جو هارت: "لسنا أغبياء وندرك أن غوارديولا مدرب السيتي القادم"

جوزيف هارت أو "الحارس الأمين" -كما يلقب في إنجلترا- حارس دولي إنجليزي من مواليد 19 أفريل 1987 في "شروزبوري" في "بلاد الضباب"، بدأ مسيرته مع نادي شروزبوري تاون بين عامي 2003 و2006، ثم انتقل في العام الموالي إلى مانشستر سيتي لكنه غادر

جو هارت
نشرت : الهداف الخميس 28 يناير 2016 22:00

الفريق على عجالة ولعب لـ ترانمير روفرز وبلاكبول، قبل أن يعود إلى "الأزرق السماوي" مجددا موسم 2007/2008 والذي غادره مرة أخرى باتجاه برمينغهام سيتي، لكنه رجع إليه وأصبح حارسه الأساسي، الأمر الذي وضعه بين الخشبات الثلاث للمنتخب الإنجليزي، هارت نزل ضيفا على صحيفة "CNN" الأمريكية، وخصها بمقابلة مطولة تحدث فيها بنسبة كبيرة عن الحدث الداخلي في بيت أثرياء إنجلترا، والمتعلق بقرب إشراف بيب غوارديولا على تدريب الفريق، كما تطرق للحديث عن العديد من المواضيع التي ستكتشفونها في هذا الحوار.

بداية جو، حدثنا عن آخر التطورات في بيت السيتي، خاصة قضية اقتراب غوارديولا من تدريب الفريق؟

الكل في مانشستر سيتي من مسيرين ولاعبين بل وأنصار يعلمون بقرب وصول بيب غوارديولا لتدريب الفريق، أنت تعلم مدى تقدم المفاوضات بين إدارة النادي والمدرب غوارديولا، ولسنا أغبياء لنشك في الأمر، لأننا على يقين بأن "بيب" سيكون مدربنا الموسم المقبل.

ما رأيك في غوارديولا، وهل أنت مستعد للعمل تحت قيادته؟

غوارديولا واحد من أفضل المدربين في العالم، ولا يختلف اثنان على كونه المدرب المثالي لتدريب السيتي بعد مانويل بيليغريني، سيكون من دواعي سروري العمل تحت قيادته، وما حققه في برشلونة من ألقاب أكبر دليل على كونه أفضل مدرب في العالم، إن تعاقد معه الفريق فسيكون إضافة مميزة لـ السيتي، ونحن سعداء كثيرا بقربه من الإشراف علينا.

وبخصوص بيليغريني، هل الفريق راض عن كونه مدربا له؟

بيليغريني شخص مميز ومدرب رائع، شخصيا أنا ممتن له لأنه كان وراء تألقي في السنوات الأخيرة، لم أكن كما أنا عليه حاليا قبل أن يتولى مانويل تدريب الفريق، أنا سعيد لأني ألعب تحت قيادته ولا أمانع بقاءه لأنه قدم الكثير لـ السيتي، ولا أظن أن الفريق سيكون سعيدا برحيله، لكن نظرة مسؤولي الفريق لـ غوارديولا مختلفة، ويمكن أن يكون الأخير يحوز بعض الحلول التي لا يملكها بيليغريني، وهذا ما جعلهم يباشرون المفاوضات معه.

ما الجديد الذي قدمه بيليغريني للفريق؟

الكل يعلم أن الفريق حاز على لقب الدوري الإنجليزي في 2014 تحت قيادة بيليغريني، لذا يبدو أنها ستكون إجابتي على سؤالك، بيليغريني شخص قريب من اللاعبين ويتواصل معنا بشكل دائم، وأسلوبه في التدريب مميز لأنه لا يثير المشاكل في الفريق، إنه يعي تماما ما الذي عليه فعله، وهو ما يفسر تقديمه الآن لمشوار مميز رفقة الفريق، فنحن نحتل المرتبة الثانية خلف المتصدرين أرسنال وليستر سيتي، وإمكانية إنهائنا العام بلقب واردة جدا.

هل تقبل اللاعبون قرار تغيير المدرب بيليغريني والتعاقد مع غوارديولا؟

نحن كلاعبين نحاول قدر المستطاع التأقلم مع أي مدرب يستقدمه المسؤولون، ولا نمانع تولي أي واحد مهمة الإسراف علينا، هذه هي كرة القدم، كل ما فيها هو تحديات غير محدودة، فقد يأتي مدرب لا تعرفه، وبعد مدة يصبح أقرب إليك من المدرب السابق، وربما العكس، هذا هو عالم كرة القدم عامة، ويجب علينا أن ننسجم مع هذه الحالات، وكلاعبين لا نرفض أي مدرب بإمكانه تقديم الإضافة للفريق، خاصة من حيث التتويج بالألقاب.

انتشر مؤخرا بين الناس بأن التقني الشيلي دخل في مشادات كلامية مع صخرة الدفاع كومباني، هل هذا صحيح؟

ليست مشادات كلامية أو مشاكل كما يدعي البعض، وإنما هي اختلافات في الآراء وهذا أمر طبيعي يحدث في أي فريق، لكن سرعان ما عادت المياه إلى مجاريها بين الرجلين، وقد زال كل شيء بينهما الآن والأمور على ما يرام، لقد قلت لك من قبل إن بيليغريني يعرف كيف يتعامل مع الظروف الصعبة، وهذا ما جعله يكسب ود اللاعبين والأنصار.

ما الذي ترغب في أن تحصل عليه رفقة بيليغريني قبل رحيله؟

حاليا نحن في الطريق الصحيح في مسابقة الدوري الإنجليزي، نحتل وصافة الترتيب ولا أظن أننا بعيدون عن المرشحين للتتويج باللقب، لذا أنا متفائل بقدرتنا على حصد لقب "البريمرليغ" تحت قيادة بيليغريني، وسيكون أفضل تتويج لنا رفقته قبل أن يرحل إن حدث وتعاقد الفريق مع غوارديولا، كما أننا الآن في الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، وتحدونا رغبة كبيرة في تحقيق نتائج إيجابية والمرور إلى الأدوار النهائية، ولم لا التتويج بلقب دوري الأبطال الذي يبقى حلما طالما راود لاعبي مانشستر سيتي.

غوارديولا لم يسبق له التدريب في إنجلترا، هل سينجح رفقة السيتي؟

قبل أن ينتقل غوارديولا إلى الدوري الألماني قيل إنه لم يدرب أي فريق في "البوندسليغا" ونسبة نجاحه قليلة، لكن الكل يعلم ما حققه رفقة بايرن ميونيخ، فها هو الآن يقوده إلى تتويج آخر بلقب الدوري الألماني، غوارديولا سينجح رفقة السيتي من دون شك، لأنه يملك أسلوبا مغايرا تماما لبقية المدربين في العمل، سنعتلي من دون شك منصات التتويجات تحت قيادته.

لنتحدث عنك شخصيا، بيليغريني سبق وفكر في التخلي عنك الموسم الماضي، ما تعليقك حول هذا الموضوع؟

نعم، تفكير بيليغريني في التخلي عن خدماتي الموسم الماضي نزل علي كالصاعقة، لكني تعاملت معه باحترافية، وبعد مرور الوقت تيقنت أنه كان على حق، وأنا شخصيا أحترم قراراته لأنها منطقية لحد بعيد، بقينا على اتصال دائم حينها، وتقبلت تفكيره ورأيه بصدر رحب، ولولا تلك العثرة لما كنت حاليا الحارس الأول في الفريق، لأن العقوبات تجعل من اللاعب والحارس يقدم كل ما لديه في سبيل العودة مجددا لمكانته المعهودة.

 كيف كان شعورك بعد أن أدركت أنك قريب من مغادرة الفريق من الباب الضيق؟

كان من الصعب بالنسبة لي أن أغادر السيتي بتلك الطريقة، عندما سمعت برغبة بيليغريني في التخلي عني كنت أملك خيارين، إما أن أغادر الفريق نهائيا وأجد نفسي خارج المنافسة والإحباط يسيطر علي من كل جانب، وإما التفكير في كوني حصلت على راحة لستة أو سبعة أسابيع أين يمكنني التدرب أكثر لأصير أفضل مما كنت عليه، وأكتسب مزيدا من الخبرة والتركيز لبداية جديدة رفقة الفريق.

تعلمت الكثير من الأشياء بعد تلك الحادثة، أليس كذلك؟

بالتأكيد، تلك اللحظات علمتني العديد من الأمور التي كانت مبهمة بالنسبة لي، سواء كحارس مرمى أو كشخص عادي، تعلمت أنه يجب أن أكون جديا في العمل، ويجب أن أركز على تقديم الإضافة للفريق والحضور بشكل منتظم للتدريبات حتى أحقق النجاح، وبالفعل تمكنت من العودة، وأنا الآن أطمح لتقديم أفضل ما لدي للفريق.

هل تربطك علاقة جيدة بالمدرب بيليغريني حاليا؟

بيليغريني ليست لديه مشاكل مع أي لاعب، الكل يبادلونه التحية، كما أنه يخلق جوا مثاليا وعلاقات مميزة مع جل لاعبي الفريق، أنا شخصيا أحترمه كثيرا وأثق في كونه واحدا من أفضل المدربين في العالم، لأنه يعرف كيف يتعامل مع المباريات ومع لاعبيه أيضا.

علاقتك مع بيليغريني ممتازة، هل هي كذلك مع المدرب هودسون في المنتخب الإنجليزي؟

بكل تأكيد، فعندما أتذكر أني حارس للمنتخب الإنجليزي تحت قيادة المدرب هودسون، أشعر بسعادة بالغة، أنا أكن له كل الاحترام والتقدير، وتجمعني به علاقة أكثر من رائعة، وهذا أمر إيجابي بالنسبة لي وللمنتخب ككل.

 

 

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال