كريم كركار لـ"الهدّاف": "لم آخذ قيمتي الحقيقية مع المنتخب ولكن لم أندم على أي شيء لأنني حققت حلمي وحلم والدي"

"ضيّعت فرصة اللعب لـ مرسيليا بعد إصراري على تلبية دعوة الخضر" "سنجاق همشني بسبب خلاف قديم بينه وبين شقيقي الأكبر" "أبعدت منذ 2005 دون إعطائي سببا وجيها"

نشرت : الهدّاف الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 10:40

"محرز لاعب كبير جدا بإمكانه القيام بالأفضل إذا منحت له ثقة أكبر وما قام به هو فعلا شيء ضخم"

"لم أشك أبدا في كفاءة بلماضي كمدرب، إنه شخص محترف جدا ولا يستسلم أبدا"

"الإصابة حرمتني من التوقيع 4 سنوات مع مانشستر سيتي"

كريم كركار، واحد من اللاعبين الذين مروا على المنتخب الوطني خلال الفترة بين 1998 و2005، لكن دون أن يترك بصمة كبيرة مع "الخضر" لأسباب مختلفة، اللاعب الذي تنقل بين العديد من البلدان كفرنسا، إنجلترا، أسكتلندا، قطر والإمارات العربية المتحدة، يعتقد بأنه لم يأخذ قيمته الحقيقية خلال تجربته مع المنتخب، وهو ما كشف عنه من خلال حواره مع "الهدّاف" الذي روى فيه قصة تضييعه فرصة اللعب لنادي أولمبيك مرسيليا مع بداية الألفية الجديدة، بعد إصراره على تلبية دعوة المنتخب الوطني، بجانب حديثه عن سر خلافه مع الناخب الوطني آنذاك ناصر سنجاق، علاقته بالناخب الحالي جمال بلماضي ورأيه فيما يُقدمه رياض محرز مع مانشستر سيتي، وأمور أخرى تكتشفونها في هذا الحوار...

كريم، ماذا تفعل الآن بعد سنوات من إعتزالك؟

أهتم باللاعبين المحترفين والشبان الذين يريدون النجاح والذهاب بعيدا في مشوارهم، أدرب أيضا في ناد هاو، أين أجلب خبرتي وأتمنى أن أنقل كل ما تعلمته طيلة مشواري الطويل.

نبدأ مباشرة بالحديث عن مشوارك مع المنتخب الوطني.. جئت لأول مرة في 1998 (مباراة بلغاريا)، اخترت اللعب للجزائر في وقت عصيب نوعا ما، ما الذي حدث بالضبط؟

نعم، بدأت في 1998 مع المنتخب الأول أمام بلغاريا، كنت ألعب مع غونيون وبصدد الانتقال نحو لوهافر، كنت مطلوبا من عدة أندية آنذاك وكنت أقدم مباريات جيدة مع غونيون، لذلك تم استدعائي للمنتخب الوطني في وقت كنا نملك فيه فريقا جيدا جدا.

رغم ذلك ابتعدت عن المنتخب لفترة طويلة بعد مباراة بلغاريا وعدت سنة 2001 تحت قيادة رابح ماجر، هل توجد أسباب وراء ذلك الغياب بما أنك كنت تلعب مع لوهافر؟

بخصوص غيابي قبل مجيء رابح ماجر، كنت قد أستدعيت من طرف ناصر سنجاق (ناخب وطني سابق) في وقت كنت ألعب فيه مع نادي لوهافر والنادي رفض إلتحاقي بالمنتخب، لأن أولمبيك مرسيليا كان يُريد التوقيع معي ولكنني غامرت بالالتحاق بالمنتخب والوقوف ضد فريقي. لكن بعد وصولي للمنتخب، الناخب وضعني على الهامش دون سبب وفهمت جيدا بأنه أبعدني بسبب خلاف سابق بينه وبين شقيقي الأكبر فريد. أقول في قرارة نفسي بأنني لم يكن يجب عليّ الذهاب لأن نادي لوهافر رفض السماح لي بالتوقيع مع مرسيليا بعد ذلك وأبعدني عن المجموعة طيلة 3 أشهر.

آخر ظهور لك يعود إلى حقبة 2004، أين شاركت في بعض اللقاءات مع البلجيكي واسايج، ثم لم تستدع أبدا... هل تعتقد بأنك لم تأخذ فرصتك مثلما ينبغي مع المنتخب؟

عدت للمنتخب مع ماجر في 2001 ثم واصلت مع مدربين آخرين حتى 2005، أين لعبت آخر مباراة لي في أبوجا أمام نيجيريا في تصفيات كأس العالم (التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي العالم وإفريقيا 2006) ومنذ ذلك الحين توقف كل شيء بالنسبة لي دون إعطائي سببا وجيها. لن أقول بأنني لم أكن محظوظا بل بالعكس، لكن أعتقد ومثلما قيل لي من طرف أشخاص كانوا في ذلك الفريق بأنه تم تعطيلي من أجل أن يلعب آخرون في مكاني لأنني أثبت نفسي مع النادي خلال تلك الفترة، لم آخذ قيمتي الحقيقية ولكن لا ألوم أي شخص على أي حال، إنها كرة القدم ولم أندم على أي شيء خلال كل الوقت الذي قضيته مع المنتخب الوطني، لأنني لعبت للجزائر وكان ذلك حلمنا وحلم والدي على وجه خاص.

جيلكم كان يضم لاعبين كبار، على غرار بن عربية، صايب، بلماضي، دزيري، تاسفاوت، لكنه لم يحقق النجاح الباهر، لماذا في رأيك؟

في حقبتنا كنا نمتلك لاعبين كبار والذين تمكنت من اللعب بجانبهم، على غرار الأسماء التي ذكرتها، لكن ما يجب معرفته إن الأمور لم تكن منظمة أو مهيكلة مثلما هي عليه الآن. وبالنسبة حتى مستوى المنافسين آنذاك كان فعلا مرتفعا جدا، ثم إن هناك كذلك ظروف الميادين التي كنا نلعب فيها والتي لم تكن سهلة على الإطلاق، وما يجب التنبيه إليه أن وجود لاعبين جيدين لا يُشكل بالضرورة فريقا جيدا، يجب أن يكون هناك توازن في كل منصب. على كل حال قدمنا ما أمكننا القيام به من أجل التحضير والتحسن للمستقبل.

كانت لك تجربة كذلك مع الفئات الشبانية للمنتخب الوطني...

نعم، لقد قام مراد مازار بجمع اللاعبين الجزائريين المتواجدين في أوروبا وشاركنا في دورة في الجزائر والتي توجنا بها، صحيح لقد كنت مستدعى إلى ذلك المنتخب آنذاك.

لعبت في مانشستر سيتي لفترة قصيرة، كيف كانت تلك التجربة خاصة أنك لعبت بجانب مواطنك علي بن عربية؟

لعبت مع مانشستر سيتي بجانب علي بن عربية الذي أنا معجب به كثيرا، لقد كان بمثابة أخ كبير بالنسبة لي وساعدني كثيرا عند وصولي. لعبت 5 أشهر وحضرت في 3 مباريات، ثم تعرضت لإصابة تسببت في إبعادي عن الميادين، لقد كان لدّي خيار للتوقيع 4 سنوات، لكن كل شيء سقط في الماء بعد الإصابة واضطررت آنذاك للتوقف عن اللعب طيلة 7 أشهر. لكن عالجت وعدت إلى أفضل أحوالي، ولو أن ذلك جاء متأخرا للبقاء مع مانشستر سيتي.

الآن رياض محرز يحمل المشعل في مانشستر سيتي، هل تعتقد بأنه مظلوم مع المدرب جوسيب غوارديولا؟ وهل هو قادر على تقديم مستويات أحسن لو حصل على الثقة المطلوبة؟

رياض لاعب كبير جدا بإمكانه القيام بالأفضل إذا منحت له مساحة أكبر من أجل التعبير عن نفسه ومنحت له ثقة أكبر، لقد عشت وضعية مماثلة حين لا يمنحك المدرب الفرصة من أجل التعبير عن نفسك وأنت تملك الإمكانيات المطلوبة، لكنها تبقى خيارات المدرب التي لا يوجد خيار سوى احترامها سواء كانت جيدة أم لا، لأن المدرب هو الذي يُقرر. أعتقد بأن محرز لم يتوقف عن إثارة الإعجاب، أتمنى له الأحسن في بقية مشواره وما قام به هو شيء ضخم بالفعل، على كل حال، سيبقى لاعبا كبيرا.

كنت زميلا لـ جمال بلماضي في المنتخب الوطني، هل كنت تتوقع أن يتحول إلى مدرب ناجح؟ وما هو رأيك في العمل الذي يقوم به حاليا؟

إنها مدة طويلة منذ أن عرفت جمال (بلماضي)، لقد لعبنا معا وهو شخص أحترمه كثيرا، إنه رجل متواضع وأحترم كثيرا المشوار الذي قام به كلاعب. كنت أعرف دائما بأنه سيأخذ منصب الناخب منذ بدايته في عالم التدريب في قطر، على ضوء النتائج التي كان يحققها مع الأندية التي أشرف عليها ولم أشك أبدا في كفاءته كمدرب. جمال شخص محترف جدا وهو لا يستسلم أبدا، يعمل بجدية ولديه الرغبة في النجاح، أتمنى له الأفضل في بقية مشواره وأتمنى أن ألتقيه مرة أخرى يوما ما.

وهل ما زلت على اتصال الآن مع زملائك السابقين في المنتخب؟

نعم، ما زلت على اتصال مع يزيد منصوري ومعمر ماموني زميلي السابقين في لوهافر والمنتخب، بجانب علي نشاد الذي كان لاعبا في نيم.

هل تعتقد بأن المنتخب الحالي قادر على تحقيق إنجازات أخرى بعد التتويج بـ"كان 2019"؟

بالتأكيد المنتخب قادر على تحقيق إنجازات أخرى مع مدرب مثل جمال وكل ما تمكن من جلبه، بالإضافة إلى كل اللاعبين الحاليين الذين يبللون القميص ويتطورون دائما، لا يمكن سوى أن يقوم المنتخب بشيء جميل وهو ما نتمناه.

ومن هم أبرز اللاعبين الجزائريين في الوقت الحالي حسب رأيك؟

ليس لدّي أي تفضيل، بل إن كرة القدم هي رياضة جماعية وأحب المجموعة الحالية، إنهم لاعبون يعملون ويتكاملون ويقدمون كل شيء فوق الميدان. نحن فخورون بلاعبينا ونتمنى لهم الأفضل.

لعبت في فرنسا، إنجلترا، أسكتلندا وقطر، لكنك بقيت سنوات طويلة في الإمارات العربية بالضبط، ما هو السر وراء بقائك هناك طوال هذه الفترة؟

نعم، لقد لعبت في العديد من البلدان، لكن الإمارات هو البلد الذي بقيت فيه أطول فترة، لأنني شعرت بالراحة هناك، لم أتعرض للإصابات والطقس ناسبني كثيرا، لأنني كنت أصابا مرارا في أوروبا، سنحت لي فرصة العودة لأوروبا، خصوصا إنجلترا، أسكتلندا أو حتى ألمانيا، لكنني فضلت البقاء هناك، أين وضعوا فيّ الثقة واحتاجوا إلىّ، لذلك لم أندم أبدا على تجربتي. لا يمكن لأي أحد أن يعرف أين سيأخذه القدر وبالتالي لا يجب الندم على أي قرارات، بل عكس ذلك، يجب أن نفتخر بها لأننا تمكنا من القيام بها بفضل الله.

كلمة أخيرة...

أتمنى أن يكون الشعب الجزائري فخورا بكل اللاعبين الذين تمكنوا من حمل قميص المنتخب الوطني وأن يقفوا خلف اللاعبين الحاليين. أتمنى الأفضل لكل الجزائريين، كونوا خلف المنتخب الوطني، سواء خلال الفترة الجيدة أو حتى في الفترات الصعبة، لأن الشعب هو الذي يجعلنا نهتز.

                                                                   حاوره: محمد الصالح أملال

كلمات دلالية : كريم كركار.

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
00:56 | 2020-10-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

07:57 | 2020-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2021
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال