لامبارد: "غوارديولا سيغير السيتي وصراعه مع مورينيو سيكون مثيرا"

نزل فرانك لامبارد النجم السابق للكرة الإنجليزية ضيفا على صحيفة "دايلي مايل" البريطانية لإجراء مقابلة معها، حيث تحدث نجم تشيلسي السابق الذي ينشط حاليا في نيويورك سيتي الأمريكي، عن تواجده في

لامبارد
نشرت : الهداف الأحد 28 فبراير 2016 22:00

الولايات المتحدة والأجواء التي يعيشها هناك، كذلك تطرق لمتابعته القليلة للكرة الإنجليزية بسبب تركيزه على حياته الجديدة، ثم ناقش وضع "البلوز" الحالي، وما هي الأسباب التي يراها سببا في تراجع فريقه السابق؟، مشيرا إلى بعض الحلول التي يراها قد تساهم في التخلص من المشاكل الحالية لـ تشيلسي، وغيرها من المواضيع نترككم تكتشفونها في هذا الحوار.

في البداية، كيف هي الأجواء في ناديك نيويورك سيتي؟

الناس في مدينة نيويورك جيدون جدا، حتى زملائي في الفريق لا يوجد لدي أي مشاكل معهم، بالنسبة لي، كل شيء رائع هنا سواء داخل النادي أو من جانب الأنصار الذين يشجعوننا، عندما تجد في كل مباراة ما يقارب 30 ألف متفرج يدعمونك أسبوعيا، تشعر أنها صفقة كبيرة ولا يمكن أن تتكرر وأنت في هذا السن.

هل تعودت بسرعة على حياتك اليومية هناك؟

أنا مازلت أملك الطبع الإنجليزي في تعاملي مع الناس، فمثلا عندما أكون في المصعد عادة لا أكلم أحدا، وأضع رأسي إلى أسفل، لكني بدأت في تغيير ذلك مع تواجدي في أمريكا، الآن أنا أقول للذي معي في المصعد صباح الخير، كيف حالك، وغيرها من الكلمات، هذا يعد جميلا، أنا لا أتفق مع بعض الناس الذين ينتقدون الثقافة الأميركية كونها من هذا القبيل.

ماذا تقول لنا عن المنافسة ضمن الدوري الأمريكي؟

إنه شعور جيد أن تكون هنا، لقد سنحت لي الفرصة للمجيء إلى هذا الدوري في السابق، أتذكر أنه قد جاءني عرض من لوس أنجلس غالاكسي قبل سنتين أو ثلاث، لكني أردت أن يتركوني ألعب كإعارة في تشيلسي خلال فترة التوقف، هذا ما لم يرغبوا فيه وتم إنهاء التفاوض بيننا، ثم جاء عرض نيويورك سيتي واتفقنا على كل شيء وأنا سعيد مع هذا الفريق.

ما هو شعورك وأنت تلعب في هذا الدوري؟

يزعجني تفكير الناس بأني في عطلة منذ انتقالي لهذا الدوري، هذا غير صحيح، أنا لست من ذلك النوع، أعمل جاهدا في التدريبات والميدان كي أحقق ما أرغب فيه من هذه الصفقة، جئت إلى الدوري الأمريكي لأني مازلت أشعر أني قادر على تقديم الإضافة، صحيح أن الأمور معي لن تكون كالسابق بسبب أني في 37 من عمري، لكن أعمل على تقديم كل ما عندي لهذا الفريق، جئت إلى هنا لأني أرغب في اللعب وليس لأجل العطلة.

لماذا لا تزال تريد مواصلة اللعب رغم كبر سنك؟

لأني مازلت أشعر أن لدي شيئا يمكن أن أقدمه للفريق الذي ألعب معه، لم أرد اعتزال هذه الرياضة ثم أقول جاءتني تجربة في الدوري الأمريكي لكني لم أستغلها، منذ أن تركت تشيلسي وأنا أركز على مهمتي القادمة، لا أشعر بأي ندم على القرارات التي اتخذتها حتى الآن.

هل هذا هو الموسم الأخير لك في عالم المستديرة؟

أنا لا أعرف حتى الآن ما إذا كان هذا هو الموسم الأخير لي كلاعب، ما يهمني هو أني لا أريد أن أخرج من هذه الرياضة وأنا متذمر بخصوص قراري، لأني لو فعلت ذلك لقمت به عندما تركت تشيلسي، أي شخص يعرفني يعرف أنه لدي الرغبة الحقيقية في مواصلة اللعب، أنا مندفع جدا للقيام بذلك، أكون مستاء عندما أذهب إلى بيتي وأشعر أني لم أقدم ما علي في الملعب، أنا أكره ذلك الشعور.

نتطرق إلى موضوع الكرة الإنجليزية، هل مازلت مرتبطا بها منذ رحيلك إلى أمريكاأن ؟

هناك الكثير من الناس أقول لهم أني لا أشاهد كرة القدم الإنجليزية على التلفزيون بكثرة فلا يصدقون ذلك، لكن السبب في ذلك يعود لكون هذا الأمر يجعلني أقلص من تطلعاتي إلى الوراء، وأركز بدلا من ذلك على حياتي الجديدة.

هل أنت حزين على رحيلك من "البريمر ليغ"؟

لا، هذا غير صحيح، بالعكس، أنا مرتاح جدا بكل ما فعلته في إنجلترا، أحب كل دقيقة خضتها هناك، لكني الآن أراقب ما يجري هناك مع التمتع ببعض المباريات القوية، هنا في أمريكا يتم بث الدوري الإنجليزي كاملا،  إذا كنا لا نلعب يوم السبت، يمكنني أن أستيقظ في الليل وأشاهد أحد اللقاءات، ثم أشاهد لقاء آخر بعد وجبة الإفطار، ومباراة أخرى في وقت الغداء، لكن هذا لا ينطبق علي، فكما قلت أشاهد بعض المباريات الكبيرة فقط لأني أركز على حياتي الجديدة في أمريكا.

ما هي المباريات التي شاهدتها هذا الموسم للكرة الإنجليزية؟

لم أشاهد الكثير، ما أتذكره أني شاهدت تشيلسي أمام مانشستر سيتي في الجولات الأولى هذا الموسم، لقد شاهدت جون تيري يلعب وعادت لي بعض اللحظات، كذلك شاهدت منذ أيام مباراة أرسنال وضيفه برشلونة في رابطة أبطال أوروبا، أحاول ألا أفوت مثل هذه القمم الكروية، لكن لست متلهفا لأحضرها على حساب حياتي الخاصة في أمريكا، أنا أعرف أن وقتي انتهى هناك، لكن بما أني غادرت تلك الأجواء بعد 36 سنة ونصف على التواجد فيها، يبقى ذلك مؤثرا على أسلوب حياتي الجديد.

ما الذي تركز عليه أكثر عندما تشاهد هذه اللقاءات التي تقام في إنجلترا؟

أركز على مشاهد لاعبي خط الوسط كثيرا، لفت انتباهي المستوى الذي يقدمه ديل ألي لاعب توتنهام، أحب مشاهدته يلعب، إنه لاعب شاب ورائع جدا، أحب الذكاء الذي يتمتع به داخل الملعب، يوجد القليل مثله من يملكون معرفة ما يفعلون بالكرة بسرعة، عليه التفكير في القادم وكيفية تطوير مستواه.

ما رأيك في تعيين غوارديولا مدربا لـ السيتي؟

أعتقد أن مانشستر سيتي سيكون قوة جبارة تحت قيادة المدرب المشهور غوارديولا، بالنسبة لي، قد يأخذ هذا المدرب "السيتيزن" إلى مستوى آخر مقارنة بما هم عليه حاليا، هو قادر على ذلك لأنه من المدربين المبدعين والعباقرة، بالنسبة لي، هناك نوعان من العباقرة في المجال التدريبي حاليا، ويتمثلان في غوارديولا وجوزي مورينيو.

هل تتوقع أن يتولى مورينيو تدريب اليونايتد؟

لا أعلم ذلك في الحقيقة، لكن سيكون تنافس كبير بين غوارديولا ومورينيو في حال تولي هذا الأخير تدريب مانشستر يونايتد.

كيف هو شعورك عندما يلعب تشيلسي؟

لا يوجد لدي أي قلق حول خسارة تشيلسي في المباريات التي يلعبها كما كان يحدث عندما كنت في صفوفه، حياتي هنا الآن وأنا أركز عليها أكثر، لكن لا أخفي عليكم أمرا بخصوص فريقي السابق، وهو عندما أجد فرصة وأشاهد لقاءه على التلفاز أشعر ببعض الارتعاش في جسمي، لأني أتذكر كم كنت أحب تلك الأيام.

كيف تعلق على ما جرى مع "البلوز" بداية هذا الموسم؟

ما حدث لـ تشيلسي لم يفاجئني، لم أقلق كثيرا بخصوص مستقبله في الدوري، لأنه يملك عدة لاعبين يتميزون بالشخصية القوية داخل الملعب وخارجه، وهذا ما يجعلك تملك فريقا كبيرا، لكن تشيلسي ينقصه اللاعبون الذين يملكون خبرة تسيير الأزمات، أنا لا أرى سوى جون تيري من يتميز بذلك، هو الآن اللاعب الوحيد الذي بقي من اللاعبين أصحاب الخبرة بعد رحيل البقية مثلي ومثل دروغبا وغيرنا.

حدثنا عن الفترة التي قضيتها في "البلوز"؟

كانت لدينا روح رائعة داخل تشيلسي، نحن الآن لاعبون مشهورون بسبب ذلك التلاحم الذي كان بيننا، الناس انتقدونا كثيرا في السابق، لأنهم كانوا يرغبون في رؤية تشيلسي يلعب كرة أكثر جمالا، وهذا ما حققناه في بعض المواسم بعد فترة طويلة من اللعب كمجموعة متماسكة، هذه الطريقة لا تأتي بكل سهولة، الفريق الحالي لا يزال يحتاج الكثير من الوقت ليحقق ذلك.

يقال إن اللاعبين يشعرون بأن غرفة تغيير الملابس ليست قوية في تشيلسي، لذلك لا يوجد تضحيات كبيرة في الملعب، ما رأيك؟

بالنسبة لي هذا ليس سببا حقيقيا، أنا لا أهتم بهذه الأمور كثيرا، صحيح أني أحب الصداقة الحميمية بين اللاعبين داخل غرفة تغيير الملابس، لكن أنا لا أعتمد على ذلك داخل الملعب، تبقى أشياء بسيطة ويمكن تجاوزها مع مرور الوقت، لأن اللاعبين سيتعودون على بعضهم البعض بمرور السنوات، لا يمكن أن تكون صداقة مع زميلك في الفريق في فترة قصيرة، لكن يمكنك أن تلعب معه بمجرد خوض بعض التدريبات مع بعضكما.

كيف ترى مستوى تشيلسي هذا الموسم وما يقدمه في المباريات التي يلعبها؟

المشكلة تقع في خط الوسط، هناك صعوبة في تحريك الكرة بين اللاعبين، لا يوجد من يربط كل الخطوط مع بعضها، صحيح أن تشيلسي يقدم كرة جميلة في بعض الأحيان، لكن ذلك لا يسمح له بخطف نقاط اللقاء، وبالتالي لا يوجد استغلال لتلك الطاقة المبذولة، لذلك عليهم التركيز جيدا على الفوز بالنقاط ثم يأتي اللعب الجميل بعد ذلك.

هل تتوقع أن تتحسن أوضاعه قبل نهاية الموسم؟

تشيلسي ليس بعيد جدا عن الفرق الأولى، لكن تواجده في المركز 12 في الترتيب العام يعد أمرا مثيرا للسخرية، كانت سنة سيئة جدا لهم، الهدف قبل بداية الموسم كان ينبغي أن يكون التواجد ضمن المراكز الأربعة الأولى، هذا هو هدف تشيلسي كل موسم، وإذا سارت معك الأمور كما يجب ستطمح إلى الفوز باللقب في نهاية الموسم.

ما هي النصيحة التي توجهها لـ تشيلسي كي لا تتفاقم مشاكله؟

الفريق بحاجة للمحافظة على نجومه، أعتقد أن جون تيري سيترك الفريق نهاية الموسم، وبالتالي سوف تكون هناك مجموعة جديدة بدون لاعب خبرة تقريبا، لذلك اللاعبون الحاليون هم من يجب أن يكونوا العمود الفقري لـ تشيلسي، لا يجب جلب الكثير من اللاعبين كل موسم والتخلي عن لاعبيك كلهم، هذا حدث مع أرسنال لسنوات، وبالتالي هذا هو السبب في أنهم لم يفوزوا بالدوري في الكثير من المواسم، لأنهم يغيرون الفريق كثيرا.

ماذا يحتاج الفريق في رأيك بعد نهاية هذا الموسم؟

أعتقد أن على إدارة تشيلسي شراء اثنين أو ثلاثة من اللاعبين الكبار، والإبقاء على النجوم الحاليين، وذلك لتكوين مجموعة قوية تستطيع مجاراة الفرق الأخرى طوال الموسم وفي كل المسابقات.

 

                      عن صحيفة "دايلي مايل" البريطانية

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال