أربيلوا: "أود البقاء مع الريال والكرة في مرمى الإدارة"

أجرت قناة ريال مدريد الرسمية حوارا شيقا مع المدافع الإسباني ألفارو أربيلوا،

نشرت : الهدّاف السبت 16 أغسطس 2014 14:00

تحدث من خلاله عن العديد من الأشياء التي تهم متتبعيه وأنصار "الميرنغي"، حيث تكلم عن مستقبله مع الفريق في ظل التقارير الإخبارية التي تفيد بالعلاقة المكهربة بينه وبين مجموعة من اللاعبين في الريال، اللاعب البالغ من العمر 31 سنة تحدث أيضا عن زميله بالفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو، مدربه أنشيلوتي وعن الوافدين الجدد على النادي خاصة الألماني توني كروس والكولومبي جيمس رودريغيز، لاعب ليفربول السابق الذي تألق معه سنوات 2007، 2008 و2009 أبدى رغبة كبيرة في البقاء مع الفريق، وأوضح أنه يود الفوز بالبطولات هذا العام، كما تكلم عن العديد من النقاط المهمة سنكتشفها في هذا الحوار المطول.

 

هنيئا لكم الفوز بكأس السوبر الأوروبي، لقد كانت أجواء رائعة جدا في مدينة كارديف، حدثنا عن شعورك وشعور زملائك عقب الفوز بهذه الكأس بعد التتويج بلقب رابطة الأبطال الأوروبية؟

نحن أبطال دوري الأبطال وكذلك كأس السوبر الأوروبي، إنها طريقة مدهشة لبدء الموسم، الجميع هنا كانت تحدوه ثقة كبيرة في الفوز بهذه الكأس لأننا نشعر أننا الأحسن في القوت الحالي، كانت الأجواء ﻻ تصدق في ملعب كبير ومدينة غاريث بايل الذي كان سعيدا جدا بالفوز في هذه المباراة في مدينته، هذا الفوز سيعطي دفعة معنوية للاعبين لبدء موسم جديد، نأمل أن يكون مليئا بالانتصارات.

 

نستطيع أن نقول أن العام الماضي كان جيدا من كل النواحي رغم عدم فوزكم بالدوري، هل سيكون هذا العام استمرارا لانتصارات العام الماضي؟

كان من الرائع الفوز بالبطولات العام الماضي، الأمر الأهم هو الاستمرار، لا أحد ينكر أننا قدمنا موسما خارقا العام الماضي واستطعنا تحقيق الفوز بكأس ملك إسبانيا ودوري الأبطال الأوروبي، وفشلنا في تحقيق الدوري المحلي، ولكن في الظروف التي عشناها يمكن أن نعتبر أن الريال قدم موسما جيدا، هذا العام سنحاول الفوز بكل هذه الألقاب لأننا نملك كل مقومات النجاح، نحن على بعد أيام فقط من اللعب على لقب آخر وهو كأس السوبر الإسبانية، وسنفعل المستحيل للفوز بها أيضا، ومع انطلاقة الدوري ودوري أبطال أوروبا سيكون حديث آخر لأن الموسم سيكون طويلا وشاقا.

 

هناك من يعتقد أن الريال لم يواجه فريقا كبيرا حتى يفرح لاعبوه بهذه الطريقة، حتى أن لقب كأس السوبر أمام فريق بمستوى إشبيلية لا يعني الشيء الكبير، ما رأيك في هذا؟

من المهم الفوز بجميع الألقاب حتى وإن كان الكأس هو كأس سوبر، فالفريق كان بحاجة للحصول على لقب آخر، إنه فوز معنوي ويعطي تفاؤلا جيدا ببداية موسم قوي، لم تكن المباراة معقدة كما انتظرناها، فريق إشبيلية ليس بالفريق السهل، فهو متعود على لعب هذه الكأس في كثير من المرات خاصة السنوات الأخيرة، وله باع كبير في بطولة الدوري الأوروبي، كما أن الفريق الأندلسي قدم بطولة رائعة هذا الموسم في الدوري الأوروبي وفاز بجدارة بها، وكانت مباراة صعبة لأنهم تعاقدوا مع العديد من اللاعبين، بالنظر لهذه العوامل أظن أن ريال مدريد أثبت أنه الفائز الشرعي بهذا اللقب.

 

لكن ألا تعتقد أننا في بداية الموسم وجميع اللاعبين لم يصلوا بعد إلى قمة عطائهم البدني والفني؟

صحيح، مباراة السوبر مختلفة لأنها تكون دائما في بداية الموسم وجميع اللاعبين لم يصلوا بعد للياقة الكافية، ولهذا جميع اللاعبين كانوا مطالبين ببذل المزيد من المجهودات من أجل الفوز والعودة باللقب، ولهذا دائما نهائي السوبر يكتسي طابعا خاصا.

 

لقد قلت أنكم على بعد أيام من لقب آخر وهو كأس السوبر المحلي، هل تتملككم نفس الرغبة التي دخلتم بها أمام إشبيلية؟

بالتأكيد، نحن جائعون للفوز بالعديد من الألقاب و أمامنا فرصة أخرى من أجل الفوز بلقب جديد، ونأمل أن ﻻ تضيع هذه الفرصة، نريد الفوز بجميع الألقاب التي أمامنا مهما يكن الخصم الذي سنواجهه خلال تلك البطولات، صحيح أن فريق أتلتيكو مدريد هو غريمنا التقليدي، وأصبح خصما عنيدا في السنتين الأخيرتين، لكننا نريد الفوز بأي لقب متاح أمامنا، بدأنا بشكل جيد ومازال أمامنا 5 ألقاب أخرى.

 

إذا أنت ترى الريال قريبا جدا من تحقيق لقب جديد بعد أيام؟

"الملكي" يمتلك هيبة كبيرة في أوروبا بسبب انتصاراته التاريخية، ونحن نمتلك فرصة للحصول على لقب جديد، وعلى جميع اللاعبين القتال لأنهم يلعبون لناد غير عادي ويدافعون عن ألوان قميص مرتبط بالانتصارات والنجاح فقط، سنقول للأنصار كونوا خلفنا وسنحقق هذا اللقب.

 

العام الماضي كان لنا حوار خاص معك، وقلت لنا أنك تود الفوز بالعاشرة فقط، تقصد دوري الأبطال، حدثنا عن الفرق بين شعورك في تلك اللحظة وعن شعورك الآن؟

تحقيق العاشرة كان مهما لنا والفرحة به كانت خاصة، في العام الماضي الجميع كان ينادي بالعاشرة، شعب مدريد بأكمله لم يكون يريد سوى العاشرة، لهذا كان النهائي يمثل لنا مسألة حياة أو موت، المناصرون، اللاعبون، الإدارة والرئيس كلهم كانوا يودون التتويج باللقب العاشر الذي يعني الكثير لـ الريال وعشاقه، وهو يمثل الكثير في أوروبا وفي تاريخها، ونريد تحقيق المزيد من أجل الجماهير، لا يجب أن نتوقف ونضع حدودا لطموحاتنا وأهدافنا.

 

رغم أنك لم تلعب مع الفريق رفقة خضيرة وألونسو إلا أنكم أظهرتم فرحة كبيرة، هل هذا يعني أنك راض بالوضعية التي توجد عليها مع الفريق؟

الجميع يعرف أن اللعب لـ ريال مدريد هو الحد الأقصى لطموح جميع اللاعبين وهو فوق كل شي، وأهم شي هو الفوز بألقاب مع هذا النادي، لا يعني هذا أننا راضون بهذه الوضعية، كل لاعب في الفريق يريد اللعب ومشاركة زملائه الانتصارات، إنها اختيارات المدرب ويجب علينا أن نمتثل لذلك، نحن متأكدون من قدرتنا على المنافسة وسنفعل ما بوسعنا من أجل الظفر بمكانة أساسية في الفريق.

 

ماذا عن الوافدين الجدد، لقد أبلوا بلاء حسنا منذ البداية، خاصة اللاعبين توني كروس وجيمس رودريغيز؟

نحن سعداء جدا وفخورون لأنه تم إدماج لاعبين مثل جيمس وكروس في المجموعة، لقد كان أداؤهم رائعا منذ البداية، سيساهمون في نجاحنا بالتأكيد، في البداية أنت تعرف كم هو صعب الاندماج بسرعة مع أجواء أي فريق جديد، لكن هؤلاء متعودون على اللعب مع النجوم واستطاعوا التكيف بسرعة، هم يعرفون الآن الجميع ويتحركون داخل أسوار الفريق بكل ارتياح، إنه لشرف كبير أن نمتلك في الفريق ﻻعبا مثل توني كروس، هو لاعب موهوب وسيكون إضافة كبيرة للفريق، الجميع يشيد بقدراته على الاحتفاظ بالكرة وتمريرها، إنه مايسترو حقيقي، على العموم، اللاعبون الجدد بحاجة للتكيف مع الفريق لإعطاء طاقة أكبر وأظن أنهم قادرون على تقديم المزيد، لكن جميعهم لديهم قيمة كبيرة.

 

هل تطمحون للفوز من جديد بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم؟

نحن حصلنا على بطولات كثيرة مع ريال مدريد ولكن عند الفوز بدوري الأبطال تشعر أنك فوق الجميع، أتمنى الفوز بدوري الأبطال مرة أخرى مع مدريد، إنه أكثر لقب يتمناه أي لاعب، أكيد نحن نريد معانقة تلك الكأس من جديد لأنه إحساس مغاير تماما.

 

حدثنا عن نهائي العام الماضي المثير أمام أتلتيكو مدريد؟

في نهائي العام الماضي كنا واثقين من أنفسنا وكنا نعرف أننا نستطيع الفوز بتلك المباراة وجاء هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة، الهدف بآخر الدقائق قدم لنا الروح والمزيد من الروح القتالية، وكنا نحتاج المزيد من التشجيع من أجل تحقيق العاشرة ونجحنا بذلك.

 

ماذا عن المنافسة هذا العام في الدوري المحلي ودوري الأبطال، خاصة وأن برشلونة وباقي الفريق قاموا بميركاتو جيد هذا الصيف؟

نعرف أن الأمور ستكون صعبة أمام برشلونة وباقي الفرق، لكن نحن سنستمر بالعمل، برشلونة بمدرب جديد ولاعبين جدد أظنه سيكون خصما عنيدا هذا الموسم، وكذلك أتلتيكو مدريد وباقي الفرق، أما في رابطة الأبطال فباقي النوادي ستحضر جيدا لهذه المسابقة، نحن لدينا خبرة  في هذه المنافسات، سنعمل ما بوسعنا لتحقيق الأفضل والدفاع عن لقبنا بكل تأكيد.

 

جماهير الفريق تريد منك البقاء، وأنت الآن بحالة جيدة وخضت مع الفرق الجولة الاستعدادية، ماذا عن مستقبلك مع "الملكي"؟

من الجيد أني لست لاعبا جديدا وأن الفرصة أتيحت لي لأخوض الجولة الاستعدادية مع الفريق، لا شيء واضح بعد بخصوص مستقبلي، أنا أريد البقاء مع الفريق، ووجهة نظري واضحة، يبقى فقط قرار مجلس إدارة النادي، أنا أتقبل الآراء والانتقادات سواء كانت جيدة أو سيئة، أود أن أشكر جميع "المدريديستا"، فبدون دعمهم لن يكون هناك شيء ممكن.

 

كلمة عن رونالدو الذي تألق مع الفريق في كأس السوبر وعاد موفقا بعد الإصابة؟

كريستيانو لاعب مميز ومن الرائع اللعب بجانبه، فهو من النوع الذي لا يهمه من يسجل هدف الفوز، المهم عنده هو الفوز، وهو عامل أساسي جعله يتألق في كل مباراة، عودته من الإصابة بهذا الشكل راجعة إلى عمله المتفاني، إنه لا يتوقف عن الركض المستمر في التدريبات، ولهذا لا تفاجئني عودته القوية، الفريق بحاجته وعودته جاءت في الوقت المناسب.

 

كلمة أخيرة عن المدرب كارلو أنشيلوتي؟

أنشيلوتي ساعدنا كثيرا في الموسم الماضي، وإن مررنا بأوقات عصيبة يقول لنا ﻻ تفقدوا التركيز، لقد كان مهما معنا بشكل كبير، أنشيلوتي ممتاز من الناحية التكتيكية وعمل بشكل جيد مع الفريق، وتمكنا من الفوز معه بالبطولات.

 

                                              نقلا عن قناة ريال مدريد الرسمية

كلمات دلالية : أربيلوا

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال