كامورانيزي: "بالنسبة لي روسيا هي المرشحة في مجموعتكم وليس بلجيكا"

بعد أن مارس كرة القدم حتى سن 37، جيرمان ماورو كامورانيزي اللاعب السابق لـ جوفنتوس وبطل العالم مع منتخب إيطاليا يخوض تجربة جديدة حاليا،

نشرت : الهداف الخميس 19 يونيو 2014 00:30

حيث التقينا به بـ البرازيل، أين يشتغل حاليا كمحلل لمباريات المونديال مع قناة "أونيفيزيون" الأمريكية، وهي تجربة لن يكررها كامورانيزي حتما، بما أن شغفه كما أخبرنا يتمثل في كرة القدم وهدفه القادم التحول إلى مجال التدريب. كامورانيزي خص صحيفة "الهداف الدولي" وقناة "الهداف" بتحليله الخاص حول بداية المونديال وصولا إلى فرص المنتخب الوطني الجزائري في النهائيات.

شكرا جزيلا جرمان على استضافتنا في استوديوهات "أونيفيزيون"؟

لا شكر على واجب، هذا شرف لي.

ما هو الفرق أن تشارك في المونديال كلاعب وأن تتنقل إلى كأس العالم كمعلق رياضي؟

الأمران مختلفان تماما، تقريبا لا علاقة تجمع العملين والاختلافات عديدة. أن تكون حاضرا فوق المستطيل الأخضر، أمر فعلته كثيرا من قبل، لعب كرة القدم هو الأساس هنا في المونديال. أنا هنا في البرازيل للمساهمة فقط، أفعل ذلك فقط من أجل ما أحب، أقصد كرة القدم قبل أن أصبح لاعبا.

لكن الشغف هو نفسه؟

نعم الشغف بالتأكيد موجود، في نهاية المطاف كرة القدم تولد هذه المشاعر والشغف، لكن أعود وأكرر أن تكون لاعب كرة قدم الأمر مختلف تماما مقارنة بالتحليل والتعليق.

كنت في ملعب "ماراكانا" يوم الأحد الماضي، كلمة حول ظهور ليونيل ميسي في ذلك الصرح الرائع؟

حتى الدقيقة 60، وجد ميسي صعوبة كبيرة في المشاركة مع رفقائه وتقديم الإضافة، قدم إسهامات فردية قليلة، لكن وبعد تسجيله الهدف، تطور مردوده وبات أخطر على الجانب الأيمن وقاد الخطورة أيضا إلى اليسار، بالمناسبة لقد سجل هدفا رائعا.

أخبرنا مارتشيلو ليبي أن أجمل شعور في الانتصارات خلال كؤوس العالم هو اجتماع اللاعبين رفقة الطاقم الفني وحتى الأطباء وكل الفاعلين في المنتخب للاحتفال، ما هي الصورة التي تحملها عن الفوز بكأس العالم 2006؟

توجد أوقات كثيرة رائعة لازلت أحتفظ بها. واحدة من أكثر اللحظات أهمية بالنسبة لي كان ذلك اليوم الذي تدربنا فيه تحضيرا للقاء الافتتاحي، كان هناك كثير من التوتر والأعصاب مشدودة، المنتخب الفائز بكأس العالم تعرض لانتقادات شديدة. لحظة مهمة أخرى لن أنساها كانت قبل نصف النهائي أمام ألمانيا.

بعدها في النهائي، كانت اللقطة المثيرة للجدل بين زيدان وماتيرازي، كيف يمكن أن تشرح لنا مثل هذا رد الفعل؟ هل هو عادي؟ هل كان الضغط على زيدان؟

لا أعلم صراحة، لا أعرف حتى ماذا أقول، لا أريد حتى الحكم عليه، لأنه قد يكون من غير العدل فعل ذلك، حتى هذا الوقت زيدان يبقى أفضل لاعب في كأس العالم، أنا كنت دائما معجبا به، تمنيت التتويج بلقب أفضل لاعب في المونديال لإنهاء مسيرته بفرح، للأسف، لم يحصل ذلك بسبب هذه الحلقة لكن دون شك فهو أفضل لاعب في تلك البطولة.

كلمة عن الجزائر الموجودة في المجموعة الثامنة رفقة بلجيكا، روسيا وكوريا الجنوبية، هل تعتقد بأن الجزائر لها الإمكانيات لصنع المفاجأة والسير على نهج كوستاريكا وبعض المنتخبات التي تصنع المفاجأة؟

بإمكانها فعل ذلك، لما لا؟ لأن المنتخب الجزائري في نهاية المطاف يملك مجموعة متوازنة كثيرا، اليوم نتحدث عن بلجيكا كونها الاكتشاف في المونديال، لكنني أعتقد بأن الاكتشاف ستكون روسيا، إنها فريق متوازن، بلجيكا لديها فريق قوي، روسيا أيضا والجزائر بإمكانها التأهل عن هذه المجموعة، بإمكانها فعل شيء كبير.

ماذا تعرف عن الكرة الجزائرية؟

أعترف بأنني أعرف القليل جدا، لم تسنح لي الفرصة لمشاهدة لقاءات كثيرة لـ الجزائر، لا أملك معلومات كثيرة عن اللاعبين الجزائريين.

في حال وقوع الأرجنتين مع إيطاليا، من ستشجع؟

قلبي مع إيطاليا، أتمنى أن تؤدي التشكيلة الإيطالية بطولة جيدة وتذهب بعيدا، إيطاليا قدمت بدايات جيدة أمام إنجلترا وخرجت متفوقة في لقاء صعب جدا ومعقد جدا، نحن ننتظرها على الأقل أن تصل إلى المربع الأخير (نصف النهائي).

من هم المرشحون حسب رأيك بعد اللقاءات الأولى؟

في النهاية كل المنتخبات الكبيرة فازت، المنتخبان الوحيدان اللذان لم يفوزا هما إسبانيا والأوروغواي، بينما بقية المنتخبات تقريبا فازت كلها، بالتالي جميع المنتخبات في خطر، أظن أننا سنحضر مونديالا جميلا جدا ومع تشويق كبير، لكن المنافسين هم نفسهم دائما، ويتعلق الأمر بـ فرنسا، البرازيل، الأرجنتين، إيطاليا، هولندا، إسبانيا وألمانيا بالتأكيد.

نريد منك أن تحيي للشعب الجزائري...

من البرازيل أتمنى للجميع الاستمتاع في هذا المونديال وحظا موفقا لمنتخبكم الوطني، واستغلوا كرة القدم التي تعتبر الشيء الأكثر جمالا في هذه الحياة.

                                                                     حاوره: م.س

كلمات دلالية : ماورو كامورانيزي

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال