سواريز: "أتمنى أن أحظى بقدم يسرى سحرية مثل ميسي وبسعادة نايمار"

أجرى مهاجم "البلاوغرانا" لويس سواريز حوارا شيقا مع وكالة الأنباء الإسبانية تحدث من خلاله عن تجربته في برشلونة وعن سر العلاقة الطيبة التي تجمعه بزميليه نايمار وميسي، وأمور كثيرة أخرى تطالعونها معنا في هذا الحوار.

سواريز
نشرت : الهداف الاثنين 29 فبراير 2016 22:00

ما هو سر علاقتكم المميزة في برشلونة وخاصة بينك وبين ميسي ونايمار؟

نحن في برشلونة تجمعنا علاقة طيبة بين كل اللاعبين وليس فقط بيني وبين نايمار وميسي، فنحن نمشي ونضحك في التدريبات وفي غرف تغيير الملابس مع الجميع، وهذا هو السر الذي يجعل كل واحد منا يدعم زميله داخل وخارج أرضية الميدان.

هل أنت قادر على خلافة زميلك ميسي هذا الموسم؟

أنا لست ليونيل ميسي ولست قادرا على المرور بين ثلاثة لاعبين، أربعة أو خمسة مثله، ولا أملك السرعة والبراعة اللتين يتميز بهما نايمار، لذلك أنا لا أحاول التشبه بأحد، وأسعى دائما إلى الحفاظ على أسلوبي في اللعب وتقديم المساعدة للفريق.

وما الذي تتمنى اكتسابه من زميليك ميسي ونايمار؟

أتمنى أن أملك قدما يسرى سحرية مثل تلك التي يتميز بها ميسي، وبالسعادة والمرح اللذين يتميز بهما نايمار أيضا.

أنت تلعب هذا الموسم دور الممرر الحاسم لزملائك أيضا...

في برشلونة لا تهمنا هوية من يسجل الهدف بقدر ما تهمنا قيادة الفريق للفوز، ومن جهتي، أنا سعيد جدا بلعب دور الممرر الحاسم في الفريق.

ما الذي تحتفظ به عن مسيرتك في أجاكس وليفربول؟

أنا أتعلم أشياء جديدة في كل الأندية التي ألعب فيها، وهو ما يحدث معي في برشلونة، فرغم أني متواجد في صفوف أفضل فريق في العالم إلا أني مازلت أتعلم أشياء جديدة من زملائي في الفريق.

كيف هو شعورك الآن وأنت الذي عشت حياة صعبة في ماضيك؟

نعم، لقد عانيت الكثير في صغري قبل أن أحترف كرة القدم، لأني أنحدر من عائلة فقيرة جدا وقد صارعت للوصول إلى ما أنا عليه اليوم، وأغلب اللاعبين في العالم عانوا الكثير من الناحية المادية، قبل أن تصبح هذه المعاناة بمثابة الحافز بالنسبة لي.

وكيف انتقلت للعب في أوروبا؟

لقد حدثت الأمور صدفة، حيث قررت السفر إلى أوروبا لزيارة خطيبتي صوفيا التي كانت قد استقرت في مدينة "غرونيغن" بـ هولندا رفقة عائلتها، وتزامن ذلك مع استفاقة هذا النادي الذي أصبح يحقق نتائج طيبة وفاز بالكثير من الألقاب، وهو ما دفعني إلى مشاهدة مباريات ذلك الفريق الذي أعجبت بالمستوى الذي كان يقدمه، ثم بعدها التقيت بأحد اللاعبين القدامى في هذا الفريق وكان يشاهدني ألعب رفقة الشباب في الأحياء، ومن ثم فتحت أمامي أبواب الاحتراف.

ما هو أكثر شيء يفاجئك في غرف تغيير ملابس برشلونة؟

ما يفاجئني هو أن الجميع يسعون إلى الفوز بكل المباريات التي نلعبها، بالإضافة إلى طموحهم الكبير للتتويج بالألقاب في كل موسم، وهو ما لا تجده في الكثير من النوادي طبعا، وهو ما يجعل كل اللاعبين يشعرون بالسعادة.

هل يمكننا القول إن لقب "الليغا" قد حسم لصالحكم هذا الموسم، وهل يمكنكم تكرار الثلاثية؟

لقب "الليغا" لم يحسم بعد لكننا نملك أفضلية كبيرة للاحتفاظ به طبعا إذا واصلنا العمل بهذا النسق، وكذلك الأمر بالنسبة لكأس الملك التي سننشط مباراتها النهائية أمام إشبيلية، أما دوري الأبطال، فأعتقد أن المهمة صعبة جدا بالنظر إلى تواجد أندية قوية في السباق، لكننا سنبذل قصارى جهدنا للاحتفاظ بلقبنا طبعا.

عن وكالة الأنباء الإسبانية

 

 

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال