كيليني: " لهذا السبب 13 بالمائة من اللاعبين فقط يحوزون على شهادات جامعية"

يتحدث المدافع الإيطالي جيورجيو كيليني في هذا الحوار الذي خص به محطة " سي .ان .ان" الأمريكية، عن وضعية لاعبي كرة القدم المهنية بعد الاعتزال...

كيليني
نشرت : الهداف الخميس 18 أكتوبر 2018 04:02

حيث قيم مدافع جوفنتوس بنظرة شاملة الاحصائيات المعلن عنها من قبل الاتحاد الدولي  حول اللاعبين الذين يمتلكون شهادات جامعية ستسمح لهم يدخول عالم الشغل بعد انتهاء مسيرتهم الكروية، خاصة وأن هذا اللاعب بالذات يملك شهادتين جامعتين في الاقتصاد وتسيير الأعمال وهو ما جعله ينجح في التوفيق بين الدراسة ووظيفته كلاعب محترف ويصبح مثالا بارزا بين مختلف النجوم الحاليين، هذا وتقدم  الدولي الإيطالي بنصائحه للاعبين الحاليين حول ضرورة التفكير في مستقبلهم بعد الاعتزال.

كنت من اللاعبين الذي نجحوا في التوفيق بين الدراسة ولعب كرة القدم، لماذا؟

دائما ما كنت أشجع اللاعبين على الدراسة ورفع مستواهم التعليميي من أجل الظفر بأكبر عدد من الشهادات الجامعية، ببساطة لأن الحياة طويلة ولا يمكن للشخص أن  يلعب كرة القدم إلى غاية نهاية أجله.

إذا أنت تولي أهمية كبيرة لحياتك ما بعد الاعتزال؟

لا شك في ذلك لأن الحياة ستكون جميلة بعد مغادرة الميادين، ومن هذا المنطلق يجب على لاعب كرة القدم أن يفكر في مستقبله بعد تعليق الحذاء، لأنه يمكن للاعب أن يصبح في سن 35 وهو من دون مستقبل واضح، كما تلاحظون الآن قليل من اللاعبين من عثروا على فرصة عمل واضحة.

في احصائيات كشف عنها  الاتحاد الدولي،  تبين أن عدد كبير من اللاعبين لا يتجاوز راتبهم الشهري ألف دولار وهو ما يصعب عليهم توفير مختلف ضروريات الحياة، ما هي نظرتك لهذا الأمر؟

هذا ما يترتب عنه حتى حدوث مشاكل نفسية وأمامك أمثلة كثيرة  للاعبين قدامى، ونسمع عن الكثير  منهم اليوم لأنهم يعانون كثيرا من الناحية المادية في المقابل، السبب واضح وهو عدم تفكيرهم في ما سيحدث معهم بعد انتهاء مسيرتهم الكروية، عدم تفكيرهم في الدراسة هو من بين أسباب المشاكل التي يعانون منها اليوم.

في ذات الاحصائيات المعلن عنها تبين أن 13 بالمائة فقط من اللاعبين يملكون شهادات جامعية ، مار أيك؟

عندما تكون لاعبا تبلغ من العمر 20 سنة، تبدو أن الآفاق كلها مفتوحة أمامك ولا تفكر سوى في التألق وفي تطوير إمكانياتك وفي السعي وراء الألقاب، لكن عندما تركض بك السنين وتصبح في سن 35 تدرك تكون الأمور قد سبقتك ومن الصعب عليك تعويض ما فات وقتها.

أنت ترى إذا أن تفكير بعض اللاعبين حاليا غير منطقي؟

بطبيعة الحال، لا يمكن للاعب أن يفكر فقط بأنه يمارس كرة القدم ويغفل ما قد حدث معه بعد انتهاء مسيرته، ببساطة لا يمكنه التفكير في أنه سيلعب كرة القدم طيلة حياته هذا خطأ كبير حسب رأيي.

ما هي نصيحتك لهم في هذا الإطار؟

على لاعب كرة القدم أن يفكر في مستقبله بعد الاعتزال عند بداية مسيرته الكورية وليس الانتظار إلى غاية نهايتها، لأنه سيكتشف وقتها بان الأمور غير قابلة للإصلاح.

هل يتحمل اللاعب لوحده مسؤولية هذا التقصير؟

أعتقد أن دور الأسرة كبير في  توجيه مستقبل اللاعب، يجب أن تلعب دورا كبيرا في إقناع اللاعب بضرورة مواصلة دراسته وهو ما سيسمح له مستقبلا من تأمين مستقبله ومستقبل الأسرة أيضا.

ماذا عنك هل تلقيت الدعم من عائلتك خلال مرحلتي طفولتك وشبابك؟

بطبيعة الحال، أتذكر جيدا أن والدتي كانت تحرص على مرافقتي إلى المردسة بكل يومي، في أحد الفترات فقدت الرغبة في متابعة دراسي، وصارحت أمي بالأمر لكنها تعاملت بذكاء مع الموقف حين أكدت لي أنها لا تعارض قرار توقفي عن الدراسة لكن ذلك لن يحدث سوىى بالتوقف عن ممارسة كرة القدم وهو الشرط الذي لم يكن بوسعي قبوله لأن كرة القدم كانت تمثل لي كل شيء وكنت مستعد لأي شيء من أجل البقاء في هذا المجال.

يجمع الكثير من الناس على أنك أحد أفضل مدافعي العالم، هل حصولك على هذا الشرف ساهم فيه حرصك على مواصلة دراستك ؟

نعم، الدراسة منحتني الصبر لمواصلة مسيرتي الكروية، كما أنها منحتني فرصة التركيز والتعامل بكل مسؤولية مع وظيفتي فوق الملعب، لأنه إذا لم تكن جيدا من الناحية المعنوية لا يمكنك كلاعب أن تقوم بالقرارات الصائبة والناجعة داخل أرضية الميدان، بل أنه لن يكون بمقدورك اكتشاف المستوى العالي في كرة القدم.

        

                                                    عن محطة CNN

كلمات دلالية : كيليني، جوفنتوس

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال