فيليب لام: "من الصعب المفاضلة بين تحقيق الثلاثية مع البايرن والتتويج بكأس العالم

نزل فيليب لام قائد بايرن ميونيخ ضيفا على جيمي كاراغير أسطورة دفاع ليفربول سابقا لإجراء مقابلة صحفية مع صحيفة "دايلي مايل"، استغلها الثنائي لأجل العودة إلى ذكريات الماضي من خلال الحديث عن بدايات لام مع "البافاري"...

فيليب لام
نشرت : الهداف الأحد 22 مايو 2016 23:22

بداية لام، أنت تقدم واحدا من أفضل مواسمك الكروية، وقبل سنتين وصلت إلى أفضل ظهور لك خلال 10 سنوات، لكنك قررت الاعتزال في غضون سنتين، لماذا؟

كل شيء سيصل إلى نهايته يوما ما، أنا مستعد منذ البداية وخططت للاعتزال في سن مبكرة، وهذا هو السبب الذي جعلني أفكر في التقاعد سنة 2018.

هل كرة القدم تغيرت كثيرا، فعلى سبيل المثال منصب الظهير الأيمن أصبح مختلفا وأنت نموذج على ذلك؟

نعم، لقد تغيرت كرة القدم ككل، لو نقوم بنظرة على الفرق الكبيرة ونرى الكم الهائل من لاعبي خط الوسط لأدركنا أن الكثير من الأمور تغيرت، بحيث لم يكن هذا متوفرا في السابق.

في إنجلترا نشاهد الكثير من مباريات البايرن بسبب بيب الذي سيكون على موعد مع تدريب السيتي، وأنا دائما أتحدث في الهاتف مع ألونسو، أريد فهم شيء واحد فقط، أنت وألابا الظهيران الوحيدان ممن يلعبون كجناح وهذا شيء لم أشاهده مسبقا، هل بفضل غوارديولا؟

اسمع، أنا لا أريد أن أعطيك كل أسراره، لكن غوارديولا مدرب لا يصدق، فهو على مستوى مختلف تماما من حيث التكتيكات، لقد لعبت في مركز الجناح الأيمن في بعض الأحيان، لكن في هذا الموسم لعبت أيضا في وسط الملعب وكظهير أيمن، ذلك يعتمد على الأساليب المستخدمة أمام المنافسين.

بيب وصفك باللاعب المتكامل أكثر من أي لاعب آخر دربه، هل هو شيء طبيعي أم خطوة قام بها لمساعدتك؟

مزيج من الاثنين، في بداية مشواري وضعت قيمة كبيرة للتكتيكات، وبنيت وجهة نظري الخاصة واستطعت تكوين أفكار جديدة، ثم أثراها لي بيب مما جعلها أكثر متعة، وضعني في خط الوسط وهذا أعطاني وجهة نظر مختلفة.

بالمناسبة، كيف تجد اللعب في خط الوسط؟

سوبر، سوبر، لقد لعبت على اليمين وعلى اليسار لمدة 10 سنوات، ووجدت نفسي أمام حالة مغايرة، إنها جيدة وجعلتني أحسن مستواي.

بدأت مسيرتك الكروية مع موجات من الإعارة في شتوتغارت، وعندما انتهى عقدك هناك كانت لـ برشلونة رغبة في التعاقد معك، حدثنا عما جرى؟

كان فرانك ريكارد لا يزال مدربا حينها، لكن لو وقعت وقتها فإني سأعمل مع بيب غوارديولا، هذا هو الشيء الوحيد الذي يجعلني أقول: ماذا لو قررت الانتقال إليهم ومغادرة البلاد.

عن نفسي (كاراغير) لعبت لـ ليفربول فقط خلال مسيرتي الكروية، ألم يسبق لك أن فكرت في الانتقال إلى الدوري الإسباني، الإنجليزي أو الإيطالي؟

جئت إلى البايرن في عمر 12، كنت أعتقد دائما أني مطالب بالفوز بدوري أبطال أوروبا مع البايرن، ولم أكن أريد أن يحدث هذا وأنا بعيد عن فريقي، كنت قد كبرت ولدي هدف هو التتويج مع "البافاري" بدوري الأبطال.

ألا أستطيع أن أقنعك بالانضمام إلى ليفربول بقيادة كلوب؟

(يضحك)..، ليس هذه المرة، أشاهد الدوري الإنجليزي أكثر الآن لأن كلوب هناك، الأجواء هناك تبدو مذهلة، تشابي ألونسو أخبرني عن أجواء "أنفيلد" المميزة لكني لن أذهب إلى أي مكان.

غوارديولا فاز لتوه باللقب مع البايرن في الدوري المحلي ، لكنه لم يتوج بدوري الأبطال، هل يمكن أن نعتبر ذلك فشلا؟

في ألمانيا، يكفي أن يفوز المدرب بـ 3 ألقاب دوري متتالية لمدة 3 سنوات، وكنا نصل إلى المربع النهائي لرابطة الأبطال كل موسم وهذا أمر يجعلنا نقدر عمل المدرب، لقد ترك غوارديولا إرثا كبير وأوصل البايرن إلى مستوى آخر.

من الأشياء التي قام بها عدا التتويج بالألقاب الارتقاء بمستوى النادي وهذا أمر يحسب له، أهذا قصدك؟

عندما تحاول أن تقيس نجاح مدرب ما ستذهب مباشرة إلى ألقابه وإنجازاته، أنت هنا على حق، لكن أن تساعد لاعبا في تحسين مستواه بشكل مغاير وهو في 30 سنة فهذا أيضا أمر كفيل بجعلك تحترمه، كذلك الحال مع غوارديولا إنه أكثر من مجرد مدرب فاز بالبطولات.

عندما فزتم بالثلاثية مع هاينكس، كيف كنت تنظر إلى ذلك وقد أنهيتم هيمنة دورتموند بقيادة كلوب، وكيف شعرت حين عوضتم إخفاق خسارة اللقب الأوروبي أمام تشيلسي في 2012؟

هنا في البايرن عندما تفشل في الفوز بأي لقب لمدة سنتين، فإن ذلك يصبح صعبا، والناس يبدؤون في طرح الأسئلة، لقد خسرنا المباراة النهائية في "ميونيخ" وخسرنا أيضا نهائي الكأس في نفس السنة (2012)، فوجدنا أنفسنا في وضع حرج للغاية، وبطبيعة الحال كان هذا الأمر حافزا لنا لتمكيننا من الفوز على دورتموند في الموسم الذي يليه، كان ذلك ممتعا دون أدنى شك.

هل هذا هو سبب توقيع البايرن مع أفضل نجوم دورتموند بداية بـ غوتزه سنة 2013 وليفاندوفسكي والآن هوميلز؟

(يضحك)..، إنهم لاعبون ممتازون حقا، إذا نظرتم إلى تاريخ البايرن الحديث وشاهدتم عدد المرات التي تواجدنا فيها ضمن الدور نصف النهائي لأدركتم أن هذا هو الأساس في التعاقد مع لاعبين ممتازين، المال لا يلعب دورا كبيرا بقدر الحافز المعنوي.

دعنا نعود إلى الخلف قليلا، بداية من فريتز والتر (1954)، ثم فرانز بيكنباور (1974) ولوثار ماتيوس (1990)، الآن فيليب لام هو قائد المنتخب الذي يقوم برفع كأس العالم الرابعة، كيف يبدو هذا لك؟

(يضحك)..، ليس سيئا على الإطلاق.

هل كان لـ لوف تأثير هو الآخر على الطريقة التي لعبت بها؟

مع المنتخب لم يكن لدي الكثير من الوقت للعمل على التكتيكات، والجميع يعرف كيف تم تحويلي إلى لاعب وسط، وذلك بعد إصابة باستيان وخضيرة.

ذهبتم إلى البرازيل وأنتم محرومون من اللقب منذ 1990، ألم يشكل ذلك ضغطا عليكم؟

نعم، كان هناك ضغط لكنه كان إيجابيا، كان الأمر مطلبا شعبيا، لا يمكن أن تصف الشعور الذي يخالجك وأنت تحاول أن تكسب لقبا لأجل إسعاد شعبك، حقا كان شعورا مذهلا لأني كنت أعرف أنها ستكون آخر بطولة لي مع ألمانيا.

ما هو الشيء الأفضل بالنسبة لك، أن تفوز بالثلاثية أو تفوز بكأس العالم رفقة ألمانيا؟

الاختيار أمر صعب للغاية، من الصعب جدا أن تقارن بين قيمة الفوز بدوري الأبطال الذي صبرت لأجله أكثر من 10 سنوات رفقة البايرن، والتتويج بكأس العالم التي يتمنى أي لاعب المشاركة فيها.

نقلا عن صحيفة "دايلي مايل" البريطانية

كلمات دلالية : فيليب لام

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال