مورينيو: "فريقي ليس مرشحا للصراع على اللقب الأوروبي هذا الموسم"

"البايرن هو المرشح الأول في دوري أبطال أوروبا"

نشرت : الهدّاف الأربعاء 11 ديسمبر 2013 23:00

"حاليا حتى الدمى بإمكانها التسجيل في شباك تشيلسي"
"مهاجمونا يقومون بعملهم لكني لست راض عن الحصيلة"
"السيتي واليونايتد قادران على مزاحمة الكبار في رابطة الأبطال"


بات أحد أشهر المدربين في المعمورة في العشرية الأخيرة ويعرفه الجميع بمواقفه الغريبة وغير المتوقعة، إنه جوزي ماريو دوس سانتوس فيليكس مورينيو، ولد في 26 جانفي 1963 بمدينة سيتوبال البرتغالية، بدأ مشواره كمترجم ثم كمساعد لـ بوبي روبسون في برشلونة وحافظ على نفس المنصب بعد مجيء فان غال، وانتقل بعدها إلى بورتو أين صنع تاريخه الشخصي واشتهر كثيرا خاصة بعد نجاحه في التتويج برابطة الأبطال الأوروبية في 2004، ليخطفه بعدها رومان أبراموفتش أين حقق لـ"البلوز" العديد من البطولات قبل رحيله إلى إنتير ميلان أين فاز بالثلاثية، ليحط بعدها الرحال في مدريد لتدريب الريال، قبل عودته إلى تشيلسي الذي يصفه دائما بـ"نادي القلب".

تلقى تشيلسي ستة أهداف في آخر مباراتين بالدوري، وهو ما يؤكد أن الدفاع يعيش أسوأ فتراته، كيف تعلق على الأمر؟
أظن بأن إجابتي قد تضحكك كثيرا، لأنه حاليا أصارحك بأنه لو تدربنا مع الدمى التي تستغل لعرض الأزياء والملابس على الركنيات أو أي أمور دفاعية، فبإمكانها أن تسجل علينا وتزور شباكنا (يبتسم).

هل دفاعك ضعيف إلى هذه الدرجة، وهل فقدت الثقة في مدافعيك؟
يبدو أنك لم تفهمن جيدا، في المباريات الأخيرة تلقينا الكثير من الأهداف لأن كل الكرات التي كان يصدها مدافعونا كانت تجد أرجل المهاجمين ليضعوها في شباكنا بسهولة، وهذا أمر بإمكان الدمى أيضا أن تقوم به.

إذن أنت لست غاضبا من أداء مدافعيك مثلما يشاع في الصحف الإنجليزية؟
لقد حللت مباراتنا أمام سندرلاند كثيرا وتتبعتها باهتمام لساعة كاملة مستعملا تقنية التصوير البطيء، وركزت على كل لقطة حدثت في اللقاء، لأرى مكمن الخلل وسبب ارتكابنا لهذه الأخطاء، ولكن صراحة لم أجد أي خلل ومدافعونا لم يرتكبوا أخطاء.

نفهم من كلامك بأنك لن تحاول إجراء أي تعديلات لتدارك النقص الدفاعي وتفادي المزيد من الأهداف؟
الكرة كانت لتدخل الشباك في كل الأحوال وبأي طريقة، لذلك لا أريد أن أتدرب بالدمى أو أي شيء من هذا القبيل، لأن ذلك لا ينفعنا تماما.

عليك وضع خطة دفاعية من الآن فصاعدا، فهذا قد يسهل الأمور عليكم مستقبلا ويجنبكم الهزائم، ألا توافقني الرأي؟
أسهل ما في كرة القدم هو اللعب بطريقة دفاعية محضة، هذا أمر بإمكان الجميع القيام به وبسهولة، ولكن أصعب ما في هذه اللعبة أن يلعب أي فريق بالطريقة التي يلعب بها تشيلسي تحت إمرتي في الوقت الحالي، فاللعب بطريقة هجومية وكذا محاولة خلق الفرص دون نسيان مطالبتي اللاعبين بالتحرك في كافة أرجاء الميدان طيلة عمر المباراة أصعب بكثير من اللعب دفاعيا.

ولكن بإمكانك إجراء بعض التغييرات على التشكيلة، وتغير مناصب بعض اللاعبين أو حتى الخطة لتفادي الوقوع في نفس الإشكال مستقبلا...
يمكنني أن أؤكد لك الآن بأنني لن أقوم تماما بتغيير الخطة التي ألعب بها حاليا، ولن أجعلها دفاعية مثلما تطالب بذلك، هذا أمر أكيد، ومن كلامك أظن بأنك تشير إلى وضعية دافيد لويز ولكنني أؤكد لك بأنني لن أغير منصبه ولن أدفع به كمتوسط ميدان دفاعي أو كوسط ميدان، أما بخصوص لعب الهجمات المعاكسة فلا يمكنني اللعب عليها بوجود فيرناندو توريس، لذلك سأواصل العمل بنفس الخطة التي بدأنا بها الموسم وسننتهج ذات الطريق، وهذا أمر لن يتغير.

مستوى مهاجمي "البلوز" يثير القلق خاصة أنهم سجلوا مجتمعين أقل مما سجله لوكاكو الذي أعرته إلى إيفرتون، هل يقلقك أداء مهاجميك؟
مهاجمونا يقومون بعملهم جيدا مع الفريق ويقدمون أقصى ما لديهم، ولكن عدد الأهداف التي يسجلونها في الدوري الإنجليزي لا يصل إلى درجة تطلعاتي، ولا إلى الأرقام التي أرغب في الوصول إليها، وهذا أمر واضح ولا يمكنني إخفاؤه.

هل أنت راض عن حصيلتهم وعن أدائهم إلى حد الآن؟
إنهم يقدمون أداء رائعا في بعض الأحيان ويعطون الكثير للفريق، ولكن لا يمكن أن أخفي بأن عدد الأهداف التي يسجلونها ليس كافيا لجعلي سعيدا أو حتى لإرضائي، وأعلم جيدا أيضا بأن هذه الحصيلة لا تعجبهم هم أيضا لأنهم يحاولون دائما تقديم الأفضل للفريق.

ما الذي تنوي فعله لتدارك هذا النقص؟
علينا أن نعمل بجدية كبيرة ونواصل فعل ذلك لتطوير أدائنا وانتظار تحسن الأوضاع مستقبلا، وهذا لتسجيل المزيد من الأهداف والشعور بالسعادة أيضا من جهة أخرى.

دعنا الآن نمر إلى رابطة الأبطال الأوروبية، قدمتم أداء متذبذبا في دور المجموعات هذا الموسم ولكنكم نجحتم في التأهل لثمن النهائي، هل ترشح تشيلسي لمزاحمة الكبار واللعب على اللقب هذا الموسم؟
لأكون صريحا معكم، حظوظ تشيلسي هذا الموسم برابطة الأبطال ليست كبيرة، ولا يمكن مقارنة حظوظنا بحظوظ أندية أوروبية أخرى تملك كامل الإمكانيات للصراع على الكأس الأوروبية.

وعلام بنيت استنتاجك هذا؟
الأمور واضحة، فالفرق الأخرى تحوز على أفضلية كبيرة على حسابنا، فهم يملكون الاستقرار، كما يملكون لاعبين مميزين وتشكيلات متكاملة، وهو ما جعلهم يدخلون قائمة المرشحين للمنافسة على اللقب من أوسع الأبواب، وهذا سبب تفضيلي لهم على حساب فريقي.

ولكنكم وصلتم إلى ثمن النهائي قبل الأوان، ألا ترى بأن ذلك مؤشر عن قوتكم وقدرتكم على المنافسة بقوة؟
نعم لقد تأهلنا للدور ثمن النهائي قبل نهاية دور المجموعات بجولة، ولو وصلنا إلى الدور الربع النهائي الذي سيكون خطوتنا التالية، فإن كل فريق يصل إلى هذا الدور المتقدم له حظوظ كبيرة في الصراع على اللقب، ولكن حسب رأيي الشخصي تشيلسي ليس من الأندية المرشحة لفعل ذلك، على الأقل في الوقت الحالي.

حسنا، لقد استبعدت فريقك من القائمة، من هم كبار أوروبا الذين ترشحهم للمصارعة على اللقب؟
أرى أن بايرن ميونيخ الذي هو بطل أوروبا وأحد أعظم أندية العالم سيكون المرشح الأول في نظري، لأنه حافظ على نفس التركيبة من اللاعبين، وجلب مدربا جديدا كما يمتاز بالاستقرار الكبير داخله، البايرن فاز باللقب الموسم الماضي بجدارة ووصل إلى النهائي في الموسم الذي قبله، لقد حافظوا دائما على الاستمرارية في اللعب بالمستوى العالي.

وماذا عن قطبي الكرة الإسبانية، ألا ترشح أحدهما للصراع على اللقب أو حتى التتويج به؟
نعم يمكنني أن أرشح أيضا كلا من برشلونة وريال مدريد، لأن هذين الفريقين يملكان حظوظا كبيرة للصراع على اللقب وتحمل مسؤولياتهما، ولكن هذا لا يمنعني من الإشارة إلى وجود الكثير من الأندية القوية في أوروبا والتي ستعمل على خطف اللقب منهما.

هل تستطيع ذكر بعض الأندية القوية التي قد تقف في طريق الثنائي الإسباني وباقي المتصارعين على اللقب الأوروبي؟
مثلما سبق لي وأن قلت، أي فريق يتأهل إلى ثمن النهائي وما بعده يملك الكثير من الحظوظ للتتويج باللقب، أما بخصوص الأندية التي أرشحها لخلق صعوبات أمام الكبار فستكون مشكلة من مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد، وكذا أتلتيكو مدريد دون نسيان تشيلسي.

إذن أنت ترشح فريقك ليكون أحد الفرق الفاعلة في طبعة دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم؟
لازلنا في الأدوار الأولى حاليا، ويمكن أن تسفر مواجهات الدور ثمن النهائي عن مواجهات كبيرة ستشكل صعوبات كبيرة لنا، لأن الكثير من الأندية القوية أنهت دور المجموعات في المراتب الثانية.
عن جريدة "ذا تيليغراف" البريطانية

كلمات دلالية : مورينيو

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
00:56 | 2020-10-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

07:57 | 2020-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2021
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال