جوردان هندرسون: "سنذهب إلى ويمبلي للفوز على السيتي والتتويج بكأس الرابطة"

"حمل شارة القيادة مفخرة لي ومسؤولية كبيرة في ليفربول" "ليس مهمامن يحمل الكأس والأهم أن نفوز بها" "سننهي الموسم بأفضل طريقة إذا توجنا بكأس الرابطة" "ستيرلينغ تحسن كثيرا منذ رحيله إلى مانشستر سيتي"

جوردان هندرسون
نشرت : الهداف السبت 27 فبراير 2016 23:19

رفع جوردان هندرسون لاعب خط وسط ليفربول سقف طموحاته عاليا، بعد أن أكد أن فريقه سيتجه إلى ملعب "ويمبلي" من أجل تحقيق الانتصار على مانشستر سيتي والفوز بلقب كأس الرابطة الإنجليزية، كما كشف قائد كتيبة "الريدز" أن الفرصة مواتية أمام اللاعبين والفريق ككل لإنهاء الموسم بأفضل طريقة ممكنة، مشيرا إلى أن الخبرة التي اكتسبها على مدار المواسم الماضية علمته أن مثل هذه المباريات تتطلب التركيز العالي وتقديم الأفضل في كل لحظة، كما تحدث الدولي الإنجليزي عن عديد الأمور التي تخص مسيرته وأهداف فريقه هذا الموسم في هذا الحوار الذي خص به صحيفة "ليفربول إيكو"، نترككم تكتشفونها.

 

بداية جوردان، ماذا تعني لك شارة القائد مع ليفربول؟

إنها مسؤولية كبيرة ومفخرة بالنسبة لي، وبالنظر إلى ما حققه قادة الفريق عبر مسيرته مثل ستيفن جيرارد، ألان هانسن وفيل تومبسون،فإن هذا يلهمني ويدفعني دوما لتقديم أفضل ما لدي.

 

وبرأيك هل نجحت في دورك كقائد للفريق إلى حد الآن؟

هناك دائما من يصدر أحكاما حول اللاعبين بأنهم نجحوا أو فشلوا مع الفريق من خلال آدائهم، لكن كقائد الأمر مختلف،لأن نجاحك مرتبط بما تحققه من بطولات وبما تضيفه من ألقاب لخزائن النادي، إذا كنت تلعب بشكل جيد وتقود فريقك للانتصارات وتحقيق الألقاب فالكل سيشيد بنجاحك، لكن إذا حدث العكس فالجميع يحكم عليك بطريقة مختلفة تماما.

 

كنت القائد الثاني قبل رحيل ستيفن جيرارد فهل استفدت منه؟

بالطبع، فقد اكتسبت خبرة كبيرة من اللعب إلى جانبه، أعتقد أنني تغيرت كثيرا فقد أصبحت أكثر وعيا، سواء داخل الملعب أو خارجه.

 

وما هو شعورك وأنت تقود فريقك في النهائي على ملعب "ويمبلي"؟

هذا النهائي سيكون فرصة كبيرة، ليس بالنسبة لي فقط، وإنما بالنسبة لجميع اللاعبين، الأمر يتعلق باللعب كفريق وليس بمن سيحمل شارة القيادة.

 

هل لك أن توضح ذلك؟

بالنسبة لي، لا يهم إن قيل إنني قائد ناجح أو عكس ذلك، الأمر يتعلق بالفوز باللقب في هذه المباراة، ولا يهم من يرفع الكأس فالأهم هو أن نفوز بها.

 

وهل حمل شارة القيادة في النهائي أمام مانشستر سيتي يزيد من حدة الضغوط في رأيك؟

ليس في النهائي فقط بل في كل المباريات، إنها مسؤولية كبيرة، لكن بالنسبة لمباراة مانشستر سيتي فأنا أحاول التعامل معها كأي مباراة أخرى، أحاول التركيز فقط على آداء الفريق والقيام بعملي على أكمل وجه.

 

وما هو دورك في هذه المباراة، وما الذي تريد فعله تحديدا؟

كل ما أريده هو أن أكون القائد المثالي الذي يحتذى به من خلال تقديم أفضل آداء، لعبت مباريات كبيرة مثل نصف النهائي والنهائي، وأود أن أساعد زملائي على الملعب خصوصا الشبان منهم، وأن أمنحهم دافعا قويا لاستغلال هذه الفرصة من أجل بلوغ هدفنا الأسمى، وهو تحقيق هذا اللقب كما سبق وأعلنت.

 

ابتعدت عن مباريات فريقك لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب الإصابة لكن كثيرين أكدوا أن مستواك تراجع بعدها، هل أثرت هذه الإصابة على آدائك؟

لا أود أن أستغل إصابتي كعذر لتبرير تراجع آدائي، مستواي لم يكن ثابتا في الفترة الأخيرة وكل ما حدث أنني ابتعدت عن المنافسة لفترة طويلة، أحيانا كنت أقدم آداء جيدا وأحيانا لا يحدث ذلك، وهذه هي كرة القدم.

 

وما الذي تحتاج إليه تحديدا في هذه الفترة؟

أحاول التعامل مع هذه الوضعية بأفضل طريقة ممكنة، وكل ما أحتاج إلى القيام به حاليا هو العمل الجاد، والحفاظ على هذا النسق التصاعدي في الآداء، وأدرك جيدا أنني سأجد طريقي نحو استعادة مستواي وتقديم الآداء الأفضل الذي عهدته الجماهير قبل الإصابة التي تعرضت لها، أشعر بذلك الآن أكثر من أي وقت مضى.

 

بالحديث عن ملعب "ويمبلي"، الأكيد أنك تحمل ذكريات جيدة كونك كنت جزءا من الفريق الذي حقق كأس الرابطة الإنجليزية بعد 8 أشهر من التحاقك بـ ليفربول، ما هو تعليقك؟

عندما توقع لفريق بحجم ليفربول فإنك تطمح لتطوير مستواك والفوز بالبطولات، وقد كنت محظوظا لأنني خضت نهائي كأس الرابطة الإنجليزية الذي فزنا به أمام كارديف، ونهائي كأس الاتحاد الإنجليزي الذي خسرناه أمام تشيلسي في أول موسم لي، في البداية كنت أعتقد أنه بإمكاننا بلوغ النهائي والتتويج بالألقاب كل موسم، لكن بعدها تأكدت أن الأمر في غاية الصعوبة، بعد أن قضينا 4 سنوات من أجل بلوغ نهائي إحدى المسابقات.

 

آخر مرة لعبتم فيها على ملعب "ويمبلي" تلقيتم خسارة مريرة أمام أستون فيلا في نصف نهائي كأس الاتحاد الموسم الماضي، هل تتذكر ذلك؟

بالطبع، آخر مرة لعبنا على ملعب "ويمبلي" لم نقدم آداء جيدا، في مباراة أستون فيلا الموسم الماضي لم تكن خيبة أملنا كبيرة بسبب النتيجة فقط، بل بسبب آدائناالباهت أيضا، لكن أملي كبير أن نكون قد تعلمنا الكثير من تلك المباراة.

 

أكيد أنها كانت مباراة للنسيان، فما الذي قد يفيدك كلاعب عيش مثل هذه اللحظات؟

بالطبع إنها مفيدة لأي لاعب، أحيانا خيبة الأمل بعد خسارة مثل هذه المباريات كفيلة لتكسبك خبرة كبيرة وتدفعك للمضي قدما، وتزيد من رغبتك في تطوير آدائك.

 

ستواجه زميلك السابق رحيم ستيرلينغ، هل مازلت على اتصال به؟

نعم، لقد تحدثت إليه وهو مستمتع بآدائه هذا الموسم، لقد رحل إلى مانشستر سيتي في ظل ظروف صعبة، لكني أعتقد أن كل شيء على ما يرام حاليا، وكي نكون منصفين أعتقد أنه أبلى بلاء حسنا منذ رحيله.

 

وهل تتابع مبارياته؟

أتابعه أحيانا لأني أود أن أراه يطور آداءه ويقدم أمستوى أفضل، وأعتقد أنه أصبح أكثر تهديدا في الثلث الأخير من الملعب من خلال تسجيل الأهداف وتقديم تمريرات حاسمة.

 

وهل تعتقد أنه مازال بإمكانه تفجير موهبته؟

أنا متأكد من ذلك لأنه تحسن كثيرا، لست أقلل من احترام مانويل بيليغريني أو أنقص من قيمة عمله، لكني أعتقد أن بيب غوارديولا -الذي أعتبره واحدا من أفضل المدربين في العالم-سيساعده على بلوغ مستوى عالمي.

 

آخر مرة واجهتم فيها مانشستر سيتي حققتم فوزا كبيرا على ملعب "الاتحاد"، هل تعتقد أنه بإمكانكم تقديم نفس الآداء الذي ظهرتم به في تلك المباراة؟

أعتقد أنها كانت مباراة كبيرة بالنسبة لنا، وإذا كان بإمكاننا تقديم نفس الآداء فسوف أكون سعيدا جدا لذلك، ندرك جيدا أنه بإمكاننا الفوز عليهم رغم أننا نعي جيدا أننا سنواجه فريقا كبيرا.

 

وما هي توقعاتك لهذه المباراة؟

ستكون مباراة صعبة للغاية بكل تأكيد، لكنني متأكد أننا إذا قدمنا أفضل ما لدينا كفريق، فباستطاعتنا تحقيق الفوز أمام أي فريق.

 

نظرة على تحضيرات الفريق والجماهير لهذه المباراة توحي بأن الفوز بهذا اللقب يعني لكم الكثير،أليس كذلك؟

بالطبع، أعتقد أن الفوز بهذا اللقب سيكون له تأثير كبير، المدرب بدأ عمله في وقت متأخر هذا الموسم، والفوز بالألقاب سيكون أمرا جيدا بالنسبة له وللفريق ككل، إضافة إلى ذلك هناك أمور أخرى أيضا.

 

وما هي بالتحديد؟

مازلنا ننافس على لقب الدوري الأوربي، وأعتقد أن الفوز بهذا اللقب سيفتح شهيتنا نحو الذهاب بعيدا في هذه المسابقة، ويزيد من رغبتنا في تحسين مركزنا في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، واجهنا نفس الوضعية الموسم الماضي وخرجنا من نصف النهائي، لكن الأمر الآن مختلف، التتويج بلقب كأس الرابطة سيساعدنا على إنهاء الموسم بأفضل طريقة، ويتيح لنا بدء التحضير للموسم المقبل على أكمل وجه أيضا.

منذ تولي كلوب قيادة الفريق شاهدنا ليفربول يفوز أحيانا بنتائج كبيرة مثل الفوز على مانشستر سيتي بنتيجة 4-1، و6-0 على أستون فيلا ولكنه تعرض لهزائم على ملعبه أمام واتفورد، ويستهام ونيوكاسل، فأين يكمن الخلل برأيك؟

نعم، إنها أكبر مشاكل الفريق هذا الموسم، لأننا لم نستطع الحفاظ على استقرار آدائنا، أن تفوز بنتائج كبيرة ثم تتعرض لهزائم على أرضك فذلك ليس أمرا جيدا.

 

وما السبب برأيك، هل تعتقد أن الفريق يفتقد للاعبين ذوي إمكانيات كبيرة؟

لا أعتقد أن الأمر يتعلق بالجودة أو الإمكانيات لدى اللاعبين، لن يكون بإمكانك الفوز على مانشستر سيتي إذا افتقدت للجودة واللاعبين المميزين، أعتقد أن الأمر يتعلق أكثر بغياب التركيز وعقلية اللاعبين، وغياب الثقة أيضا، الفوز بالمباريات يمنحك الثقة ويكفل لك إيجاد نسق الانتصارات.

 

وهل تعتقد أنه بإمكانكم العودة إلى سكة الانتصارات لتحقيق مركز جيد نهاية الموسم؟

لسنا بعيدين عن أهدافنا، ومتأكد أنه بإماكننا تحقيقها لأنني أعرف زملائي جيدا، وأعي تماما ما يدور في غرف تغيير الملابس، أدرك أنه لدينا قادة حقيقيون ولاعبون مؤثرون في الفريق، لكنيأؤكد لكم مرة أخرى أن الجماهير ووسائل الإعلام تصدر أحكاما فقط على الآداء وتحقيق الانتصارات والفوز بالألقاب، عندما تسير الأمور على أحسن وجه يبدو كل شيء إيجابيا بالنسبة للجميع، ولا أحد يتحدث عن الأمور السلبية أو دور قادة الفريق.

 

كلمة أخيرة عن المباراة النهائية أمام مانشستر سيتي؟

مضى وقت طويل منذ أن لعبنا مباريات بمثل هذه الأهمية، لكننا الآن في النهائي وهي فرصة كبيرة لنا كلاعبين وكفريق للذهاب إلى "ويمبلي" من أجل الفوز باللقب.

 

عن صحيفة "ليفربول إيكو"

كلمات دلالية : جوردان هندرسون

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال