة إلى أخرى خاصة في أوروبا، لكن عندما نعرف أننا سنواجه أفضل فريق عن كل قارة يدفعنا هذا للتحضير بشكل جيد، كما يجب أن ننسى أننا المرشحون الأبرز ويجب أن نظهر بمستوى جيد لتحقيق اللقب.

هل تريد مواجهة البرازيليين في النهائي بممثلهم نادي أتلتيكو مينيرو؟

إن مجرد لعب المباراة النهائية سيكون أمرا رائعا، كما أن مواجهة ناد برازيلي سيكون أمرا أروع، وقد يعاد الأمر في كأس العالم 2014 في نهائي برازيلي ألماني (يضحك).

لو تتوج بالكأس، هل ستهدي هذا اللقب إلى يوب هاينكس هذه المرة أيضا؟ 

نعم، لأن هاينكس ساهم بشكل كبير في تتويجنا بالثلاثية التاريخية، وبسببه سنلعب كأس العالم للأندية في المغرب.

صرح مدربكم بيب غوارديولا أنه سيمنحكم فترة راحة في المغرب حتى تكتشفوا المدينة التي ستلعبون فيها، هل ستقوم بجولة سياحية أم أنك ستستغل الراحة للبقاء في الفندق؟

سأستغل هذه الفرصة حتما إذا أتيحت لي، خاصة أن غرف الفنادق أمر تعودت عليه.

ألا ترى أن تحفيزكم في هذه الدورة سيكون أمرا صعبا بعد موسمكم الشاق والاستثنائي؟

الأمر لا يتعلق بالتحفيز، فحتى لو خضنا مباراة في كأس ألمانيا للعبناها بنفس العزيمة.

سيتم استخدام التكنولوجيا وتقنية خط المرمى في مونديال الأندية لأول مرة، ما رأيك؟

سيكون أمرا جيدا، خاصة أنها وسيلة لن تعيق أي فريق من المتنافسين وبالعكس ستساعد الحكام على تأدية مهامهم.

قلت أن لعب كأس العالم للأندية ليس سهلا ولا يحدث كل موسم، هل تعتقد أن الدورة القادم هي آخر فرصة لك للتتويج بهذا اللقب؟

كلا، هدفي هو التتويج برابطة الأبطال لعدة مرات ومنه التنافس على مونديال الأندية مستقبلا.

هل يزعجك ضغط البطولات الكبيرة والذي لا يسمح بالاستمتاع بكرة القدم؟

لا إطلاقا، إن أكثر ما يزعجني في كرة القدم هو أن النجاحات المستمرة تقلل من تقدير الناس والجمهور لها، فإذا حققت الفوز في الكثير من المباريات مثلا، فإن توقعات الجميع منك في المباريات القادمة ليس الفوز فقط وإنما ينتظرون منك السيطرة المطلقة على المنافس، وهذا رد فعل طبيعي، فبعد تحقيقنا لعدة ألقاب في بايرن ميونيخ مثلا أصبح الجمهور ينتظر منا إنجازات أكبر، لكن الأمر غير سهل بالنسبة للاعبين لأن التأهل لربع نهائي رابطة أبطال أوروبا لم يعد إنجازا بالنسبة للكثيرين في النادي الذين يترقبون أعلى المستويات، وهو ما يجعل الاستمتاع بالفوز صعبا.

كلاعب في بايرن موينخ، هلا تلاحظ أن الفريق يكبر يوما بعد يوم وشهرته أخذت بعدا عالميا؟

نعم، الكل يلاحظ أن البايرن أصبح محبوبا ومتابعا من الجميع اليوم، لقد أصبح الفريق يحظى بشهرة عالمية، وسمعتنا اليوم إيجابية جدا ولا توجد تقريبا أشياء سلبية نتحدث بها عن الفريق، أتذكر جيدا أن الأمر لم يكن كذلك قبل بضع سنوات أين كان يطلق علينا اسم فريق "هوليوود" أو النادي البافاري "المغرور"، ولكن اليوم صورتنا أصبحت إيجابية في مختلف بقاع العالم. 

أين يكمن السر في هذا التطور الذي يعيشه البايرن؟

نلعب كرة قدم جميلة ونظيفة فقط، وهذا ما يجعلنا نحظى باحترام الجميع.

هل تتوقع أن يتألق زميلك ريبيري مرة أخرى؟

هذا اللاعب لا يفوت أي مباراة ليوقع عليها بآداء كبير، وغالبا ما يقدم مستويات رائعة في المناسبات الكبيرة، وهو ما يجعلني متفائلا بتألقه في المغرب أيضا.

من هو اللاعب الذي ترشحه للتتويج بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم؟

يجب التذكير أنه ليس من باب الصدفة أن نجد ستة لاعبين من نادي بايرن ميونيخ في القائمة التي المرشحة للتتويج بالكرة الذهبية، وهذا ما أعتبره تأكيدا على تألقنا واعترافا بالمستوى الجيد الذي قدمه الفريق في السنوات الأخيرة، ولن أستغرب أن يتوج لاعب من البايرن بهذه الجائزة بعد كل ما قدمناه.

كيف ترى حظوظ منتخب بلادك في كأس العالم 2014 بالبرازيل؟

الأمر المؤكد أن ألمانيا من بين المنتخبات المرشحة والأوفر حظا للتتويج باللقب العالمي، وبشكل عام أرشح أربعة أو خمسة منتخبات للتتويج باللقب، ولكن في كرة القدم عادة ما يلعب الحظ دورا كبيرا في تحديد الفائز، وهذا ما يجعل التكهن بالنتائج صعبة جدا، نحن نريد التتويج باللقب لرابع مرة في تاريخ ألمانيا، ولكن لا يوجد أي شيء يضمن ذلك. 

من هو الفريق الذي لا تريد أن تواجهه في الدور الأول؟

بصراحة، لا نخشى أي فريق ومرحبا بالجميع.

                                               عن موقع "الفيفا"

كلمات دلالية : توماس مولر

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال