ديل بوسكي: "الأمور كانت جيدة داخل المنتخب رغم سوء النتائج في المونديال"

يعتبر فيسنتي ديل بوسكي واحدا من المدربين الإسبان الكبار الذين حققوا نتائج رائعة مع منتخب "لاروخا"،

نشرت : الهدّاف الجمعة 10 أكتوبر 2014 14:30

حيث عاد الرجل للحديث عن نقاط كثيرة تخص المنتخب وما حصل خلال مونديال البرازيل، وعن الأسباب التي ساهمت في خروج رفقاء تشافي من الدور الأول، إضافة إلى تطرقه للعديد من النقاط التي تخص اعتزال نجوم كبار وعن قضية التصفير على إيكر كاسياس من قبل جماهير ريال مريد، ديل بوسكي فتح أبوابه لصحيفة "ماركا" في حوار مطول ذكر فيه الكثير من التفاصيل، وحاولنا أن نضع هذا الحوار الشيق بين يدي قراء جريدة "الهداف الدولي" للوقوف على استعداد منتخب إسبانيا لما هو قادم، واكتشاف الأسباب الرئيسية التي ساهمت في الخروج المخزي لمنتخب إسبانيا في المونديال الأخير.

 

هل وصلتم إلى خلاصة إيجابية بعد الذي حصل في نهائيات كأس العالم بـ البرازيل؟

نعم بطبيعة الحال، بعد مباراة الشيلي وأثناء تحضيرنا للمباراة الأخيرة أمام أستراليا، اللاعبون كانوا مرتاحين وتدربوا بشكل جيد، لم تكن هناك خلافات بعد الإقصاء ولم نقف عند لوم لاعب لزميل له في المنتخب، الأمور كانت جيدة وتعلمنا من تلك التجربة أمورا عديدة ستساعدنا كثيرا في المستقبل.

 

هل تعتقد أنكم لم تتلقوا النقد الملائم لتصحيح الأخطاء؟

هذا صحيح، أول شيء حصلنا عليه هو انتقاد من دون ذكر الإشكال، فقط يتحدثون عن تدني المستوى، كان من الصعب أن نجد الخلل كوننا قمنا بتحضيرات جيدة قبل الحدث وكنا أكثر تحمسا لتقديم دورة مثالية، لكن الواقع كان غير ذلك تماما، في بعض الأحيان التحضير الجدي والتحفيز لا يكفي، حاولنا إيجاد الخلل وتصحيح مسارنا إلا أننا لم نقدر على ذلك.

 

لكن أطرافا تحدثت عن الأجواء السيئة داخل المجموعة، ألا يؤثر هذا الأمر في مردود المنتخب؟

نعم، أمور مثل هذه بإمكانها أن تؤثر بشكل طفيف على آداء المجموعة، لكن أؤكد لكم بأن الأمور لم تكن سيئة لهذه الدرجة، فاللاعبون كانوا مثل العائلة الواحدة، صحيح أنه يوجد من يشكو من عدم اللعب لوقت كبير، لكن هذا الأمر لم يكن سببا في حدوث مشكال داخل المجموعة والأمور كانت على ما يرام، وكنا نحفزهم للعمل أكثر بهدف ضمان المشاركة في المباريات القادمة.

 

هل تشعر بالأسف لرؤية تشافي على كرسي احتياط برشلونة؟

لا، فالوضعية يمكن التعايش معها، هو سعيد جدا بالتواجد ضمن صفوف نادي برشلونة، هناك آخرون سعداء باللعب في الولايات المتحدة، وآخرون يفضلون المواصلة في نفس الفريق لسنوات طويلة، أفرح كثيرا بالتقاليد التي يعتمد عليها بعض اللاعبين في تسيير مشوارهم الرياضي، تشافي أمضى على عقد ويرى نفسه قادرا على تقديم الإضافة لـ البارصا، هذا شرف له كونه يلعب لسنوات طويلة هناك، اليوم الكثير يريد تغير الأجواء، لكن أمثال تشافي يبقون أوفياء لأنديتهم وهذا أمر جيد.

 

هل درست جيدا قرار وضعه احتياطيا في مباراة الشيلي؟

لا أعلم، القرار كان صعبا جدا، وكان من أصعب القرارات التي اتخذتها، ولا أدري إن كنت على صواب أم على خطأ، رغم هذا فالعلاقة بيني وبينه تبقى جيدة ورائعة ولا يمكنها أن تتأثر بمثل هذه الأمور.

 

هل يوجد خطر في حال ما قورن المنتخب السابق بالذي هو متوفر الآن؟

كان جيلا رائعا، قدموا كرة جميلة لسنوات عديدة حققوا خلالها أغلى الألقاب، صحيح أن المنتخب السابق سيختلف عن الذي هو قادم، لكن الشيء الوحيد الذي يمكن أن نضمنه هو انتقال ثقافة الفوز من الجيل السابق إلى هذا الجيل الذي سيبنى عليه المنتخب.

 

وفيما يخص بوسكيتس، ألست قلقا عليه؟

كان ولازال يمثل الكثير لمنتخب إسبانيا، لديه كل المقومات التي تجعله لاعبا ذو وزن كبير داخل تشكيلة المنتخب، سيلعب دورا هاما في جعل اللاعبين الجدد يتأقلمون ويتعودون على اللعب ضمن صفوف منتخب إسبانيا، كما لا أخشى عليه من التأثر بعد اعتزال لاعبين سابقين تعود على اللعب بجانبهم، أثق في قدراته كثيرا وأعول عليه خلال قادم الاستحقاقات.

 

هناك لاعبون مثل ماتا ونافاس اختفوا، هل هناك خلل ما؟

إذا كان هناك لاعب يستحق التواجد في قائمة 23 الممثلة للمنتخب، فلا حرج في ضمه ولا يمكننا أن نغلق الباب في وجه أي لاعب قادر على تقديم الإضافة إلى المنتخب، لا يمكن أن نتحدث عن مشاكل وأمور غير رياضية وراء إبعاد لاعب ما، كل ما في الأمر أننا نختار اللاعبين حسب الحاجة وحسب الإمكانات الفنية والبدنية.

 

ما هي الأمور التي استخلصها ديل بوسكي بعد الذي حصل في البرازيل؟

لا أعرف كيف أشرح لكم، لكن الشيء الذي يمكن التطرق إليه كخلاصة لما حصل بعد البرازيل والشيء المؤكد، هو أنني تعلمت أشياء كثيرة بعد الإقصاء المر بـ مونديال البرازيل، الخسارة جعلتني أصبح أكثر قوة وصلابة.

 

وبخصوص اللاعبين، كيف كانت الأمور معهم؟

لم ننطلق من الصفر، الأرقام كانت كبيرة خلال التصفيات، لعبنا 26 مباراة حققنا الفوز 24 مرة وتعادلنا في مناسبتين، إلا أننا لا نركز على هذا الأمر، اليوم اللاعبون مطالبون بتقديم كل ما لديهم بهدف تسجيل نتائج طيبة في التصفيات، المنتخبات اليوم تسعى لتحقيق الفوز في كل المباريات، ولهذا فإن الأمور لن تكون سهلة.

 

وفيما يخص دييغو كوستا؟

أثق في إمكاناته كثيرا، لدي إحساس بأنه سيكون لاعبا مهما بالنسبة لنا في المستقبل القريب، أثبت في الكثير من المرات أننا لم نخطئ في قرار ضمه للمنتخب الإسباني، وأعلم جيدا أنه سيكون مفيدا لنا مستقبلا، كرة القدم مبنية على الثقة، وإذا منحنى الثقة للاعب فإنه سيقدم الكثير.

 

ماذا يمكن أن تقول في حق مورينيو؟

إنه مدرب كبير، قدم الكثير للأندية التي دربها، وهناك الكثير من اللاعبين الإسبان الذين تدربوا على يده.

 

هل يمكن أن تقول لنا شيئا عن كاسياس؟

إنه حارس كبير ترعرع في بيت الريال، صحيح أنه عاش فترة عصيبة مؤخرا، إلا أنه استطاع التغلب على الأمر، صراحة، سعيد لكونه يستحق كل الأشياء الجيدة.

 

ما تعليقك على الصافرات التي تلقاها إيكر؟

أعتقد أن الأمر عادي، وكنت تعودت حتى على الاستجواب من قبل اللاعبين لما كنت مدربا لـ الريال، كاسياس يعتبر من قدماء اللاعبين وانتقاده أمر متوقع مقارنة بلاعبين جدد لكونه يعتبر لاعبا مهما بالنسبة للنادي، قوة اللاعب مكنته من التغلب على هذا الأمر.

 

ماذا يمكن أن تقول عن بيكي؟

بيكي غاب عن القائمة الأولى للمنتخب بعد مونديال البرازيل، والبعض تحدث عن اعتزاله اللعب دوليا على غرار تشافي وتشابي ألونسو، بيكي بالنسبة لنا لاعب مهم والانتقادات لم تؤثر عليه كثيرا، أعلم أنه سيعود بقوة مستقبلا.

 

عن صحيفة "ماركا" الإسبانية

كلمات دلالية : ديل بوسكي

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال