لام: "البايرن أصبح فريق الأحلام وقدوم غوارديولا أضاف بعدا آخر للفريق"

يعتبر فيليب لام أحد أعمدة نادي بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا منذ فترة ليست بالقصيرة، وهو من اللاعبين القلائل الذين توجوا بجميع الألقاب المحلية، القارية والعالمية مع البايرن،

نشرت : الهداف السبت 11 يناير 2014 23:00

يعتبر من مواليد 11 نوفمبر 1983 بـ ميونيخ الألمانية، انضم للفريق الثاني للنادي البافاري سنة 2001 وبقي هناك إلى غاية 2003، حيث لعب في هذه الفترة وفي عدة مناسبات مع الفريق الأول لكن كقلب دفاع، لينتقل بعدها في ذات السنة إلى نادي شتوتغارت على سبيل الإعارة لمدة سنتين اكتسب من خلاها خبرة مكنته من العودة بامتياز إلى البايرن سنة 2005، ومنذ ذلك الحين وهو لاعب بصفوف الفريق الأول، وقد تحدث لام في هذا الحوار بتلقائية كبيرة لموقع "فور فور تو" الإنجليزي عن العديد من القضايا التي تخص ناديه وتخصه شخصيا، كما تطرق إلى قدوم غوارديولا وفلسفته الجديدة في عالم التدريب.

مرحبا بك فيليب، ما الذي تغير في البايرن منذ وصول المدرب الإسباني بيب غوارديولا؟

عندما يأتي مدرب جديد إلى النادي هناك دائما تغييرات، كل مدرب لديه أفكاره الخاصة في كرة القدم وشخصيته كذلك، بالإضافة إلى ذلك أن لدينا مدرب توقف عاما كاملا عن التدريب بعد أن حاز على جميع البطولات مع النادي الذي كان يدربه، ولهذا فهو يحظى باهتمام كبير، كما أن لديه طريقة خاصة في التدريب، والتي بدأنا نتكيف معها بالشكل الجيد.

هل تقصد من خلال كلامك هذا أنه يحظى باهتمام إعلامي كبير؟

لا أدري بالضبط، لكن الأكيد أنه يحظى بذلك الاهتمام لأنه حقق تلك البطولات مع برشلونة أو لأننا حققنا العام الماضي نفس الألقاب التي هو حققها، المهم أنه محاط باهتمام كبير.

قلت إنه لكل مدرب أفكاره الخاصة به في عالم كرة القدم، ما هي فكرة غوارديولا؟

حسنا، أنا لا أود أن أخوض في التفاصيل التكتيكية التي يدربنا عليها، لقد فاز مدربنا بالكثير من الألقاب، وبالتالي فهو دقيق في كل الأمور التي يقدمها لنا، في كل مرة يقول لنا إنه يطلع على كل التفاصيل ويحاول تحسينها، الأكيد أن لديه فلسفة خاصة به وهذه هي الطريقة التي يعمل بها معنا، هو شخصية محبة وفي نفس الوقت شخصية صلبة في العمل، لا يحب التهاون وهو منضبط كثيرا ويحترم الوقت بشدة.

لابد أنه كانت لديك بعض التصورات حول شخصية غوارديولا قبل أن يأتي إليكم، عندما التقيت به ما الذي اكتشفته فيه وفاجأك؟

لا، لا شيء فاجأني، لم أكن أعرفه شخصيا وكنت أتابعه فقط من خلال وسائل الإعلام، لم يكن لدي أي توقعات محددة، ولذلك لم أفاجأ من قبل بأي شيء حول شخصيته.

غوارديولا قال عنك كلاما جميلا ووصفك بأحسن الصفات مباشرة بعد قدوم إلى مدينة ميونيخ، ألم يفاجئك ذلك؟

لا أفهم ما الذي تقصده بمفاجأة، إنه لشيء رائع أن تسمع شيئا من هذا القبيل، إنها مجاملة مذهلة قادمة من شخص درب لاعبين كبارا، لذلك كنت بالطبع سعيدا لسماع ذلك ولكني لم أكن متفاجئا، الإطراء يعطيك نشوة خاصة مهما كانت طبيعته، فما بالك عندما يأتيك هذا الإطراء من غوارديولا، إنه يجعلك تحس بأنك الأفضل على الإطلاق.

ما الذي غيره غوارديولا من الناحية التكتيكية في الفريق خاصة وأنه أصبح واضحا للعيان اعتماده على طريقة برشلونة المعروفة، هلا تحدثنا عن الجانب التكتيكي أكثر؟

نحن نتفق على أن تعداد الفريق لم يتغير بالكامل، ولكن الأكيد أن لمسته حاضرة سواء على التشكيلة أو حتى على مستوى الدافعية الموجودة لدى اللاعبين، سأعطيك مثالا بسيطا، نحن نلعب بأربعة لاعبين في الدفاع بالإضافة إلى لاعبي ارتكاز وهما شفاينشتايغر وألكانتارا أحيانا، وأحيانا أخرى نجد مارتينيز أو غوتزه وأمامهم كروس، وهي شبيهة -كما قلت- بخطة برشلونة، إذ نجد على الأطراف لاعبين ومهاجما وحيدا لا يعتمد فقط على الكرات التي تأتيه من الخلف، بل يشاركنا في عملية البناء، إنها فلسفته الخاصة وهو في كل مرة يطلب منا السرعة في عملية تبادل الكرة كي نظفي على الخطة إيقاعا سريعا، نحن بدأنا نتعود على "التيكي تاكا" التي يرغب بيب بغرسها في لاعبينا، إنه يحاول أن يجعلنا نعتمد على أسلوبنا وأن لا نقع في خطة المنافس، وإنما الفريق المنافس هو الذي يتبع الخطة التي نفرضها نحن.

يبدو أن فلسفة المدرب بدأت تؤتي أكلها وهذا ما نلاحظه من خلال النتائج، أليس كذلك؟

بلى، النتائج بدأت تتحقق وحتى الآداء بدأت تطغى عليه الجمالية والسرعة، نحن نلتزم بتعليمات المدرب الحرفية ولهذا فالنتائج بدأت تظهر، الأكيد أن من يبحث عن الآداء الجيد من خلال التنسيق بين الجمالية في اللعب والسرعة في الآداء سيجني نتائج، لعبنا بعض المباريات البارزة في المراحل المبكرة من الموسم بعيدا عن مياديننا مثل مانشستر سيتي وباير ليفركوزن، والتي فعلنا خلالها أشياء كثيرة بشكل جيد للغاية، لكننا لسنا كما نريد، نحن نطمح إلى أكثر من هذا من حيث الآداء، بكل بساطة نحن نطمح أن نصل إلى تحقيق الآداء والنتيجة معا.

تعودنا في السنوات الماضية انعدام منافس لـ البايرن في الدوري، ألا تعتقد أن ظهور دورتموند في السنتين الأخيرتين غير من نسق المنافسة في الدوري الألماني وسار بها إلى الأفضل؟

تواجد فريق قوي ومنافس لنا يشكل دعامة للكرة الألمانية أكثر مما يحفزنا نحن، دورتموند تطور وأصبح منافسا حقيقيا لنا، ليس فقط على مستوى المنافسات المحلية بل حتى في مسابقة رابطة الأبطال الأوروبية وهو ما حصل العام الماضي، حيث تقابلنا في النهائي الأوروبي وقدم آداء قويا ومقاربا لآدائنا، إن المستفيد الأكبر من هذا هي الكرة الألمانية، أعتقد أنهم يستطيعون أن يصبحوا منافسا دائما لنا وهذا هو الأهم، لقد كسبوا الاستقرار على مدى عدة مواسم، إنهم يلعبون بشكل جيد دائما وحاليا هم أقوى منافس لنا في ألمانيا، سيتعين علينا أن نرى ما يجلبه المستقبل لنا، ورغم أن الماضي القريب كان هناك ناد واحد وهو البايرن وكان يلعب وحيدا على اللقب لعدة عقود، لكن الأمور تغيرت الآن، إلا أن بايرن ميونيخ يبقى دائما في المقدمة أو بالقرب منها.

ألازلت تؤمن بأن البايرن هو الرقم واحد إلى الأبد كما تقوله كلمات أغنية النادي القديمة؟

هذا ما نريده في كل مرة، من الحماقة أن ينكر أي أحد أن بايرن هو النادي الأول في ألمانيا منذ عدة سنوات، بل منذ عدة عقود، فعلا تطور نسق الكرة الألمانية وأصبحت سريعة وهذا في صالح الكرة الألمانية بصفة عامة، إلا أن البايرن ينافس دائما على أعلى المراتب  في ألمانيا وهو دائما في القمة.

ما هو إحساسك وأنت تلعب في أفضل ناد في ألمانيا وفي أوروبا، ويملك أحسن لاعب في أوروبا إذا أخذنا بعين الاعتبار أن ريبيري موجود ضمن الثلاثي المرشح لنيل جائزة الكرة الذهبية، كما أنه يدربك أحسن مدرب في العالم لسنة 2012؟

أكيد لا أحد ينكر هذا، البايرن الآن هو فريق الأحلام لأنه يضم أرمادة من اللاعبين الممتازين في أوروبا وفي العالم، إنها فترة زاهية نتمنى أن تدوم أطول فترة ممكنة، سنواصل الدفاع على ما اكتسبناه في الآونة الأخيرة بكل تأكيد، من الرائع أن تلعب وسط كل هؤلاء النجوم، أعتقد أن قدوم غوارديولا سيمنحنا دافعا أكثر وأكبر لنكون الأفضل على جميع المستويات في القريب العاجل وسيعطي بعد آخر للفريق، وهذا ما نطمح إليه.

فيليب، أعتقد أنه ليس هناك أي سبب يجعلك تغادر النادي، ماذا عن مستقبلك مع الفريق؟

أنا في سن 30 ومرتبط بعقد مع النادي يمتد لعامين آخرين، سنرى ما الذي سيحدث في المستقبل، ولكن حقيقة لا أستطيع أن أتخيل حقا أني ألعب في أماكن أخرى غير ميونيخ.

ألا تفكر في تغيير الأجواء وخوض مغامرة جديدة في حياتك خارج البايرن، كما يفعل الكثير من اللاعبين في العالم؟

بالطبع، هناك دائما جاذبية للعب في الخارج والتعرف على ثقافة مختلفة ونمط عيش مختلف وكرة قدم أيضا مختلفة وتعلم لغة جديدة، ولكن أعتقد أن ما لديك هنا في بايرن ميونيخ لن يكن لديك في أي مكان آخر في العالم كله، كيفية تسيير النادي لجميع الأشياء التي تتجاوز كرة القدم، والوضع الاقتصادي للنادي ووضعية الفريق وجمال مدينة ميونيخ تجعلك وكأنك في حلم، ليس هناك أي سبب يجعلك تغادر هذا المكان.

                                              نقلا عن موقع "فورو فور تو" الإنجليزي

كلمات دلالية : فيليب لام

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال