بوقرة: "الكل يطلب منا الهجوم أمام كوريا، سنخرج قوتنا الهجومية لكن بحذر"

"قوتنا الهجومية ستحضر في اللقاء المقبل لأننا نملك لاعبين قادرين على زعزعة دفاع أي منافس"

نشرت : الهداف السبت 21 يونيو 2014 00:59

بداية كيف تسير التحضيرات لمباراة كوريا المقبلة؟

أعتقد أننا تمكنا من تجاوز صدمة الخسارة الأخيرة، اليوم (الحوار أجري أول أمس على هامش الحصة التدريبية) المعنويات تبدو أفضل بعد يوم صعب ذلك الذي تلى الخسارة، كان لابد من التفكير في ما هو قادم فالحياة لا تتوقف عند خسارة مباراة، صحيح أننا في المونديال ولا أحد كان يتمنى السيناريو الذي حصل أمام بلجيكا، لكن مادام أنه حصل وانتهى الأمر فلا بد من تجاوز الخسارة وطي صفحتها.

بالنسبة لمنتخب كوريا الجنوبية، بدأتم بمعاينته، فماذا تقول عن مستواه؟

المنتخب الكوري أصبحنا نملك فكرة طيبة عن إمكاناته، إنه منتخب يعتمد على السرعة والمهارة، شاهدنا عبر حصص الفيديو إمكاناتهم الحقيقة، وشخصيا بحكم أنني لاعب أنشط في الدوري القطري فإن ذلك سمح لي بامتلاك فكرة جيدة عن هذا المنتخب الذي مع كل ما أقوله عنه فإنه ذلك المنتخب الذي لا يخسر، أعرفهم جيدا مثلما أعرف زملائي وأرى أننا نملك الإمكانات التي تسمح لنا بتجاوزهم، بقي واقع الميدان وما الذي ستكون عليه الأمور تلك حكاية أخرى، لكن الكرة في منطقتنا لتحقيق المطلوب.

وماذا لاحظتم أيضا على هذا المنتخب؟

يلعبون بخطة (4-4-2) التقليدية مع انضباط تكتيكي عال، ما يساعدهم في الحفاظ على نفس النسق خلال 90 دقيقة، يتحركون كثيرا، لا يجب أن تهاجم معهم بطريقة غير مدروسة بل أن تعرف كيف تبني طريقة لعبك، سمعنا كلاما كثيرا منذ المباراة الأولى عن ضرورة التوجه إلى الأمام ولعب مباراة هجومية، ولكن علينا أن نكون حذرين للغاية، صحيح أننا مطالبون بإخراج كل شيء في هذه المباراة، ولكن علينا أن نحذر كثيرا من مغبة المخاطرة الكبيرة.

الضغط سيكون عليكم، أليس كذلك؟

الضغط موجود، في منافسة كأس العالم لا توجد مباراة خالية من الضغوط، إنها أكبر منافسة عالمية، كل المنتخبات تريد أن تبرز وهنا المستوى هو القمة، وبحكم خسارتنا في اللقاء الأول لا يوجد من حل آخر سوى الفوز، الكرة في مرمانا وعلينا أن نحسن التصرف، نملك لاعبين وفرديات تسمح لنا بتجاوزهم وخلق الفارق، وأتمنى أن تسير معنا الأمور كما نتمناه، ففي اللقاء الأول لم نكن ننتظر تماما أن تنقلب المباراة.

البعض تكلم كثيرا عن التحفظ الدفاعي للمدرب، بينما اشتكت بعض العناصر من أنها كانت مكبلة طيلة اللقاء بخطة تكتيكية تميل كثيرا إلى الدفاع وهو ما قتل الخطورة الهجومية، فماذا تقول؟

نملك لاعبين على الصعيد الهجومي لديهم إمكانات فنية تساعدهم على زعزعة أي دفاع، يوجد محرز وجابو على اليمين، براهيمي ويبدة في صنع اللعب، فغولي على اليمين، سوداني وسليماني كرأس حربة، أعرف أننا سنتصرف جيدا على الصعيد الهجومي في المباراة المقبلة وستحضر قوتنا على هذا الجانب، لكن بشرط.

ما هو؟

أن نلعب بانضباط تكتيكي ونسعى إلى التطبيق الجيد والفعال لخطة اللعب، كما لا ننساق وراء اللعب الهجومي الفوضوي وغير المدروس، بل علينا أن نهاجم في الوقت الذي يجب علينا أن نهاجم فيه، وأن ندافع في الوقت الذي يجب أن ندافع فيه، لا ننساق تماما وراء ما يقال والدعوات الصريحة إلى لعب الهجوم كلية، لأننا لن نواجه منتخبا سهلا بل هو منتخب محترم، هناك أيضا أمر مهم ويتعلق بضرورة اللعب كمجموعة واحدة، شاهدوا الروح التي لعب بها منتخب الشيلي أمام إسبانيا كانوا يدافعون معا ويهاجمون معا، هذه الروح نحتاجها ويجب أن نستلهم منها.

بصراحة هل أنت متفائل؟

لابد أن أكون متفائلا، وكقائد للمجموعة علي أن أظهر أنني أثق في زملائي كل الثقة وأن أبين لهم أن خسارة أول مباراة لا يعني الإقصاء، وهناك تجارب كثيرة حصلت لمنتخبات عديدة تخسر اللقاء الأول ثم تعود وربما تتوج، طبعا لن نلعب للفوز باللقب العالمي (يضحك) ولكن نسعى لتحقيق شيء ما يبعث الفخر لدى الجزائريين مهما كانت النتيجتان اللتان سنحققهما في اللقاءين المقبلين.

                                                                       نجمو.س         

كلمات دلالية : عبد المجيد بوقرة

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال