دوخة: "أن أكون الحارس الأول، الثاني أو الثالث ليس مهما بقدر ما تهم مصلحة المنتخب"

"سعيد بثقة غوركوف وكان من الواجب الفوز أمام عمان لتدارك هزيمة قطر"

دوخة
نشرت : الهداف الخميس 02 أبريل 2015 22:00

قبل كل شي، تبدو مرتاحا بعد الفوز المسجل أمام عمان؟

أكيد أن أكون مرتاحا مثلي مثل زملائي، تعلمون جيدا أننا خسرنا المباراة الأولى أمام قطر وكان يجب أن نتدارك في المباراة الثانية أمام عمان لنؤكد للجميع أن خسارتنا في المباراة الأولى كانت عثرة لا غير. أمام قطر لم نبدأ المباراة جيدا وهو ما جعلنا نخسرها، لكن أمام عمان الأمور سارت في الاتجاه المعاكس وهو ما سمح لنا بالفوز بنتيجة عريضة.

 

بعد هزيمة أمام قطر أين لم تسر الأمور بشكل عادي، شاهدنا فغولي رائعا وبلفوضيل مستيقظا أمام عمان.

صحيح ما تقوله، بعد الهزيمة أمام قطر كان من الواجب أن نتدارك الأمر ونؤكد أن ما حدث يومها كان حادثا عابرا. لقد أدينا مشوارا جيدا في كأس العالم وفي كأس أمم إفريقيا الأخيرة. بالنسبة لنا كان يجب الفوز أمام عمان من أجل الحفاظ على سلسلة النتائج الإيجابية.

 

في المباراتين الوديتين أقحمت أنت أساسيا ولعبت كامل التسعين دقيقة، فهل هذا يعني أنك تحظى بكامل ثقة الناخب غوركوف؟

بصراحة ليست لي إجابة مدققة عن سؤالكم. بالنسبة لي أنا سعيد كون أن الناخب وضع ثقته في شخصي خلال المباراتين. صحيح أنه كان بجانبي حراسا مرمى آخران هما سيدريك سي محمد ومليك عسلة، وهما كانا جاهزين للعب خاصة في المباراة الثانية أمام عمان. الناخب الوطني قرر أن يحدد ثقته في خلال المباراة الثانية ولا أخفي عليكم أني كنت جاهزا أيضا للعبها ومصرا على تأدية مباراة كبيرة حتى أكسب أكثر ثقته. أتمنى أن يكون مردودي يومها قد أعجبه.

 

هل تفكر في إمكانية أن تصبح الحارس رقم 1 في المنتخب؟

لا. في المنتخب الوطني الأمور تختلف عما هو الحال عليه في النادي، حيث أن لا أحد يمكنه أن يؤكد أنه هو الرقم واحد، اثنين أو ثلاثة. المهم هو أنه من يلعب يقدم أفضل ما عنده ويكون حاسما من أجل المساهمة في انتصارات المنتخب. تعلمون أن منصب حارس المرمى هام جدا في كرة القدم.

 

لعبت إلى جانب ماندي وحليش في محور الدفاع، هل وجدت نفسك مرتاحا معهما؟

نعم، كنت مرتاحا جدا سواء في المباراة الأولى أو الثانية. المشكل في مباراة قطر هو أننا كنا غير مركزين فقط، بعدها كنا نعلم أنه أمام عمان ستكون تغييرات جديدة. الناخب الوطني أكد لنا ذلك منذ البداية لأنه كان يود تجريب أكبر عدد من المدافعين وفي مناصب متعددة وليس فقط في المحور.

 

دون شك كنت لا تتمنى أن تتلقى هدفا أمام قطر وبعدها أمام عمان؟

هذا أمر واضح، حيث أن أي حارس مرمى لا يتمنى تلقي أهداف والحفاظ على عذرية شباكه، لكن للأسف الشديد كرة القدم هي هكذا، حيث أنه في بعض المرات ندفع مباشرة أخطاء صغيرة نقوم بها وهذا ما حصل لنا في المباراتين.

 

                                                              حاوره في قطر: ت. مهدي

كلمات دلالية : دوخة

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال