بلاتير: "لو حصلت الولايات المتحدة على حق احتضان المونديال كنت سأواصل عهدتي على رأس الفيفا"

يعد سيب بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم أحد أبرز الشخصيات الرياضية المثيرة للجديل، حيث قضى سنوات طويلة في رئاسة أعلى هيئة كروية في العالم، وخلال فترة توليه هذه المسؤولية عاش العجوز السويسري العديد من الفترات الجميلة وأخرى حزينة...

نشرت : الهداف الأربعاء 24 فبراير 2016 22:21

على غرار قضية الاتهامات التي طالت الفيفا بمنح قطر حق استضافة المونديال بعد دفع رشاوي وعدة أمور أخرى، إذ عاد السويسري ليطل عبر وسائل الإعلام، أين اختار صحيفة "ليكيب" الفرنسية من أجل إجراء حوار كشف فيه العديد من الأمور المتعلقة بقضيته مع FBI وعلاقته مع بلاتيني إضافة إلى قضية العقوبات.

في أي وقت أحسست بأن نهايتك اقتربت وتخلى عنك مقربوك، هل كان الأمر بعد عقوبة ثماني سنوات؟

حصل ذلك يوم 25 ماي 2015، حينما قامت الشرطة الفيديرالية (FBI) باقتحام فندق "بور أو لاك" وتم توقيف سبعة أعضاء من الفيفا يومين قبل مؤتمر الاتحاد الدولي، كنت يومها في المنزل والساعة كانت تشير إلى 6:10 صباحا وعندما سمعت بالخبر شعرت بالدهشة فعلا، وبعدما تنقلت إلى مكتبي في حدود الساعة 7 قال لي أحد العاملين معي حذار بلاتير ستكون التالي، شعرت بإحباط شديد ممزوج بالغضب والحزن في نفس الوقت، كان يوما لا ينسى فعلا.

هل قدومهم بتلك الطريقة هو السبب وراء خوفك؟

لا أعرف لماذا اختاروا هذه الطريقة للتعامل مع القضية، لست الوحيد الذي ذعرت من طريقة اقتحام المكان، حتى الأشخاص الذين كانوا هناك انتابهم خوف شديد، حينما نظم وزير العدل الأمريكي وممثل المكتب الفيديرالي ندوة صحفية أعطوا صورة على أن الفيفا منظمة "مافيا" ولهذا السبب قمت بتعليق نشاطي ليس بسبب خوفي من المحاسبة مثلما وصفه البعض، لكن من أجل حماية مصالح الفيفا.

تقصد هنا وجود ضغوط من طرف الشركات الأمريكية الممولة؟

لا، قضية الشركات الممولة جاء بعد الحادثة، نحن لا نتعرض لأي ضغط منها، خاصة أننا نعلم بأنها تريد البقاء في عالم كرة القدم وتمول الأحداث الرياضية الكبرى في شاكلة كأس العالم.

كيف ومتى فكرت في قضية تعليق النشاط والاستقالة؟

لا يمكنني الدخول في كل التفاصيل، لكن كانت هناك بعض الضغوطات واستعنت بالمحامين للفضل في القرار، بعدها كانت بداية فترة صعبة، وهي المرة الأولى في حياتي التي ينتابني فيها ذلك الشعور الصعب.

أصعب من عقوبة ثماني سنوات؟

نعم، لأنني كنت أنتظر كل شيء بعدها، أتذكر أنه يوم قبل صدور العقوبة سمعت أحدهم يقول سنقوم بمعاقبة الرئيس بعدها، لقد عاقبوا بلاتيني، جيروم فالك ثم أنا، بعدما قاموا بقطع رأس الفيفا.

ألم تفهم بأن منظمتك ستنهار بعد فوز قطر بشرف احتضان نهائيات كأس العالم 2022؟

شعرت بالأمر 10 أيام قبل الإعلان لما اتصل بي بلاتيني وأكد أنه علم باجتماعي بـ ساركوزي وأمير قطر، كانت لدي آمال بأن لا شيء سيحصل لأن الولايات المتحدة كانت مرشحة بقوة لاحتضان البطولة، لكن بعد فوز قطر قلت في نفسي أن الصعب آت، كان من الجيد بالنسبة لي لو تفوز كل من روسيا والولايات المتحدة التي تمثلان أقوى دول العالم، لو تم ترشيح الولايات المتحدة لما تعرضت الفيفا إلى هذا الهجوم الحاد، هم يحصلون على بطولة العالم وأنا أنهي عهدتي بسلام.

بعد سنوات طويلة من العمل في الاتحاد الدولي، هل كان من السهل مفارقة مكتبك؟

كنت شديد الارتباط بمكتبي لأني أحمل فيه الكثير من الذكريات، أعمل رفقة مجموعة من الحراس الشخصيين الذين اعتبرهم بمثابة الملائكة، كما أضع صورة ابنتي، إضافة إلى العديد من الشهادات الشرفية والجوائز التي تحصلت عليه منذ قيادتي للاتحاد الدولي، كل هذه الأشياء الثمينة في حياتي جمعتها في وخبأتها بمنزلي.

هل احتفظت ببعض الأصدقاء بعد الحادثة؟

في الحقيقة ليس أصدقاء وإنما هناك مجموعة من الموظفين في مبنى الاتحاد الدولي لكرة القدم يزورونني ويتصلون بيـ أنا احترمهم كثيرا مثلما يقدرون عملي.

هل تتذكر أول يوم التقيت فيه بلاتيني؟

حصل ذلك سنة 1984 عندما فازت فرنسا ببطولة أمم أوروبا، لم أكن حينها رئيسا لـ الفيفا وكانت مجرد مصافحة فقط، ثلاث سنوات بعد ذلك التقيته بمناسبة قرعة مونديال إيطاليا تعرفت عليه فقط كلاعب كرة أعجبت بإمكاناته.

هل بالفعل كان بمثابة ابنك الروحي في بدايته؟

لما كان مستشارا تقنيا لدى الفيفا بدأ العمل يلهمه في مثل هذه الهيئات، كانت لديه طموحات وشخصيا عملت على مساعدته من أجل الوصول إلى لجنة الاتحاد الأوروبي.

تريد أن تقول أنه لم يكن ليصل إلى اعتلاء مناصب حساسة من دونك؟

لقد عمل على كل حال، لكني لعبت دورا في رسم خارطة طريق نجاحه.

متى صرت تحس أنه أصبح منافسك؟

حينما أصبح رئيسا للاتحاد الأوروبي، كان يعاملني كشخص غير أوروبي، في بادئ الأمر كان مثلنا يدافع عن الفيفا، لكن أصبح ضدنا مع مرور الوقت، الأمور اتضحت أكثر خلال بطولة أمم أوروبا سنة 2008، حينها قام باختيار مكان جلوسي بعيدا بعض الشيء عن وسط المنصة الشرفية، فهمت ما يريد في ذلك اليوم.

بعدها في ماي 2015 أصبح عدوك المباشر بعدما طالبك بعدم الترشح؟

لم أفهم حتى اليوم الأسباب التي دفعته لمطالبتي بعدم الترشح لرئاسة الفيفا، طالبته بالكشف عن الأسباب لكنه لم يرد، اتصل بـ أخي وقال له اطلب منه عدم الترشح وإلا سيذهب إلى السجن، أتساءل دائما إن كان يعلم بما كان سيحصل، التاريخ سيجيبنا عن ذلك.

ابنتك كانت لا تريد ترشحك سنة 2015 من أجل صحتك، ما تعليقك؟

في الحقيقة السبب وراء ترشحي كان كلام بلاتيني بعد مونديال البرازيل 2014 لما أكد أنه لن يترشح، بعدها طلب مني أعضاء مجلسي بالترشح ولذلك وافقت.

ألم تشعر بأنك لا تريد التخلي عن المسؤولية؟

في سن الستين يمكن أن تفكر في البقاء عكس ثمانين سنة، أشعر أني لا زلت أتمتع بالحيوية والنشاط ولا أشعر بأني كبير في السن، حتى أنني ألعب كرة القدم والتنس، لكن مع مرور الوقت بدأت الحديث مع نفسي والقول أن الأمر أصبح متعبا.

هل تحلم دائما بمؤتمر مماثل للذي عقد سنة 1998 بعد انتخابك رئيسا للفيفا بـ باريس؟

لا أخفي عليكم أن تذكري لتلك اللحظات الجميلة يشعرني بالحنين إلى الماضي، أبكي حينما أستعيد تلك الذكريات، كان يوما مميزا أقشعر له بدني.

ماذا تنتظر بعد انتخاب الرئيس الجديد للاتحاد الدولي؟

أنتظر فقط أن أصبح الرئيس السابق للاتحاد الدولي وليس الرئيس الموقوف.

                                                          نقلا عن صحيفة "ليكيب" الفرنسية

كلمات دلالية : بلاتير.

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال